05.نيسان.2020 النشرات الساعية

حلب::
انفجرت عبوة ناسفة بسيارة وسط مدينة الباب بالريف الشرقي، دون تسجيل أي إصابات.

تعرضت بلدة كفرتعال بالريف الغربي لاستهداف بالرشاشات الثقيلة من قبل قوات الأسد، في خرق لاتفاق وقف إطلاق النار.


إدلب::
تعرضت بلدتي كفرعويد وسفوهن بالريف الجنوبي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، وذلك في خرق لاتفاق وقف إطلاق النار.


حماة::
انفجر لغم أرضي من مخلفات قوات الأسد في قرية رسم العبد بالريف الشرقي، ما أدى لاستشهاد طفل.

وقع حادث مروري في طريق "السلمية-الرقة" قرب بلدة الصبورة بالريف الشرقي، ما أدى لوفاة 6 مدنيين، والطريق يعج بالحفر والمطبات دون قيام النظام بأي شيء لتسوية الطرقات.


درعا::
اغتال مجهولون خليل عيسى الحجي الملقب بـ "أبو عمار" في مدينة جاسم بالريف الشمالي، وقال ناشطون إن القتيل يعمل لصالح فرع أمن الدولة التابع للأسد.


الرقة::
أعدمت المليشيات الإيرانية 8 مدنيين بينهم نساء في بادية بلدة معدان، وذلك أثناء بحثهم عن "الكمأ" في سهول المحافظة.


الحسكة::
شنت "قسد" حملة دهم واعتقال في القسم الخامس بمخيم الهول بالريف الشرقي.

قُتل أحد عناصر "قسد" برصاص ميليشيات الدفاع الوطني التابعة لنظام الأسد قرب دوار السبع بحرات بمدينة القامشلي بالريف الشمالي، وسيّرت القوات الروسية دورية تابعة لها في المنطقة لتهدئة الأوضاع بين الطرفين.

قُتل أحد عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بعد اختطافه من قبل مجهولين أثناء بحثه عن الكمأ في محيط قرية الفدغمي بالريف الجنوبي.

04.نيسان.2020 أخبار سورية

أجلت ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" تسريح آخر دفعتين من العناصر المجندين إجباريا في صفوفها.

وقال ناشطون في شبكة "الخابور" إن ميليشيا "ب ي د" احتفظت بأخر دفعتين، بسبب الظروف الراهنة في إطار مكافحة فيروس كورونا بمناطق سيطرتها.

وأوضح المصدر أن عمليات الاحتفاظ لم تشمل الأفواج العسكرية وحسب بل إنها طالت "قوى الأمن الداخلي" المعروف باسم "الأسايش" حيث تم تمديد عقود المنتسبين شهرا إضافيا.

وتفرض ميليشيا "ب ي د" حظرا للتجوال في مناطق سيطرتها شمال شرق سوريا، منذ نحو أسبوعين، بهدف مواجهة وباء كورونا، ولم تعلن الميليشيا إلى الآن عن تسجيل أي إصابة في مناطق سيطرتها.

04.نيسان.2020 أخبار سورية

استنكر وأدان المركز الإعلامي العام لقوى الأمن الداخلي التابع لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" إطلاق النار على سيارة عسكرية تابعة لقواتها في مدينة القامشلي بريف الحسكة، وحمّل قوات الأسد مسؤولية هذا العمل الإجرامي الجبان.

وقال المركز في بيان إن "عناصر النظام السوري استهدفوا ظهر اليوم السبت 4 نيسان / أبريل الجاري، سيارة عسكرية تابعة لقواتنا في مدينة قامشلو، كانت في دورية مشتركة مع آلية تابعة لبلدية الشعب في مدينة قامشلو".

وأضاف المركز أن الدورية كان "فيها عدد من عمال النظافة، وسيارة أخرى تعمل في المجال الطبي للحالات الطارئة في ظل الظروف التي يعاني منها العالم من خطر تفشي فيروس كورونا".

وأردف: "السيارة العسكرية التابعة لقواتنا كانت تقل عدداً من أعضاء الأمن الداخلي، مما أسفر عن إصابة أحدهم بجروح نقل على إثر ذلك إلى إحدى المشافي"، مؤكدا مقتل أحد العناصر متأثراً بجراحه.

والجدير بالذكر أن ناشطون أكدوا اليوم قيام ميليشيا الدفاع الوطني التابعة لنظام الأسد باستهداف عنصرين تابعين لـ "قسد" قرب دوار السبع بحرات في مدينة القامشلي، ما أدى لمقتل أحدهما وإصابة آخر.

وتحاول القوات الروسية التهدئة ومنع التصعيد بين الطرفين، حيث قامت بتسيير دورية عسكرية تابعة لها في محيط دوار السبع بحرات.

04.نيسان.2020 أخبار سورية

انتقد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي دخول بعض الأشخاص من مناطق النظام وقسد إلى مناطق الشمال السوري المحرر عبر عمليات تهريب عقب إغلاق المعابر الرسمية وفقاً لقرار الحكومة السوريّة المؤقتة.

وقالت شبكة "المحرر" نقلاً عن نشطاء محليين بأنّ عمليات التهريب لا تزال مستمرة عبر عدة معابر تقع بين المناطق المحررة ومناطق سيطرة ميليشيات النظام وقسد على الرغم من قرار إغلاق جميع المعابر بشكل كامل تنفيذاً لتوصية أطباء وإعلاميي الشمال السوري بوقت سابق، ليتبين أنّ هناك بعض عمليات التهريب جرت مؤخّراً.

الأمر الذي نتج عنه حملة إعلامية عبر حسابات النشطاء و الصفحات المحلية التي طالبت بضرورة التزام القائمين على تلك المعابر بقرار الحكومة، مشددين على أهمية وضع حدّ لهذه العلميات التي من شئنها نقل "كورونا"، من مناطق سيطرة النظام لا سيّما مع دخول الفايروس مرحلة التفشي في تلك المناطق.

ووفقاً لما رصدته شبكة "المحرر" المحلية فإنّ نشطاء وسكان المناطق المحررة يرون في المسؤولين عن استمرار عمليات التهريب وعدم التزامهم بقرار إغلاق المعابر يُعد استهتاراً بحياة ملايين السكان المدنيين، بسبب نقل أشخاص من مناطق النظام التي تحولت إلى مصدر للفايروس.

ونقلت الشبكة ذاتها عن مصادر محلية تأكيدها بأنّ هناك عدة طرق ومعابر تشهد عمليات تهريب ومنها الطريق الواصل بين منطقتي "مزارع مطر"، و "السكرية كبيرة"، إلى جانب الطريق من قرية "النباتي" إلى "السكرية صغيرة"، والطريق من قرية "بيلقدار" إلى قرية "الفيخة كبيرة"، يُضاف إلى ذلك استخدام معابر "عون - الدادات" و"أبو الزندين" و "أم جلود"، في عمليات تهريب تنشط ليلاً، بحسب ما أوردت شبكة "المحرر".

مشيرةً إلى أنّ جميع تلك الممرات والمنافذ تخضع لإشراف من فصائل عسكرية تنضوي تحت الجيش الوطني السوري، وتنتشر على طول خط التماس مع نظام الأسد وقسد في مناطق ريفي حلب الشمالي والشرقي، الأمر الذي دفع ناشطون مطالبة قيادة الجيش الوطني والشرطة العسكرية باتخاذ إجراءات توقف عمليات التهريب بشكل كامل.

وتكمن خطورة عمليات التهريب على المناطق المحررة بسبب تفشي حالات الإصابة والاشتباه بالفايروس كورونا في مناطق النظام وقسد، وهذا ما يبرر مخاوف السكان من وصول عدوى كورونا إلى المنطقة المكتظّة بمخيمات النازحين، في وقت يقدر عدد سكان المناطق المحررة شمال سوريا بـ 6 مليون نسمة، ما يضاعف تلك المخاوف بشكل أكبر.

بالمقابل يسعى الجيش الوطني إلى تتبع تلك العمليات متوعداً تحويل المجموعات والأشخاص المتورطين بتهريب الأشخاص والبضائع إلى القضاء العسكري في ريف حلب، وفقاً لتصريح الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني السوري، الذي نقلته "شبكة المحرر".

هذا واتخذت الحكومة السورية المؤقتة العديد من الإجراءات الوقائية منها إغلاق نقاط العبور الداخلية مع مناطق النظام وإغلاق دور العبادة والمدارس، وحث المواطنين على التزام المنازل، وغيرها من الإجراءات الطبية والاقتصادية، كما شددت مجدداً على قرار إغلاق المعابر، وفقاً لبيانات رسمية أوردتها بشكل متتالٍ.

تجدر الإشارة إلى أنّ نظام الأسد أعلن عن وقوع إصابات ووفيات في مناطق سيطرته فيما أعلنت ميليشيات "قسد"، عن تسجيل إصابة وعدة حالات اشتباه بالإصابة بـ "كورونا"، في وقت تؤكد مصادر رسمية وطبية في الشمال السوري المحرر خلو المنطقة من أيّ إصابات بالفايروس.

04.نيسان.2020 أخبار سورية

أعلنت وزارة الدفاع التركية، تحييد 24 عنصرا من منظمة "بي كا كا/ ي ب ك" الإرهابية، لدى محاولتهم التسلل إلى منطقة عملية "نبع السلام"، شمال شرقي سوريا.

وقالت الوزارة في بيان، صباح السبت، إن قوات المهام الخاصة التركية "الكوماندور" نفذت عملية لإحباط محاولة تسلل عناصر المنظمة الإرهابية الرامية لزعزعة الأمن والاستقرار في منطقة عملية نبع السلام.

وأضافت أن الجيش التركي تمكن خلال العملية من تحييد 24 إرهابيا من المنظمة.

وتجدر الإشارة إلى أن محاولات تسلل عناصر "ي ب ك" تزايدت خلال الآونة الأخيرة باتجاه منطقتي نبع السلام ودرع الفرات، فيما تواصل القوات التركية وقوات الجيش الوطني السوري إفشال تلك المحاولات للحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة.

وجاء تزايد محاولات التسلل التي تقوم بها قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، في ظل تراجع عمليات التفجير التي استهدفت المدنيين بشكل مباشر، حيث تحاول إعادة ترتيب صفوفها للعودة لعمليات التفجير، ولكن يبدو أن الجيش الوطني السوري والتركي قد تمكنوا لغاية اللحظة من منعهم من ذلك.

04.نيسان.2020 أخبار سورية

أصدرت الحكومة السورية المؤقتة يوم أمس الجمعة، عفواً عاماً عن المعتقلين في السجون التابعة لها شمال سوريا، في إطار التدابير التي تتخذها الحكومة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد، مع التحذيران من خطره على السجناء.

وصدر العفو عن الجرائم المرتكبة، قبل الأول من شهر إبريل/ نيسان الجاري، وشمل العفو كامل العقوبة في الجنح والمخالفات ولمن بلغ الـ70 من العمر، والمصاب بمرض عضال غير قابل للشفاء، ونصف العقوبة في الجنايات، واستثنى العفو عدة حالات منصوص عليها في قانون العقوبات العسكري وقانون العقوبات العام.

وفي الصدد، قال رئيس الحكومة السورية المؤقتة عبد الرحمن مصطفى، إن سبب إصدار حكومته عفواً عاماً عن الجرائم، هو تخفيف الاكتظاظ في السجون، في إطار التدابير المتخذة ضد تفشي فيروس كورونا.

وأضاف مصطفى في تصريح لوكالة "الأناضول" اليوم السبت،: "مع الانتشار الواسع لفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم فإن ناقوس الخطر يدق أمامنا جميعا".

ولفت إلى أن "إيران ثالث دولة من حيث نسبة الإصابات في العالم، مازالت ترسل رحلاتها العسكرية والدينية الى سوريا وقد تواردت تأكيدات حول انتشار المرض في مناطق سيطرة النظام السوري".

وأضاف: "بالرغم من قيام الحكومة السورية المؤقتة مبكرا بإغلاق نقاط العبور مع النظام غير أن خطر انتقال الوباء إلى المناطق المحررة قائم وبدرجة كبيرة".

وأشار إلى اتخاذ الحكومة السورية المؤقتة مبكرا العديد من الإجراءات الوقائية منها إغلاق نقاط العبور الداخلية مع مناطق النظام وإغلاق دور العبادة والمدارس، وحث المواطنين على التزام المنازل، وغيرها من الإجراءات الطبية والاقتصادية.

وأوضح أنه : "كان لابد في هذه الظروف من العمل على تخفيف الاكتظاظ في السجون وإطلاق سراح الأشخاص الذين ارتكبوا جرائم جنحية صغيرة لا تؤثر على المجتمع بشكل سلبي، وعن آخرين أمضوا أكثر من نصف العقوبة المفروضة عليهم".

وكانت دعت المفوضية السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة روبرت كولفيل، أمس الجمعة، النظام السوري إلى "إطلاق سراح عدد كاف من المعتقلين" لمنع فيروس كورونا من التسبب في مزيد من الخسائر البشرية بالبلاد.

04.نيسان.2020 أخبار سورية

كشفت مصادر إعلامية موالية للنظام عن مقتل خمسة أشخاص وجرح آخرين جرّاء حادث سير على الطريق الواصل بين محافظتي "حماة والرقة"، وسط البلاد.

ونشرت عدة صفحات مشهد عام للحادث الذي قالت إنه وقع نتيجة تصادم صهريج بسيارة شاحنة قرب منطقة "صبورة" بريف حماة الشرقي، كما ظهر في الصور المتناقلة تجمهر عدد من الأشخاص بينهم عناصر من جيش النظام.

ويعزو متابعين تكرار تلك الحوادث المرورية التي باتت حدث شبه يومي بسبب كثرة وقوعها، إلى إهمال نظام الأسد تعبيد الطرقات وتسهيلها أمام الحركة العامة في وقت يكرس أموال ومقدرات البلاد في تمويل العمليات العسكرية ضدِّ الشعب السوري.

وعلى الرغم من تطابق عشرات التعليقات المطالبة بتحسين واقع الطرق التي يسلكها سكان مناطق سيطرة النظام يُصِرّ الأخير على تجاهل وإهمال تلك الطلبات على كثرتها، يأتي ذلك في وقت يتكتم إعلام الأسد عن أسباب الحوادث المتكررة في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

وسبق أنّ وقعّ حادث تصادم على الطريق ذاته نجم عنه مقتل راكبين اثنين وإصابة 28 آخرين كانوا على متن حافلة تقل ركاب لم يتم تحديد جنسيتهم إذ يعرف عن الطريق استخدامه المتكرر من قبل الميليشيات الإيرانية في زياراتها وتنقلاتها بين مناطق سيطرة النظام.

تزامن ذلك مع تكرار الحوادث المرورية لسيارات تقل عناصر وقيادات من قوات الأسد ظروف غامضة، حيث ابتلعت العشرات من عناصر قوات الأسد التي قضت في هذه الحوادث المرورية في عدد من المناطق الخاضعة لسيطرة النظام بدءاً من المحافظات الشرقية مروراً بدمشق وليس انتهاءً بالساحل السوري.

يذكر أنّ مناطق سيطرة النظام تشهد حالة من الفلتان الأمني والمعيشي تزامناً مع انعدام الخدمات العامة، فيما تعيش تلك المناطق في ظل شح كبير للكهرباء والماء والمحروقات وسط غلاء كبير في الأسعار دون رقابة من نظام الأسد المنشغل في نهب ثروات البلاد وتمويل العمليات العسكرية الوحشية.

04.نيسان.2020 أخبار سورية

جدد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، التأكيد على ضرورة تفعيل المادة 21 من القرار 2118 والمتعلقة بفرض تدابير عملية ضد النظام بموجب الفصل السابع، لافتاً إلى أن المجزرة التي تمر اليوم الذكرى الثالثة على وقوعها في مدينة خان شيخون تفتح الباب أمام هذه الخطوة اللازمة والضرورية.

ولفت إلى أن مجزرة كيماوي خان شيخون التي ارتكبها النظام في 4 نيسان 2017 باستخدام غاز السارين أسفرت عن سقوط نحو 100 شهيد ومئات الإصابات، ومازال مستمراً في تشكيل خطر جسيم على الشعب السوري وعلى المنطقة والعالم، سواء فيما يتعلق بجرائمه اليومية المباشرة أو غير المباشرة، أمر يكشفه الأداء الكارثي في مواجهة جائحة كورونا والمخاطر الجسيمة التي يتعرض لها المدنيون في المناطق الخاضعة لسيطرته.

وشدد على أن اللجنة القانونية في الائتلاف وجهات سورية مستقلة عدة ومنظمات حقوقية عالمية تتابع هذا الملف، وتعمل على جمع الشهادات والوثائق، وتعمل على ملاحقة المجرمين المسؤولين عن هذه الجريمة وسائر جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية المرتكبة في سورية.، وليس لدينا شك بأنها قادرة على إدانة النظام وداعميه والمسؤولين عن تنفيذ تلك الجرائم، أمام أي محكمة عادلة.

وأكد أن ذكرى هذه المجزرة تمثل مناسبة لتذكير بعض الأطراف التي تفكر في تعويم هذا النظام المجرم بحقيقة ما تقوم به، وبمخاطر سلوكها وآثاره الكارثية، وأن كل من يمد يده للنظام فإنه يضع نفسه مع هذه الزمرة.

وجدد الائتلاف تحذيره للمجتمع الدولي من مخاطر غياب المحاسبة في ملفات الجرائم المرتكبة في سورية، ومن آثار الإفلات من العقاب على العدالة والسلم والأمن الدوليين، ونشدّد على ضرورة إحالة هذا الملف إلى المحكمة الجنائية الدولية بأسرع وقت ممكن.

04.نيسان.2020 النشرات الساعية

حلب::
انفجرت عبوة ناسفة بسيارة وسط مدينة الباب بالريف الشرقي دون تسجيل أي إصابات


ادلب::
قصف مدفعي من قبل قوات الأسد على بلدتي كفرعويد و سفوهن بالريف الجنوبي، وذلك في خرق لإتفاق وقف إطلاق النار.


حماة::
انفجر لغم أرضي من مخلفات قوات الأسد في قرية رسم العبد بالريف الشرقي أدى لإستشهاد طفل.

وقع حادث مروري في طريق "السلمية-الرقة" قرب بلدة الصبورة بالريف الشرقي، ما أدى لوفاة 6 مدنيين، والطريق يعج بالحفر والمطبات دون قيام النظام بأي شيء لتسوية الطرقات.


الرقة::
أعدمت المليشيات الإيرانية 8 مدنيين بينهم نساء في بادية بلدة معدان، وذلك أثناء بحثهم عن "الكمأ" في سهول المحافظة.


الحسكة::
شنت قسد حملة دهم وإعتقال في القسم الخامس بمخيم الهول بالريف الشرقي.

04.نيسان.2020 أخبار سورية

كشفت صحيفة "الوطن" الموالية للنظام عن بدء تنفيذ حظر تجوال وحجر كامل في مدينة "صيدنايا"، وذلك ضمن إجراءات وصفتها بأنها "طوعية"، لتضاف المدينة المحجورة إلى بلدة منين ومنطقة السيدة زينب قرب دمشق.

وبحسب حديث رئيس مجلس مدينة صيدنايا، "عبدالله سعادة" لوسائل الإعلام الموالية فإنّ الحجر الذي تنفذه المدينة ليس له علاقة بمجاورتها لبلدة منين أو لوجود حالات اشتباه أو إصابة بفيروس كورونا، موضحاً أنه كان هناك حالة رشح في المدينة لأحد الأشخاص وتم علاجها والشخص يمارس حياته الطبيعية الآن، حسب وصفه.

ووفقاً لما ورد في تصريح المسؤول في المدينة فإنّ المنطقة تخضح حالياً إلى إغلاق جميع مداخلها والإبقاء على مدخل واحد يجاوره مركز حجر صحي ضمن الإجراءات المتخذة دخول الفيروس إلى المدينة البالغ عددهم 25 ألف بحسب نص التصريحات.

وسبق أن قرر نظام الأسد الحجر الكامل على بلدة منين في وقت ربط مراقبون بين القرار وجغرافية المنطقة الحساسة التي تعد أكثر المناطق غموضاً عقب التشديد الأمني بمحيطها لقربها من السجن العكسري الذي ضم مئات الآلاف من المعتقلين، تبعه قرار مماثل فرض الحجر الكامل على منطقة السيدة زينب.

تزامن ذلك مع تناقل وسائل إعلام النظام تصريح "نزار يازجي"، وزير الصحة في النظام، أن الحالة المسجلة في بلدة منين، من الحالات العشرة المعلن عنها رسمياً، ما دفع نشطاء محليين للتسائل عن سبب التأخير في إعلان مكان الحادثة الأمر الذي أخفته وزارة الصحة في بياناتها المقتضبة لتعود إلى كشف المكان حسبما يتلائم من مصالحها وروايتها الخاصة.

هذا و يتخوف نشطاء محليين من استغلال النظام المجرم لتفشي المرض بتصفية المعتقلين، بحجة إصابتهم بالفايروس كما من المرجح استخدام عصابات الأسد المرض من الأسباب في تزوير الحقائق التي توضح بأنّ من يقضي في سجون الأسد شهيداً جرّاء التعذيب والتنكيل، لا سيّما مع تركيز إعلامه على أنّ مناطق نفشي الوباء قريبة من السجون كما ظهر في المناطق المجاورة لسجن صيدنايا العسكري سيء الصيت.