25.كانون2.2021 أخبار سورية

أثارت تصريحات صادرة عن مسؤولين في نظام الأسد جدلا واسعا على الصفحات الموالية حيث جاءت تبريرا لقرار طرح الفئة النقدية 5000 الجديدة من قبل المصرف المركزي التابع للنظام أمس الأحد.

وقال "إياد بلال" مدير الخزينة في "مصرف سورية المركزي" إن "القرار جاء لسحب الأوراق النقدية التالفة من التداول ولن يكون هناك عرض نقدي أكبر من العرض النقدي الحالي"، حسب زعمه.

ونفى "بلال"، ما وصفها الإشاعات حول مخاوف حول انهيار العملة، وبرر طرح الفئة الجديدة بتحقيق الوفر للاقتصاد وتوفير تكاليف الطباعة، وتسهيل التداول بين المواطنين وسهولة التخزين".

وأشار إلى أن الورقة النقدية الجديدة من فئة 5 آلاف سيتم طرحها للمواطنين من خلال رواتبهم هذا الشهر، وفق تعبيره.

فيما برر "غيث علي"، مدير المكتب الصحفي في المصرف بأن طرح الفئة جاء للتخفيف عن المواطنين فبدلاً من أن يحمل المواطن ورقتين من فئتين أصبح بإمكانه حمل ورقة واحدة"، حسب وصفه.

في حين اعتبر "علي" أن الفئات التي تطرح في سوريا هي عبارة عن تسهيل للتداول، أما فيما يتعلق بالتضخم فطرح ال هو حل لمشكلة آثار التضخم التي نعاني منها، حسب كلامه.

ولفت إلى أن "فئة 5000" مطبوعة في مصرف سوريا المركزي منذ سنتين، حيث سمح المرسوم التشريعي رقم 3 بطبع هذه الفئة وذلك في العام 2018، بناءً على دراسات اقتصادية سابقة.

ولم يكتفِ بتبرير القرار بل وصف في تصريحاته منجزات تصميم الفئة النقدية الجديدة التي قال إنها تتميز في "الواجهة الأساسية بأن هناك الجندي الذي يحيي العلم، والعلم هو المعبر عن أبناء سوريا"، معتبرا الرمز جاء تقديراً لجيش النظام.

كما أشاد بالتصميم واللون، الذي قال إن "له معنى ويعكس لون التراب الممزوج بدم الشهداء، وتحمل أيضاً رموزاً أخرى تعبر عن الهوية السورية"، حسب ما ذكر خلال تصريحات نقلتها مواقع موالية.

هذا وأعلن "مصرف سورية المركزي" التابع للنظام أمس الأحد عن طرح ورقة نقدية جديدة من فئة 5 آلاف ليرة، وذلك بعد تمهيد إعلامي لطرح هذه الفئة مما يزيد من تدهور الاقتصاد والعملة السورية المتهالكة اساساً، وسط تجاهل وعجز النظام عن إيقاف انهيار العملة المحلية.

25.كانون2.2021 أخبار سورية

دعا مكتب الحريات العامة في الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الكرد في سوريا، "الإدارة الذاتية" التي يشرف عليها حزب الاتحاد الديمقراطي إلى إطلاق سراح ناشط إعلامي كردي اختطفته قواته يوم السبت، واقتادته إلى جهة مجهولة.

وقال مكتب الحريات العامة في بيان: " نتابع بقلق اختطاف الناشط الإعلامي فنر محمود تمي، من قبل جهات تابعة للإدارة الذاتية التي يديرها عملياً حزب الاتحاد الديمقراطي PYD "، لافتة إلى أن " تمي يمارس نشاطه الإعلامي بنزاهة، ومهنية، وجرأة، وبشكل مستقل، على صفحته على فيس بوك، ممارساً دوره النقدي، لما يعايشه ويصله من انتهاكات".

وطالب مكتب الحريات العامة المتنفذين في قيادة الإدارة الذاتية بإطلاق سراح الإعلامي فنر تمي فورا، في وقت كان اعتبر المجلس الوطني الكردي ENKS، أن "هذا الاختطاف يأتي بعد سلسلة من الأعمال الترهيبية من الاختطافات والاعتقالات بحقّ بعض الطلبة وأهاليهم الذين خرجوا احتجاجاً على اختطاف مدرّسيهم في مدينة الدرباسية".

ولفت المجلس إلى أن "اختطاف الناشط الإعلامي فنر محمود جاء ليؤكّد عجز هذه الإدارة والقائمين عليها عن احترام آراء الناس وإرادتهم، وإمعانهم في استخدام لغة التهديد والقوة بحقّهم في وقت يعاني فيه الناس من ضائقة معيشية وخدمية كبيرة ، ومن فلتان أمني".

وفنر محمود، ناشط إعلامي، وعضو في حزب يكيتي الكردستاني في سوريا، من أبناء مدينة القامشلي بريف محافظة الحسكة الشمالي الشرقي، اعتقلته قوات سوريا الديمقراطية في مدينة القامشلي في 23 كانون الثاني، على خلفية انتقاده ممارسات قوات سوريا الديمقراطية على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، واقتادته إلى جهةٍ مجهولة.

وأوضحت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، أنه لم يتم إبلاغ أحد من ذويه بذلك، وتمّ مُصادرة هاتفه ومنعه من التواصل مع ذويه، وعبرت عن خشيتها أن يتعرّض لعمليات تعذيب، وأن يُصبح في عداد المُختفين قسرياً كحال 85% من مُجمل المعتقلين.

وأكدت الشبكة أن قرابة 3398 مواطن سوري ما زالوا قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة قوات سوريا الديمقراطية، ولدينا تخوّف حقيقي على مصيرهم في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

25.كانون2.2021 أخبار سورية

نجح أطباء أتراك في إعادة النظر لأم سورية فقدت بصرها جراء هجوم بالبراميل المتفجرة شنه نظام بشار الأسد، بعد إجراء أكثر من 20 عملية جراحية خلال عامين، لتتمكن الأم السورية فاطمة نحاس (35 عاما) من رؤية طفليها، بعد أن حرمت التواصل البصري معهما إثر فقدان بصرها وإصابتها بحروق متفرقة في الوجه والجسم.

وشنت قوات النظام السوري في 8 يناير/كانون ثان 2019، هجوما بالبراميل المتفجرة على ريف حلب، شمالي سوريا، أسفر عن مقتل العشرات وإصابة المئات من المدنيين، وأصيبت نحاس في هذه الأثناء ونقلها زوجها مازن خديجة، عبر سيارة إسعاف تركية إلى مستشفى في ولاية هطاي، قبل أن يجري نقلها فيما بعد إلى مدينة أضنة.

واضطر الزوجان لترك طفليهما محمد الفاتح ويبلغ من العمر 4 سنوات، وزكريا يبلغ من العمر 3 سنوات، لدى جدتهما رافدة كرازون في ريف حلب، من أجل مواصلة مسيرة العلاج في المستشفيات التركية، وخلال هذه الفترة، انتقلت الجدة كرازون من ريف حلب إلى مدينة عفرين، شمال غربي سوريا، فيما واصلت نحاس تلقي العلاج في المستشفى الوطني بمدينة أضنة.

وقبل ذلك خضعت فاطمة نحاس لعدة عمليات جراحية في مستشفيات بمدينة اسكندرون في ولاية هطاي وعثمانية، وعقب عامين من المعاناة مع الظلام، التقت نحاس وزوجها مازن للمرة الأولى طفليهما، بعد حصولهما على إذن من بوابة "جلوه غوزو" الحدودية التركية في ولاية هطاي، لإحضار طفليهما إلى تركيا في 8 يناير/كانون ثان الجاري.

ولم تتمكن الأم السورية من السيطرة على دموعها عندما رأت طفليها بعد فراق استمر نحو عامين، فيما عانق الطفلان أمهما في مشهد عاطفي يجسد معانٍ كثيرة للمأساة الإنسانية التي يعيشها الشعب السوري.

وقالت فاطمة نحاس في حديث لوكالة "الأناضول" التركية، "وصلت إلى تركيا قبل نحو عامين لبداية رحلة علاج طويلة وسلسلة من العمليات الجراحية لإعادة النور إلى عينيي ورؤية أطفالي مجددا".

وأضافت نحاس: "كنت أحلم بعودة نظري لأرى أطفالي بعد أن حرمت منهما طوال عامين، في ظل مشاعر مختلطة يغلب عليها الخوف من عدم القدرة على رؤيتهما مرة أخرى"، ولفتت إلى أنها "طوال عامين كنت أتحدث مع أطفالي عبر الهاتف النقال، وكنت أشعر بالتوتر والحزن الشديد لأنني لا أتمكن من رؤيتهما واحتضانهما".

وأضافت: "الحمد لله الآن بدأت أرى بشكل جزئي بعد سلسلة من العمليات الجراحية. سأخضع لمزيد من تلك العمليات لأستعيد بصري بشكل تام وكامل"، وفي لافتة إنسانية من الأطباء الأتراك، قالت فاطمة: "كان حزني على أطفالي ينعكس على حالتي الصحية بالسلب، ما استدعى الأطباء المعالجين إلى طلب إحضارهما إلى أضنة، لتحسين حالتي النفسية والصحية".

وقالت: "تحقق حلمي أخيرا برؤية أطفالي بعد طول غياب، أنا سعيدة جدًا لوجودهما معي، أحاول أن أنسى معاناة العاميين الماضيين، وأحاول التفكير في تعليمهما"، وأضافت نحاس: "أريد أن يتعلما القرآن الكريم، وآمل في أن يتم إحضار أمي إلى هنا أيضًا من سوريا لأنني أجد صعوبة في رعاية الطفلين وحدي".

وتوجهت نحاس بالشكر والامتنان لهيئة الإغاثة الإنسانية التركية (IHH) قائلة: "لقد قدموا لنا كل الدعم من أجل أن أتعافى. كما أشكر أطبائي الذين ساعدوني في مراحل العلاج"، بدوره، قال زوجها مازن خديجة، إن الأطباء في المستشفى الوطني بأضنة بذلوا جهودًا كبيرة من أجل إعادة البصر لزوجتي.

ولفت مازن خديجة أن زوجته ستخضع لـ 6 عمليات جراحية أخرى قبل أن تستطيع الرؤية بشكل جيد، شاكرًا دولة تركيا لكل ما قدمته وتقدمه لرفع المعاناة عن الشعب السوري في أزمته الطاحنة طوال العشرية الماضية.

وقبل نحو شهرين، أطلقت وزارة الصحة التركية، برنامج "سوريا الحرة أيام الجراحة الأولى"، إذ أوفدت مجموعة من الأطباء الأتراك إلى سوريا لتدريب الكوادر الطبية هناك، في الوقت الذي تواصل فيه المنظمات الإنسانية التركية بتقديم الخدمات الإنسانية في مناطق شمال غرب سوريا لملايين المدنيين السوريين.

25.كانون2.2021 أخبار سورية

أعلن رئيس قسم الصحة في مجموعة القوات الروسية في سوريا، فلاديمير رادتشينكو، بدء التطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد للعسكريين الروس الذين يؤدون الخدمة في قاعدة حميميم بسوريا.

وقال رادتشينكو للصحفيين: "تجري حملة التلقيح المخطط لها لكادر مجموعة القوات باستخدام اللقاح "سبوتنيك V"، وأضاف، "لقد وصلت كمية كافية من اللقاح، العسكريون يتلقون اللقاح طوعا".

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، قال الشهر الماضي، إن 100 ألف جرعة إضافية من لقاح فيروس كورونا سيتم تسليمها للجيش الروسي بحلول نهاية عام 2020.

هذا وأوعز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ببدء إجراء تطعيم واسع النطاق ضد فيروس "كوفيد-19"، وذلك بتوفير التطعيمات في المقام الأول بالنسبة للمواطنين، الذين يتم تصنيفهم بما أطلق عليه مصطلح "المجموعة الأكثر عرضة للخطر".

وكانت روسيا قد أعلنت عن تسجيل أول لقاح في العالم ضد "كوفيد-19" في شهر أغسطس/آب 2020، وحتى الآن تم تسجيل لقاحين، الأول "سبوتنيك V" وطوره مركز "غامالي" لأبحاث الأوبئة والأحياء الدقيقة، والثاني أطلق عليه اسم "إيبيفاك كورونا" يطوره مركز "فيكتور" الحكومي".

ووفق مصادر روسية، فإن اللقاء الروسي سيكون مخصص للجنود الروس في سوريا فقط، في وقت لم يتوضح إن كانت روسيا تخطط لتزويد النظام السوري باللقاء، علما أن وزير الخارجية بحكومة النظام، فيصل المقداد، قال في وقت سابق، إن "الشعب السوري يثق باللقاحات الروسية أكثر من لقاح (فايزر) واللقاحات الأخرى".

وكان عبر المقداد، عن أمله بالحصول على اللقاح الروسي بالمجان، قائلاً: "نحن واثقون بأن الشعب الروسي كريم بما يكفي"، في وقت أعلن وزير الصحة في حكومة النظام، حسن الغباش، أكد، الخميس الماضي، أن الحكومة لن ترضى باستيراد اللقاح الضاد لفيروس "كورونا" على حساب أمور أخرى، متعلقة بـ"المواطن السوري والسيادة السورية".

25.كانون2.2021 أخبار سورية

كشفت منظمة "يونيسف" للطفولة في بيان لها، عن تسجيل مقتل ما لا يقل عن 15 طفلاً، وإصابة 15 طفلاً آخرين بحوادث استخدمت فيها أسلحة متفجرة وذخائر غير منفجرة في سوريا، خلال الأسابيع الأولى من العام الجاري.

وأوضحت المنظمة الأممية، أن الأطفال في سوريا، وبعد عشر سنوات على بدء الحرب، "لا يزالون يُقتلون ويصابون ويشردون ويحرمون من الضروريات الأساسية"، وتحدثت عن حاجة 4.7 مليون طفل على الأقل في سوريا إلى المساعدة الإنسانية، مطالبة بتقديم المزيد من الدعم والتمويل، لحماية الأطفال وإبعادهم عن الأذى.

ولفتت المنظمة إلى أن تزايد الفقر ونقص الوقود وارتفاع أسعار المواد الغذائية يؤدي إلى إجبار الأطفال على ترك المدرسة للعمل، بينما أدى انتشار فيروس "كورونا" إلى زيادة الصعوبات على العائلات لتأمين الاحتياجات الأساسية والحماية.

ونوهت إلى أن الطقس الشتوي القاسي، بما في ذلك الأمطار الغزيرة والثلوج، أثّر على ما لا يقل عن 22 ألف شخص، مشيرة إلى أن أكثر من مليوني شخص ما يزالون مهجرين ويعيشون في خيام وملاجئ ومبان مدمرة أو غير مكتملة.

وتحدثت المنظمة عن تصاعد أعمال العنف في مخيم "الهول" في مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، مشيرة إلى أن أكثر من ثلثي السكان من الأطفال، وأكدت على ضرورة خلق حلول طويلة الأمد لقاطني المخيم، بما في ذلك إعادة توطين الأطفال الأجانب الذين تقطعت بهم السبل في المخيم، مؤكدة أن الخدمات الأساسية والبنية التحتية المدنية ما زالت تتعرض للهجوم.

25.كانون2.2021 أخبار سورية

ناشدت "الحكومة السورية المؤقتة"، في بيان لها، المجتمع الدولي والأمم المتحدة وكل الأحرار في العالم، بضرورة لجم فوري لهمجية النظام، والتدخل العاجل لحماية المدنيين الأبرياء من نساء وأطفال وشيوخ جنوب سوريا.

وقالت في بيانها إنه "منذ اندلاع الثورة السورية العظيمة وحتى اليوم اختار النظام السوري المجرم القتل والدماء دائماً، ولم يفِ في أية محطة كانت بأي من الالتزامات التي قطعها داخلياً أو خارجياً، وها هو اليوم يؤكد أنه مستمر بذات العقلية والنهج ولا يمكن لأحد أن يعيد تأهيله إطلاقاً".

وذكرت أنه على الرغم من توقيع النظام لاتفاق التسوية المفروض بالحديد والنار في منتصف عام 2018 مع أهالي درعا، برعاية روسيا، إلا أن الوضع المعيشي بقي متردياً مع غياب الخدمات وبدأت عمليات الاعتقال والتجنيد القسري والاغتيالات بحق العديد من أبناء المنطقة وخصوصاً الذين لم يشاركوه القتال في معاركه ضد الشعب السور.

ولفتت إلى ازدياد الوضع تعقيداً وتدهوراً مع مطلع عام 2019، مع قيام النظام بفصل عدد كبير من طلاب الجامعات والمحامين وقرر عدم قبول الطلاب السوريين من أبناء المنطقة في الجامعات، وعمل على تنفيذ عمليات الاغتيال والمداهمات واستمر بالإخفاء القسري والتجنيد الإلزامي لعدد كبير من الشبان ليسوقهم لجبهات حلب وإدلب ووضعهم في المقدمة ليدفع بهم إلى الموت.

ونوه إلى أن كل ذلك جعل المنطقة تعيش على صفيح ساخن وتزايد الخوف والرعب الذي يعيشه أبناء درعا مع القناعة المتجددة بأنه لا يمكن العيش بحرية وأمان مع سيطرة النظام وأجهزته.

وفي تصعيد جديد وخطير للغاية، قامت مليشيات الفرقة الرابعة المدعومة من المليشيات الطائفية المتعددة في يوم الأحد 24/1/2021 بشن عملية عسكرية على مدينة طفس الحرة بريف درعا الغربي وسط عمليات قصف بقذائف الهاون وقذائف الدبابات طالت المدنيين وأبنية المدارس.

وحذرت الحكومة من مساعي ومخططات النظام لارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في درعا وذلك تحت أعين الحليف الروسي الذي يفترض عليه الالتزام بكونه ضامناً للنظام السوري.

25.كانون2.2021 أخبار سورية

سجّل "مخبر الترصد الوبائي" التابع لبرنامج "شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة EWARN" في "وحدة تنسيق الدعم" 21 إصابة جديدة بكورونا في الشمال السوري المحرر.

وذكر المخبر في الحصيلة اليومية أن الإصابات وصلت إلى 20931 حالة، فيما بلغ عدد الوفيات 380 حالة، بعد تسجيل حالة جديدة، وجرى تسجيل 96 حالة شفاء وبذلك أصبح عدد حالات الشفاء 16374 حالة.

في حين أشار إلى أنه أجرى 312 اختباراً لفايروس كورونا ليرتفع عدد التحاليل التي قام بها إلى 82484 في الشمال السوري المحرر، والتي كشفت عن الحصيلة المعلنة للوباء.

فيما أعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام مساء أمس عن تسجيل 71 إصابة جديدة بكورونا، ما يرفع عدد الإصابات إلى 13628 منها 7057 شفاء مع تسجيل 67 حالة شفاء جديدة.

وبحسب الوزارة فإن عدد الوفيات وصل إلى 885 مع تسجيل 6 حالات جديدة توزعت على محافظات العاصمة دمشق وحمص واللاذقية غريي البلاد.

هذا ولم تفصح هيئة الصحة في "الإدارة الذاتية" عن إصابات جديدة بفايروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا، وبذلك بقيت حصيلة الوباء بمناطق "قسد"، 8420 إصابة و289 وفاة و1194 شفاء، وفقاً للحصيلة الصادرة يوم السبت الماضي.

وتجدر الإشارة إلى أنّ النظام يستغل تفشي الوباء بمناطق سيطرته ويواصل تجاهل الإجراءات الصحية، كما الحال بمناطق سيطرة "قسد"، في حين تتصاعد التحذيرات حول تداعيات تفشي الجائحة بمناطق شمال سوريا نظراً لاكتظاظ المنطقة لا سيّما في مخيمات النزوح.

25.كانون2.2021 أخبار سورية

عقد ممثلو "هيئة التفاوض السورية" في اللجنة الدستورية المصغرة يوم أمس الأحد ٢٤ كانون الثاني/ يناير، اجتماعهم الفيزيائي الأول في جنيف في مقر الأمم المتحدة “قصر الأمم” تحضيرا للجلسة الأولى للدورة الخامسة من اجتماعات اللجنة الدستورية التي ستعقد صباح اليوم مع أخذ كافة الاحتياطات والتدابير الوقائية الضرورية للحد من انتشار كوفيد - ١٩.

وركز أعضاء اللجنة على مراجعة خطة عملهم لهذا الأسبوع وفقا لجدول الأعمال لمناقشة المبادئ الأساسية في الدستور وفقا لولاية اللجنة الدستورية والمعايير المرجعية والعناصر الأساسية للائحتها الداخلية.

كما أجرى الرئيس المشارك للجنة الدستورية، هادي البحرة، بمشاركة أعضاء من ممثلي هيئة التفاوض في اللجنة المصغرة، لقاء مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون، وبحضور عدد من أعضاء فريقه اجتماعا تحضيريا للجلسة الأولى من الدورة الخامسة.

وركز البحرة خلال لقائه على ضرورة تسريع عملية الإصلاح الدستوري للوصول إلى صياغة دستور جديد لسوريا، لافتاً إلى أن السبيل الوحيد لوضع حد لمعاناة وآلام المدنيين، وأولها إطلاق سراح المعتقلين، ومعرفة مصير المغيبين، و العودة الآمنة والكريمة والطوعية للنازحين واللاجئين.

وأكد البحرة على الانخراط الجاد وجاهزية ممثلي هيئة التفاوض للعمل الإيجابي بكل جهد ممكن من أجل إنجاز مهمة اللجنة الموكلة إليها وفق ولايتها إسهاما منها في العملية السياسية وللتنفيذ الكامل والصارم لقرار مجلس الأمن ٢٢٥٤.

وقال وزير الخارجية التركية "مولود جاويش أوغلو" في وقت سابق، إنّ الجولة الخامسة لاجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف، ستبدأ بمناقشة المضامين الدستورية، وأكد أنه "للمرة الأولى سيتم البدء بنقاش المضامين الدستورية في اجتماعات اللجنة الدستورية، حيث إنّ الجولتين الرابعة والخامسة حققتا توافقاً على الأجندة بين النظام والمعارضة".

وكان "ميخائيل بوغدانوف" نائب وزير الخارجية الروسي، بحث مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسن هاتفيا، التحضيرات الجارية للجلسة القادمة للجنة الدستورية السورية، وأوضحت الخارجية الروسية في بيان لها، أن المكالمة التي جرت اليوم بمبادرة أممية تناولت بالتفصيل المسائل المتعلقة بتنظيم وعقد الجلسة الخامسة للجنة الدستورية والتي ستستضيفها جنيف في 25-29 يناير الجاري.

ولفت البيان إلى أن هذه المشاورات جاءت مع التركيز على أهمية مواصلة الحوار "السوري-السوري" الشامل بمساعدة الأمم المتحدة، حيث تم التأكيد على غياب أي بديل عن المضي قدما في التسوية الشاملة للأزمة السورية بناء على قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

25.كانون2.2021 أخبار سورية

حلب::
اندلعت حرائق في منطقة ترحين قرب مدينة الباب بالريف الشرقي جراء انفجار إحدى حراقات تكرير النفط. 


إدلب::
تمكنت فصائل الثوار من التصدي لمحاولة تسلل قوات الأسد على محور قرية فليفل بالريف الجنوبي.

استشهد رجل جراء استهداف قوات الأسد سيارة مدنية في بلدة غانية بريف جسر الشغور بالريف الغربي بصاروخ مضاد للدروع.


حماة::
تمكنت فصائل الثوار من قتل وجرح عدد من عناصر الأسد قنصا على محاور القتال بالريف الغربي.

تعرض محيط بلدة زيزون بسهل الغاب بالريف الغربي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.


درعا::
تمكن عناصر الجيش الحر من التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد في محيط مدينة طفس بالريف الغربي، وقتلوا وجرحوا عددا من عناصر الأسد، ليرد النظام على الفور بقصف المنطقة بقذائف الهاون، وجاءت هذه التطورات بعد فشل المفاوضات إثر رفض القيادي السابق في الجيش الحر "خلدون الزعبي" شروط النظام التي تمثلت بتهجيره وعناصره إلى ادلب، وتسليم أسلحتهم ومقراتهم العسكرية، كما تمثلت الشروط أن تقوم الفصائل في المدينة بتسليم أسلحتها للروس، وهو ما تم رفضه، وتوقفت الاشتباكات ضمن مهلة أعطتها قوات الأسد حتى يوم غد.

تمكن عناصر الجيش الحر من التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد على محور بلدة اليادودة بالريف الغربي، وأوقعوا عددا من جنود الأسد بين قتيل وجريح.

استهدف عناصر الجيش الحر الحاجز الشمالي الواقع بين بلدتي تسيل وسحم الجولان وحاجز بلدة إبطع الجنوبي وحاجز مدينة الشيخ مسكين الشرقي وحاجز ازرع الغربي بالأسلحة الخفيفة، نصرة لمدينة طفس.

استهدف مجهولون القيادي السابق في الجيش الحر "محمد عدنان الجباوي" الملقب بالطويل بعبوة ناسفة في مدينة جاسم، ما أسفر عن إصابته بجروح، علما أنه رفض الانضمام لميليشيات الأسد بعد اتفاقية التسوية في الجنوب.


ديرالزور::
شن الطيران الحربي الروسي عدة غارات جوية استهدفت مواقع لتنظيم الدولة في بادية التبني بالريف الغربي.

اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" ثلاثة أشخاص أثناء مداهمتها مدينة الشحيل بالريف الشرقي.

سقط العديد من عناصر الأسد بين قتيل وجريح جراء قيام مسلحين يعتقد أنهم تابعين لتنظيم الدولة باستهداف حافلات مبيت كانت تقلهم في منطقتي الشولا وكباجب على طريق "دير الزور _دمشق".

قام مجهولون يستقلون دراجة نارية بإطلاق على شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة أمام منزله في بلدة غريبة الشرقية، ما أدى لمقتله، وإصابة والدته بجروح.


الحسكة::
انفجرت عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تابعة لـ "قسد" على طريق أبيض جنوب غربي الحسكة.

شنت "قسد" حملة مداهمات في القسم الخامس بمخيم الهول بالريف الشرقي.

25.كانون2.2021 النشرات الساعية

حلب::
اندلعت حرائق في منطقة ترحين قرب مدينة الباب بالريف الشرقي جراء انفجار إحدى حراقات تكرير النفط.


إدلب::
تمكنت فصائل الثوار من التصدي لمحاولة تسلل قوات الأسد على محور قرية فليفل بالريف الجنوبي.

استشهد رجل جراء استهداف قوات الأسد سيارة مدنية في بلدة غانية بريف جسر الشغور بالريف الغربي بصاروخ مضاد للدروع.


حماة::
تمكنت فصائل الثوار من قتل وجرح عدد من عناصر الأسد قنصا على محاور القتال بالريف الغربي.

تعرض محيط بلدة زيزون بسهل الغاب بالريف الغربي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.


درعا::
تمكن عناصر الجيش الحر من التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد في محيط مدينة طفس بالريف الغربي، وقتلوا وجرحوا عددا من عناصر الأسد، ليرد النظام على الفور بقصف المنطقة بقذائف الهاون، وجاءت هذه التطورات بعد فشل المفاوضات إثر رفض القيادي السابق في الجيش الحر "خلدون الزعبي" شروط النظام التي تمثلت بتهجيره وعناصره إلى ادلب، وتسليم أسلحتهم ومقراتهم العسكرية، كما تمثلت الشروط أن تقوم الفصائل في المدينة بتسليم أسلحتها للروس، وهو ما تم رفضه، وتوقفت الاشتباكات ضمن مهلة أعطتها قوات الأسد حتى يوم غد.

تمكن عناصر الجيش الحر من التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد على محور بلدة اليادودة بالريف الغربي، وأوقعوا عددا من جنود الأسد بين قتيل وجريح.

استهدف عناصر الجيش الحر الحاجز الشمالي الواقع بين بلدتي تسيل وسحم الجولان وحاجز بلدة إبطع الجنوبي وحاجز مدينة الشيخ مسكين الشرقي وحاجز ازرع الغربي بالأسلحة الخفيفة، نصرة لمدينة طفس.

استهدف مجهولون القيادي السابق في الجيش الحر "محمد عدنان الجباوي" الملقب بالطويل بعبوة ناسفة في مدينة جاسم، ما أسفر عن إصابته بجروح، علما أنه رفض الانضمام لميليشيات الأسد بعد اتفاقية التسوية في الجنوب.


ديرالزور::
شن الطيران الحربي الروسي عدة غارات جوية استهدفت مواقع لتنظيم الدولة في بادية التبني بالريف الغربي.

اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" ثلاثة أشخاص أثناء مداهمتها مدينة الشحيل بالريف الشرقي.

سقط العديد من عناصر الأسد بين قتيل وجريح جراء قيام مسلحين يعتقد أنهم تابعين لتنظيم الدولة باستهداف حافلات مبيت كانت تقلهم في منطقتي الشولا وكباجب على طريق "دير الزور _دمشق".

قام مجهولون يستقلون دراجة نارية بإطلاق على شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة أمام منزله في بلدة غريبة الشرقية، ما أدى لمقتله، وإصابة والدته بجروح.


الحسكة::
انفجرت عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تابعة لـ "قسد" على طريق أبيض جنوب غربي الحسكة.

شنت "قسد" حملة مداهمات في القسم الخامس بمخيم الهول بالريف الشرقي.