22.تشرين1.2019 أخبار سورية

شنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" حملة اعتقالات طالت العشرات من المدنيين من أبناء مدينة منبج بريف حلب الشرقي، على خلفية الإضراب الذي نفذوه أمس الإثنين.

وكانت الفعاليات المدنية والشعبية في مدينة منبج بريف حلب الشرقي، والخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية والنظام مؤخراً، قد استجابت أمس الإثنين لدعوات الإضراب، حيث شهدت المدينة، إغلاقاً كاملاً للمحال التجارية وتوقف الحركة فيها بشكل كامل.

وتداول نشطاء صوراً من داخل مدينة منبج، تظهر إغلاق المحال التجارية بشكل كامل، وحالة شلل كبيرة في أحياء وشوارع المدينة، مؤكدين استجابة الأهالي لدعوات الإضراب، رفضاَ لتسليم المدينة من قبل قوات "قسد" للنظام وميليشياته.

وكان دعا نشطاء وفعاليات مدنية في ريف حلب الشرقي، الأهالي في مدينة منبج الخاضعة لسيطرة الميليشيات الانفصالية والنظام وروسيا، لإضراب عام يوم الاثنين، رفضاً للاتفاق الحاصل بين الأطراف المذكورة، والذي يسمح للنظام بالعودة للمدينة.

ومدينة منبج واحدة من المدن الرئيسية بريف حلب الشرقي، تخضع لسيطرة ميليشيات "قسد" الانفصالية، والتي قامت بإبرام اتفاق مع النظام تمكنه من الدخول للمدينة والسيطرة عليها، رداً على عملية "نبع السلام" العسكرية التي كانت تستهدف تحرير المدينة من قبل قوات الجيش الوطني.

22.تشرين1.2019 أخبار سورية

تتواصل المحادثات بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، في مدينة سوتشي، منذ أكثر من 5 ساعات، ويبحث الطرفان دائرة واسعة من القضايا، أبرزها الوضع في سوريا.

ويجري الرئيسان محادثاتهما، التي انطلقت في الساعة 13:27 بتوقيت موسكو (10:27 بتوقيت غرينيتش)، وجها لوجه بشكل مغلق، لكنهما يستدعيان من حين إلى آخر بعض أعضاء وفديهما.

ومن المتوقع أن يعقد الرئيسان، بعد انتهاء اللقاء الثنائي، مؤتمرا صحفيا ينتظره في مقر إقامة بوتين بسوتشي نحو 140 ممثلا من وسائل إعلام روسية وتركية ودولية.

وأشار المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، قبيل انطلاق المحادثات، إلى أنها "ستكون صعبة ولن تنتهي سريعا"، موضحا أن هناك قضايا كثيرة يجب مناقشتها خلال اللقاء.

ولفت بيسكوف إلى أن روسيا تريد بحث الأوضاع في شمال شرق سوريا، حيث تنفذ تركيا عملية عسكرية ضد قوات سوريا الديمقراطية، "لكي تفهم بشكل أفضل ماذا يحدث هناك، والحصول على معلومات حول المخططات التركية ومقارنتها مع الخطة العامة الخاصة بتمرير التسوية السياسية السورية".

22.تشرين1.2019 أخبار سورية

نفت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، صحة أنباء تداولتها بعض وسائل الإعلام الغربية تزعم أن الجيش التركي استخدم قنبلة فوسفور أبيض، خلال عملية نبع السلام شمال شرقي سوريا.

وقال المتحدث باسم المنظمة، كريستيان ليندمييه، خلال مؤتمر صحفي في جنيف، الثلاثاء، "إن درجة الحروق التي تظهر في صورة الطفل، هي نفس الحروق التي يتم توثيقها في مستشفيات مناطق الاشتباك الأخرى بسوريا".

وأشار إلى عدم وجود فرق يذكر بين الحروق في صورة الطفل وحروق الجرحى الذين تعرضوا لإصابات مشابهة في أماكن أخرى من سوريا، مشيرا إلى عدم امتلاكه معلومات عن كيفية وسبب الحروق التي تظهر في الصورة.

وفي وقت سابق، قال رئيس قسم المواد الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية بجامعة العلوم الصحية التركية، البروفيسور لفنت كنار، إن أسلحة الدمار الشامل بينها الأسلحة الكيميائية، لا يمكن أن تؤثر على شخص واحد فقط خلال الهجمات.

وأضاف أن الصورة المتداولة تظهر المصاب طفل واحد وعليه علامات حروق على جسده فقط بينما لم يتأثر وجهه، مشدداً على أن هذه الإصابات لا يمكن أبدا أن تكون ناتجة عن التعرض لهجوم بقنابل الفوسفور الأبيض.

وأكد أن تاريخ وتوقيت الصورة غير معروف إلا أن الإصابات بجلد الطفل تبدو وكأنها آثار حروق قديمة ولا تبدو كحرق جديد، مشيراً إلى أنه في حالات الهجوم بالسلاح الكيميائي يتعين على فرق التدخل الطبي ارتداء الملابس الواقية أثناء إسعاف المصابين، بينما الكوادر الصحية الظاهرة في الصورة لم تتخذ أي تدابير وقائية.

وكانت تداولت حسابات موالية للميليشيات الانفصالية وحسابات غربية صورة لطفل مشوه الجسد، قالت إنه تعرض لقصف كيماوي تركي خلال عملية "نبع السلام"، في وقت نفت تركيا وقيادة الجيش الوطني هذه الادعاءات وأكدت أنها لم تستخدم أي من الأسلحة المحرمة دولياً.

22.تشرين1.2019 أخبار سورية

حذّر وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” أرباب الأعمال في إسطنبول من غرامات باهظة بانتظارهم فيما إذا واصلوا “استعباد” المهاجرين بأعمال غير مسجلة لقاء أجور زهيدة، وذلك في كلمة ألقاها خلال فعالية ورشة عمل بعنوان “الهجرة الدولية والاندماج الاقتصادي” في جامعة إسطنبول، أمس الاثنين.

واستهلّ الوزير التركي كلمته باستنكار استغلال رجال الأعمال لحاجة المهاجرين غير الشرعيين، وتوظيفهم لقاء أجور تتراوح بين 600 وألف ليرة تركية في الشهر، وذلك بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك” نقلاً عن صحيفة “يني شفق”.

وأضاف صويلو مخاطباً أرباب الأعمال: “حذارِ من الوقوع في أسر نظام العبودية، فلا وجود لها في حضارتنا، وإلا ستدفعون ثمناً باهظاً بعد 31 تشرين الأول / أكتوبر الحالي”.

كما لفت الانتباه إلى تواجد 3 ملايين و600 ألف لاجئ سوري حاصل على حق الحماية المؤقتة في تركيا، إضافة إلى مليون و62 ألف و701 شخصاً حاصلاً على تصريح بالإقامة، مشيراً إلى قلّة أعداد من يحمل منهم “إذن عمل” بشكل كبير.

وأردف أن إسطنبول كانت تتلقى وسطياً نحو 700 طلب أجنبي لاستخراج “إذن عمل” في الشهر، مضيفاً أن إجراءاتهم التي شرعوا بتنفيذها منذ شهر تموز / يوليو أثمرت عن ارتفاع عدد الطلبات بشكل مفاجئ حتى 4 – 5 آلاف طلب.

بدوره أضاف مدير مديرية الضمان الاجتماعي في إسطنبول “مراد غوكتاش”، أن “إذن العمل” وحده ليس كافياً لضمان مواصلة العمل بشكل شرعي ومسجل.

وتابع موضحاً: “يتوجب على العامل أن يكون مقيماً (مسجلاً) في المدينة التي يعمل فيها، وأن يكون حاصلاً على إذن عمل وتأمين صحي، وإلا ستُفرض غرامة مالية على صاحب العمل”، كما لفت الانتباه إلى استحالة تقدّم العامل بطلب شخصي للحصول على إذن عمل، مشيراً إلى ضرورة تقديم صاحب العمل الطلب، والانتظار مدة 30 يوماً دون توظيف العامل للموافقة عليه.

وشدد على أن إذن العمل المستخرج صالح للعمل فقط في المكان (معمل، مصنع، ورشة…) الذي استُخرج من أجله.

وحول الانتقادات التي تطالهم فيما يتعلق بتسهيل استخراج السوريين إذن العمل دوناً عن الجنسيات الأخرى، أشار غوكتاش إلى أن تواجد السوريين على الأراضي التركية بشكل قانوني بداعي الحرب المستمرة في بلادهم هو ما يسهّل عليهم الحصول على تصريح بالعمل استناداً إلى القوانين والتشريعات الدولية.

وأشار إلى أن معظم حملة الجنسيات الأخرى من المهاجرين دخلوا الأراضي التركية بطريقة غير مشروعة، ولا يملكون اليوم وثائق إقامة أو عناوين سكن دائمة، وهو ما يحول دون تمكنهم من استخراج إذن عمل.

22.تشرين1.2019 أخبار سورية

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، إن بلاده تدعم بقوة العملية السياسية في سوريا، مؤكداً على ضرورة اتخاذ خطوات قوية ومتينة في العملية السياسية، معتبراً أن "إيران تدعم بكامل قوتها العملية السياسية في سوريا".

ولفت المتحدث إلى أن أول اجتماع للجنة الدستورية سيعقد في 30 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي في مدينة جنيف السويسرية، معربًا عن أمله أن يكون اجتماع اللجنة بداية لاتخاذ خطوات أساسية في العملية السياسية التي ستوفر حلا للأزمة السورية.

وعبر موسوي في حديث لوكالة "الأناضول" التركية، عن أمله في أن لا يكون للتطورات في المنطقة تأثير سلبي على إعداد الدستور، لافتًا إلى أن إيران الفاعلة في عملية أستانا منذ بداية الأزمة شمالي سوريا، والدولة الضامنة لوقف إطلاق النار، سعت جاهدة للعب دور إيجابي من أجل خفض التوتر الموجود في إطار الاتفاقات الإقليمية.

وأضاف: "أردنا تجنب تركيا للجوء للوسائل العسكرية، فالأخيرة بدأت عملية عسكرية استنادًا إلى مخاوفها الأمنية، وتلك المخاوف الأمنية مفهومة، ولكن إيران لا ترى أن الحل يكون عبر خطوات عسكرية".

وبيّن أن إيران ترى الحل عبر الحوار والطرق السلمية، قائلًا: "إيران ستساهم وتدعم كل جهود تؤمن بأنها ستُذهب مخاوف تركيا وسوريا، وتخدم مسألة خفض التوتر، كما ستساعد لتقريب وجهات نظر كافة الأطراف".

وفي وقت سابق اليوم، انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الموقف الإيراني تجاه عملية "نبع السلام"، داعياً نظيره الإيراني حسن روحاني، إلى إسكات الأصوات المزعجة التي تصدر عن بعض المسؤولين الإيرانيين.

والخميس، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق لتعليق العملية العسكرية "نبع السلام"، يقضي بأن تكون المنطقة الآمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، وانسحاب العناصر الإرهابية من المنطقة، ورفع العقوبات عن أنقرة.

22.تشرين1.2019 أخبار سورية

كشف وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، أن مقترح بلاده بشأن إقامة "منطقة آمنة دولية" في سوريا أثار تساؤلات بل انزعاجا لدى شركاء بلاده في حلف الناتو.

وقال ماس، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الليتواني، ليناس لينكافيتشوس، اليوم الثلاثاء، في برلين: "رأينا منذ يوم أمس بعد مقترح زعماء الاتحاد الديمقراطي المسيحي، بعض التساؤلات من قبل حلفائنا، وهناك بلا شك انزعاج معين بين شركائنا".

وأضاف وزير الخارجية الألماني مع ذلك أنه لا تجري حاليا أي مناقشات بين الحلفاء في الناتو حول إنشاء مثل هذه المنطقة الآمنة الدولية في سوريا.

وأعلنت وزيرة الدفاع الألمانية، أنيغريت كرامب كارينباوير، أمس الاثنين، أنها ستعرض مقترحا حول إقامة "منطقة آمنة دولية" شمال شرق سوريا، خلال اجتماع حلف الناتو على مستوى وزراء الدفاع في بروكسل، يومي 24 و25 أكتوبر الجاري.

وأكدت كرامب كارينباوير في حديث لوكالة "د ب أ"، أنها نسقت هذه المبادرة "المجدية" مع المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، التي تنتمي أيضا إلى الاتحاد الديمقراطي المسيحي، مبينة أن "إقامة المنطقة يجب أن تجري تحت رقابة المجتمع الدولي بمشاركة تركيا وروسيا بهدف خفض التصعيد".

وأوضحت وزيرة الدفاع أن الغرض من إقامة هذه المنطقة يكمن في حماية اللاجئين والنازحين السوريين وضمان ومواصلة مكافحة تنظيم "داعش"، فيما يمثل هذا المقترح أول مبادرة عسكرية تتقدم بها ألمانيا في إطار تسوية الأزمة في سوريا.

وكان قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إن موسكو ليس لديها موقف محدد حتى الآن من مبادرة وزيرة الدفاع الألمانية، بخصوص إنشاء منطقة آمنة على الحدود السورية التركية.

وأشار بيسكوف في تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء، إلى أن المبادرة الألمانية حول إمكانية إنشاء منطقة آمنة دولية على الحدود السورية التركية، تشرف عليها موسكو وأنقرة، هي "مبادرة جديدة، وليس لموسكو حتى الآن أي موقف منها، ويجب دراسها".

22.تشرين1.2019 النشرات الساعية

نبع السلام::
سيطر الجيش الوطني السوري على قرى (كيف خانة، الجلبة، عبدي كوي، طباش) بعد إنسحاب قسد منها ضمن الإتفاق التركي الأمريكي.

قامت مليشيات قسد بتفخيخ الجسور في بلدة أبوراسين قبل انسحابها من البلدة.


ادلب::
قصف مدفعي وصاروخي عنيف من قبل قوات الأسد على مدينة كفرنبل وبلدات وقرى معرزيتا وحيش ومعرة حرمة ومعرة الصين والعامرية وحزارين وحيش كفرسجنة والشيخ مصطفى والتح وبابولين وتحتايا وام جلال والصالحية وتل دم وابو شرجي، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

استهدفت فصائل الثوار بصواريخ الغراد معاقل الأسد في مدينة خان شيخون.


حماة::
قصف مدفعي من قبل قوات الأسد على قرى السرمانية وخربة الناقوس والحواش والحويجة، دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين.


اللاذقية::
ألقت مروحيات الأسد براميل متفجرة على مناطق سيطرة فصائل الثوار في تلال الكبينة بالريف الشمالي.


الحسكة::
تعزيزات عسكرية لقوات الأسد تصل إلى مدن القامشلي والمالكية وتل تمر.

22.تشرين1.2019 أخبار سورية

قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، إنه من الضروري أن يوضح اجتماع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، مسألة الإشراف على مناطق إنتاج النفط في شمال سوريا.

وأوضح نائب وزير الخارجية الروسي، أوليغ سيرومولوتوف، في تصريح صحفي أنه من الضروري أن يتوصل الاجتماع بين الرئيسين المنعقد اليوم في سوتشي، إلى "إيضاح" مسألة الإشراف على المناطق النفطية بشمالي سوريا.

وقال سيرومولوتوف إنه "من الصعب الآن في ظل النزاع المسلح الحديث عن التزامات كل طرف، انتظروا لقاء الرئيس الروسي مع أردوغان في سوتشي، وأعتقد أن المسألة ستتضح بشكل كاف".

وكان أفاد ضباط أمريكيون بأن قرار انسحاب القوات الامريكية من سوريا لا يشمل دير الزور، حيث تتمركز القوات الأمريكية في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في دير الزور، المحافظة الأغنى بحقول النفط والغاز في سوريا.

22.تشرين1.2019 أخبار عربية

تداولت نشطاء وحسابات مناصرة للحراك الشعبي في لبنان يوم أمس، فيديوهات تظهر مواكب لدراجات نارية ترفع أعلام "حزب الله" وحركة أمل المناصرة لها، وقال النشطاء إنها كانت تجوب شوارع العاصمة بيروت ومناطق أخرى في البلاد، لا سيما الجنوب.

وقال النشطاء إن بعض راكبي الدراجات كانون يحملون أسلحة نارية، الأمر الذي أثار بلبلة بين المتظاهرين في بيروت وبعض المناطق الجنوبية التي يعتبرها حزب الله وحركة أمل معقلا لهما.

وتشهد لبنان حراكا شعبيا يدخله يومه السادس على التوالي احتجاجا على الفساد وتردي الأوضاع المعيشية، فيما كان حزب الله أحد الجهات التي هاجمها المتظاهرون ضمن هتافاتهم في مختلف المدن اللبنانية.

ويظهر فيديو مواكب على الدراجات النارية من مؤيدي حزب الله وحركة أمل كانوا متجهين إلى ساحتي رياض الصلح والشهداء بوسط بیروت، لتفريق المحتجين لكن قوات الأمن منعتهم من الوصول.

وأمام هذه التطورات، قالت وسائل إعلام لبنانية إن رئيس مجلس الوزراء، سعد الحريري، اتصل بقائد الجيش العماد جوزف عون، وبحث معه التطورات الأمنية. وأظهرت لقطات مصورة عناصر من الجيش اللبناني والأمن وهي تتدخل لحماية المتظاهرين من ترهيب مناصري حزب الله وحركة أمل.

وللدراجات النارية تاريخ مع حزب الله، فهذه ليست المرة الأولى التي يستخدمها أنصار الحزب في فض المظاهرات أو إحداث شغب، فهو تكنيك تبناه الحزب من الحرس الثوري الإيراني منذ أكثر من عقد سواء داخليا لمضايقة التظاهرات المناهضة أو خارجيا في العمليات العسكرية.

وفي مايو 2018، شهدت العاصمة اللبنانية بيروت حادث شغب، بعدما قام عدد من عناصر حزب الله وحركة أمل، بتسيير مواكب على دراجات نارية في الأحياء السكنية، مطلقين شعارات استفزازية، وقد قام بعض عناصر الحزب بإطلاق الرصاص الحي في عدد من المناطق (بيروت، البقاع)، كما قاموا برفع علم الحزب على قبر رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري والنصب التذكاري الخاص به، ما اضطر الجيش للتدخل لتهدئة الوضع.

ولا يقتصر استخدام الدراجات النارية على أعمال الشغب وتخويف بقية التيارات السياسية الأخرى، بل يستخدم الحزب للدعاية السياسية وتجميل صور قادته، مثل ما حدث في أبريل الماضي، عندما أطلقت عناصر تابعة للحزب في مختلف القرى والبلدات الجنوبية مسيرات بالدراجات النارية مرددين شعارات وهتافات مؤيدة للأمين العام للحزب حسن نصرالله، بحسب الوكالة الوكالة الوطنية اللبنانية.

وبجانب أنصار الحزب الذين يستخدمون الدراجات النارية لتخويف المتظاهرين، فإن جهاز الأمن الداخلي الخاص بالحزب يستخدمها أيضا في المناطق الخاضعة له، بل أفاد مركز "مئير عميت" لدراسة الإرهاب، استخدام الحزب لها في عملياته العسكرية ضد إسرائيل.

وتعتبر الدراجات النارية غير شائعة بين الجيوش النظامية، في حين أن العديد من الميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني في منطقة الشرق الأوسط قد استخدمتها، وتستخدم هذه الميليشيات الدراجات النارية لكونها وسيلة نقل صغيرة وخفيفة نسبيا، ويمكن المناورة بها في ميادين القتال، ونقل خلايا المقاتلين ووسائل القتال من مكان إلى آخر.

وخلال السنوات الأخيرة وعقب انخراط حزب الله في الحرب السورية، نقل الحزب تكنيك الدراجات النارية إلى جيش الأسد، الذي استخدمه بدوره في عام 2016 أثناء سيطرته على بلدة سلمى الاستراتيجية في ريف اللاذقية.

وفي نفس العام، أظهر عرض عسكري للحزب في منطقة القصير غرب سوريا، دراجات نارية مثبت عليها منصات صواريخ مضادة للدروع، وهو نفس السلاح الذي استخدم في السيطرة على بلدة سلمى.

وأضاف مركز مئير عميت إن نشطاء تابعين لحزب الله وحماس وجيش المهدي بالعراق، قد تلقوا تدريبات على يد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، على استخدام الدراجات النارية لمهام القوات الخاصة.

ويعود استخدام الحزب للدراجات النارية في الأعمال العسكرية إلى عام 2006، عندما استخدمها حزب الله بكثافة خلال حرب لبنان الثانية، خاصة في قرية بنت جبيل بمحافظة النبطية جنوب لبنان.

22.تشرين1.2019 أخبار سورية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن قوات بلاده تمكنت من تحييد وقتل 775 إرهابيا من عناصر قسد الإرهابية ضمن عملية نبع السلان والتي تهدف لعمل منطقة آمنة شمال سوريا لإعادة اللاجئين وحماية الحدود التركية.

وكانت تصريحات أردوغان في مؤتمر صحفي قبيل مغادرته إلى مدينة سوتشي الروسية للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بويتن لبحث عدد من الملفات أهمها المنطقة الآمنة واللجنة الدستورية.

وأكد أردوغان أن 7 من جنود الجيش التركي قد قتلوا في عملية نبع السلام و79 عناصر من عناصر الجيش الوطني السوري، بالإضافة ل0 مندنيا من المواطنين الأتراك جراء القصف الذي تعرضت له المدن التركية.

وفي ما يخص لقاءه مع بوتين قال أردوغان أن سيبحث الخطوات الواجب اتخاذها لإنهاء وجود عناصر قسد"بي كا كا/ ب ي د/ ي ب ك" الإرهابية، في المناطق التي توجد فيها قوات نظام الأسد، مؤكدا لا مكان لهذا التنظيم في مستقبل سوريا، متمنيا إنقاذ المنطقة من آفة الإرهاب الانفصالية بالتعاون مع روسيا.

وشدد على أن تركيا وروسيا تعملان من أجل وحدة الأراضي السورية ومحاربة جميع أشكال الإرهاب في المنطقة، مشيرا أنه سيبحث مع بوتين كيف يمكن للجنة الدستورية السورية أن تحقق تقدما ملموسا

وبخصوص الإتفاق الأمريكي التركي الذي علّق "نبع السلام" قال أردوغان أن قسد تستمر في الانسحاب من المنطقة الآمنة ولكن بدون أسلحتها، مشددا أن المهلة "120 ساعة" قد شارفت على الانتهاء وإذا لم يفِ الأمريكان بالتعهدات فسوف نتابع عملية نبع السلام من النقطة التي توقفت عندها وبقوة أكبر،

وعلق أردوغان إلى طلب الرئيس الفرنسي أيمانويل ماكرون تمديد المهلة التي أعطيت لإرهابيي قسد بالانسحاب من المنطقة الآمنة، وقال "لم أتلق من ماكرون اقتراحاً بتمديد تعليق عملية "نبع السلام" فهو غالبا ما يبحث هذه الأمور مع الإرهابيين، حيث وعلى ما يبدوا فهو يسعى للحصول على شيء من اتفاق وقف إطلاق النار"، مؤكدا أن تركيا تريد أن يكون هناك سلام دائم في سوريا وليس سلاما مؤقتا.