17.كانون2.2021 أخبار سورية

نشرت مصادر موالية للنظام اليوم الأحد، صوراً تظهر منح قوات الاحتلال الروسي ما يسمى بـ"وسام السلام"، لـ"سيمون الوكيل"، وهو قائد ميليشيات الدفاع الوطني في محردة بريف حماة، الشهير بمشاركته بقتل وتهجير السوريين علاوة على تجنيد الأطفال ضمن الميليشيات المساندة للنظام.

وقالت صفحات تابعة لميليشيا أمس إن "الوكيل" استقبل الجنرال "الكسندر" نائب قائد القوات الروسية في مطار حميميم العسكري والذي زار المنطقة لتفقد القوات العاملة في منطقة محردة، حسب وصفها.

وأشارت إلى أن القيادي في قوات الاحتلال الروسي شارك بوضع قائمة بأسماء القتلى الروس الذين لقوا مصرعهم في محافظة حماة، بكنيسة القيامة في مقبرة محردة بريف حماة.

وسبق أن أشرف "سيمون الوكيل"، "المكرم روسياً"، على عمليات تجنيد لأطفال في مدينة محردة بريف حماة، ضمن صفوف ميليشيات الدفاع الوطني التي تنتشر بكثافة في المدينة وتتخذ عدة مقرات وقواعد عسكرية فيها.

وكان استغل قائد ميليشيات الدفاع الوطني في محردة ذاته فئة الأطفال، إذ سبق أنّ نشر صوراً لأطفال قال إنهم ذهبوا إلى منزله بشكل جماعي لتسليمه علم النظام، ويعرف عنه مشاركته في العمليات العسكرية ضد المدنيين لا سيما في أرياف حماة وإدلب.

وفي السابع عشر من شهر كانون الأول الماضي قامت قوات الاحتلال الروسي بتعليق قائمة بأسماء قتلاها في سوريا تتضمن 20 إسمًا، في كنيسة السقيلبية، خلال تكريم قيادي في ميليشيات النظام بحضور شخصيات روسية وأخرى من النظام الأمر الذي تكرر في مدينة "محردة".

وفي وقت سابق قام نائب قائد تجمع القوات الروسية في سوريا، العماد "سيرغي كوزوفلوف" بتقليد قائد ميليشيات الدفاع الوطني "نابل العبدالله"، وسام تحت مسمى "مكافحة الإرهاب"، والذي جرى تعيينه مسؤولاً عن مركز السقيلبية للقوات الروسية في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

هذا وتسعى روسيا خلال وجودها في سوريا لتمكين نفوذها العسكري والاقتصادي، من خلال توقيع عقود طويلة الأمد مع نظام الأسد الذي تستغله روسيا للهيمنة الكاملة على الموارد الاقتصادية في سوريا، وتقدم له الدعم العسكري مقابل توقيعه تلك العقود وإتمام سيطرتها على القواعد العسكرية والمرافئ ومشاريع الفوسفات والنفط وغيرها من الموارد.

17.كانون2.2021 أخبار سورية

قالت مصادر إعلامية موالية إن الصحفي الموالي للنظام "وضاح محيي الدين"، جرى اعتقاله لمرة جديدة وذلك بعد أيام من إعلانه عن تلقيه تهديدات من جمارك النظام لحذف منشوراته التي فضحت ممارسات السطو في أسواق مدينة حلب.

في حين نشرت عدة حسابات لموالين للنظام منشورات تتحدث عن اعتقال الصحفي الذي يشغل منصب مدير لمكتب مجلة "بقعة ضوء" الرديفة لإعلام النظام بحلب من قبل مخابرات النظام في العاصمة دمشق.

وقبل أيام قال "محيي الدين" إنه تلقى تهديدات من مكتب "مكافحة التهريب للجمارك في حلب"، على خلفية انتقاده لتنفيذ حملة واسعة في أسواق حلب نتج عنها مصادرة محتويات عدة محلات تجارية وصيدليات، قبل أن يجري الحديث عن حل الخلاف بين التجار والجمارك.

وسبق أنّ تعرض الصحفي ذاته للاعتقال والتوقيف عدة مرات إلى جانب قرارات سابقة تقضي بمنعه عن الكتابة في وسائل الإعلام الرسمية التابعة للنظام، على خلفية حديثه عن قضايا فساد الأمر الذي تكرر مع العديد من الإعلاميين والصحفيين الداعمين لنظام الأسد.

وتزايدت حالات اعتقال وتوقيف إعلاميي النظام عند حديث أحدهم عن الشؤون المحلية بمختلف نواحيها وقضايا الفساد في مناطق النظام اكتشف عكس ذلك، وأن مهمته الوحيدة تقتصر على التشبيح للنظام فحسب، الأمر الذي يدأب عليه أبواق النظام بداعي الشهرة والمال.

هذا ولم تجدي سنوات التطبيل والترويج للنظام نفعاً لعدد من إعلاميي النظام الذين جرى تضييق الخناق عليهم واعتقالهم وسحب تراخيص العمل التي بحوزتهم، بعد أن ظنّوا أنهم سيحظون بمكانة خاصة بعد ممارستهم التضليل والكذب لصالح ميليشيات النظام.

17.كانون2.2021 أخبار سورية

فرضت وزارة المالية التابعة للنظام قراراً يقضي بفرض رسوم مالية مقابل تسليم المعاشات للمتقاعدين عبر "مراكز البريد" في منطقتهم أو إيصالها إلى منازلهم، وفق نص القرار.

وبحسب مصادر موالية صادق وزير مالية النظام "كنان ياغي"، على مسودة اتفاقية بين مؤسستي "التأمين والبريد"، تفرض رسوم 300 ليرة بحال رغب المتقاعد تحويل معاشه إلى كوة البريد في منطقته.

يُضاف إلى ذلك 500 ليرة إن أراد أن يصله إلى منزله، ويجب على المتقاعد تقديم طلب إلى مؤسسة التأمين للاستفادة من إحدى الخدمتين، مقابل دفعه الرسوم المفروضة.

من جانبها ووعدت الوزارة عبر صفحتها على فيسبوك بإطلاق خدمات قريباً، بعدما يتم أتمتة ملفات المعاشات وإعداد جداول إلكترونية بدل طباعة دفاتر معاشات، وفق تعبيرها.

وسبق أنّ أصدرت حكومة النظام قرارات تقضي بفرض مواعيد محددة للموظفين في مؤسسات نظام الأسد قالت إنه للحد من ظاهرة تزاحم موظفي القطاع العام، إلا أن تلك الإجراءات تزيد من حالة الزحام على الصرافات المالية.

هذا وتشهد مراكز تسليم رواتب الموظفين والمتقاعدين في مناطق سيطرة النظام ازدحاماً كبيراً لعدة أسباب منها تأخر وصول الرواتب إلى جانب تعطل عدداً من الصرافات وغياب الشبكة بفترات متقطعة عن المراكز الحكومية التابعة للنظام، ليضاف إليها فرض رسوم مالية على رواتب المتقاعدين برغم تأخرها المتكرر وقيمتها المتدنية.

17.كانون2.2021 أخبار سورية

قالت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا"، إن اندلاع الحرب في سورية فرق شمل الأسر الفلسطينية على أكثر (20) بلداً، حيث وثق فريق الرصد لديها توزع فلسطينيي سورية ما بين لبنان والأردن ومصر وتركيا وليبيا والسودان وتايلند وماليزيا والسويد والدنمارك، وألمانيا، وبريطانيا، وهولندا وفنلندا وسويسرا وفرنسا بالإضافة إلى البرازيل وتشيلي وكندا وغيرها من الدول.

وكشفت مجموعة العمل في تقرير لها، عن أرقام صادمة حول اعداد النازحين والمفقودين من فلسطينيي سوريا، حيث أكدت أن حوالي 60% منهم في عداد النازحين والمفقودين، ويعيشون في ظل ظروف انسانية قاهرة، بفعل اندلاع الحرب السورية.

وبيّنت مجموعة العمل وجود حوالي ٢٧٠ ألف نازح داخل سورية من مجموع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، المقدر بـ(560) ألف لاجئ، وأكثر من 150 ألف لجؤوا من سوريا منذ اندلاع الحرب فيها عام 2011 إلى دول عربية وأوروبية، منذ اندلاع الأزمة السورية، منهم حوالي 125 ألف إلى لجؤوا إلى أوروبا، و17 ألف في الأردن و27 ألف لاجئ فلسطيني سوري في لبنان، و(35000) في مصر، وحوالي 500 في السودان، وأكثر من 10 آلاف في تركيا، وحوالي 4 آلاف في اليونان.

أمّا عن تواجد الفلسطينيين السوريين في دول الخليج العربي، أكدّت مجموعة العمل عدم توفر أرقام دقيقة، ولكن عددهم قليل جداً وخاصة في ظل منع الدول الخليجية دخول الفلسطينيين إليها، إلا بشروط صعبة جداً.

وأشارت مجموعة العمل إلى أن هناك أكثر من 350 شخصاً ما بين مختطف ومفقود، وغالباً ليس هناك أرقام دقيقة عن عدد العائلات المختطفة لأن ذوي تلك العائلات يفضلون عدم ذكر ذلك لأسباب أمنية وخوفاً من تبعيات ذلك على من تبقى من العائلة.

يشار إلى أن آلاف اللاجئين الفلسطينيين ينتظرون الفرصة المناسبة للوصول إلى أوروبا هرباً من الحرب الدائرة في سورية وانهاء معاناة نزوحهم في دول الجوار السوري، ووثقت مجموعة العمل (50) لاجئاً فلسطينياً سورياً قضوا غرقاً خلال محاولتهم الوصول للدول الأوروبية.

17.كانون2.2021 أخبار سورية

سقط ما لا يقل عن 3 جرحى بين صفوف المدنيين جرّاء انفجار عبوة ناسفة وسط سوق بلدة "سجو" قرب مدينة "إعزاز" بريف حلب الشمالي.

وأشار ناشطون إلى أنّ الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة زرعها مجهولين في سيارة محملة بمادة الخبز، كما بثوا مشاهد من آثار التفجير الذي ضرب المنطقة.

وسبق أن شهدت المنطقة ذاتها انفجار دامي خلف 11 شهيداً و60 جريحاً، كون الاستهداف تركز حينها في منطقة حيوية رئيسية، وبمنطقة قريبة من مخيمات النازحين شمالي حلب.

هذا وتتجه أصابع الاتهام لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، والتي تواصل إرسال الموت عبر المفخخات والعبوات الناسفة التي تستهدف بغالبيتها المدنيين العزل، في محاولة لخلق حالة من الفوضى وفقدان الأمن في المناطق المحررة.

الجدير ذكره أن مناطق "درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام" شهدت عدة عمليات إرهابية دامية استهدفت بشكل مباشر مناطق تجمع المدنيين في الأسواق والمساجد والمؤسسات المدنية والأمنية في المنطقة.

17.كانون2.2021 أخبار سورية

قتل ضابط وعنصر بجيش النظام إثر هجومين منفصلين الأول عبر عبوة ناسفة والثاني بإطلاق الرصاص من قبل مجهولين في محافظة "القنيطرة" جنوبي البلاد.

وقالت مصادر إعلامية موالية إن النقيب بصفوف قوات النظام "محمد عبد الله" قتل وجرح 3 آخرين جراء إطلاق نار من قبل مجهولين على طريق "الحميدية" قرب "مدينة البعث" بالقنيطرة.

وأشارت إلى أن النقيب ينحدر من قرية "المحروسة" التابعة لناحية "مصياف"، بريف حماة الغربي، وفقا لما ذكرت المصادر دون الإشارة للجهة المسؤولة عن الهجوم.

في حين قتل العنصر والشبيح لدى ميليشات النظام "أحمد المجبل"، جراء انفجار عبوة ناسفة مزروعة في آليته قرب قرية "قصيبة" بريف القنيطرة الجنوبي.

هذا وتشهد مناطق سيطرة ميليشيات النظام انفلات أمني كبير يتجسد في تزايد عمليات الاغتيال والتصفية التي تتكرر في معظم مناطق نفوذه، وسبق أن شهدت القنيطرة عمليات مماثلة كان أخرها الشهر الفائت إذ قتل عنصرين للنظام بانفجار عبوة ناسفة في بلدة "خان أرنبة"، في المحافظة جنوبي البلاد.

17.كانون2.2021 أخبار سورية

توقع "جيمس جيفري" المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا، أن تستمر "حرب الاستنزاف الفوضوية" في سوريا، في ظل غياب أي حل سياسي عبر التفاوض، لافتاً إلى أن بلاده طبقت في سوريا النموذج الذي نجح ضد السوفييت في أفغانستان.

وقال جيفري، في مقال نشرته مجلة "فورين أفيرز"، إن واشنطن "أسست بحلول 2020 تحالفاً مرناً، وعملت على تقليل التزاماتها المباشرة، بينما عملت تركيا وعناصر المعارضة المسلحة في سوريا مع الولايات المتحدة لحرمان الأسد من نصر عسكري حاسم.

وتحدث جيفري عن أن الولايات المتحدة قادت "تحالفاً دبلوماسياً دولياً كبيراً دعم الجهود السياسية للأمم المتحدة لحل النزاع، وعزل دمشق دبلوماسياً، وسحق اقتصاد البلاد من خلال العقوبات"، وكانت النتيجة هي "حالة من الجمود" وفق تعبيره.

وأضاف: "في غياب حل تفاوضي، من المرجح أن تستمر حرب الاستنزاف الفوضوية، لكن هذا ما نجح ضد السوفييت في أفغانستان. ومع ذلك، سيتعين على الإدارة المقبلة أن تزن هذه المزايا مقابل المخاطر الأخرى، بما في ذلك التكلفة على المدنيين".

ولفت إلى أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قرن حملته للعقوبات بمحاولة لمواجهة التوسع الإقليمي لإيران، خاصة في سوريا والعراق، واعتبر أن بلاده ردت "مراراً وتكراراً" على النشاط العسكري الروسي والمرتزقة في شمال شرق سوريا، وساعدت تركيا على صد التوغلات السورية الروسية المشتركة في شمال غرب البلاد.

واعتبر جيمس جيفري، أن سياسة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب في الشرق الأوسط أعطت "نتائج واضحة" ويجب ألا يغيرها الرئيس المنتخب جو بايدن، وقال "إنه سيتعين على بايدن أن يوازن بين مزايا حرب الاستنزاف الفوضوية مقابل التكاليف والمخاطر الأخرى، بما في ذلك التكلفة على المدنيين".

17.كانون2.2021 أخبار سورية

كشفت "شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة EWARN" في وحدة تنسيق الدعم، عن تسجيل 15 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" شمال غربي سوريا، ليرتفع عدد الإصابات المسجلة إلى 20.822 حالة.

ولفتت الشبكة إلى تسجيل 136 حالة شفاء، ليرتفع عدد حالات الشفاء الكلي إلى 14.718 حالة، كما سجلت 212 تحليلاً للفيروس ليرتفع عدد التحاليل التي قام بها إلى 80.326 في الشمال السوري المحرر، ولم تسجل الشبكة أي حالة وفاة بفيروس "كورونا" لتبقى حصيلة الوفيات 376 حالة.

بينما أعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام عن تسجيل٩٢ حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا مايرفع العدد الإجمالي إلى ١٢٩٤٢، كما سجلت ٦٩ حالة من الإصابات المسجلة ليرتفع العدد الإجمالي إلى ٦٤٧٤، في حين سجلت ٧ حالات وفاة من الإصابات المسجلة ليرتفع العدد الإجمالي إلى ٨٢٤ وفاة.

وكانت سجّلت "الإدارة الذاتية" 26 إصابة جديدة بـ "كورونا" لتصل الحصيلة بمناطق "قسد" إلى 8340 حالة، منها 284 حالة وفاة و1172 حالة شفاء، توزعت حالات الإصابات الجديدة على مناطق الحسكة والرقة ودير الزور.

هذا وتسجل معظم المناطق السورية ارتفاعا كبيرا في حصيلة كورونا معظمها بمناطق سيطرة النظام المتجاهل والمستغل لتفشي الوباء، فيما شهدت مناطق "قسد" تصاعد بحصيلة كورونا مع انعدام الإجراءات الوقائية، فيما تتوالى التحذيرات الطبية حول مخاطر التسارع في تفشي الجائحة بمناطق شمال سوريا مع اكتظاظ المنطقة بالسكان.

17.كانون2.2021 أخبار سورية

زادت حدة العاصفة المطرية التي تضرب مناطق شمال غرب سوريا، ملقية بثقلها على النازحين قاطني المخيمات بمناطق ريف إدلب الشمالي والغربي، حيث أفاد نشطاء عن غرق العديد من المخيمات وتهدم في خيم إسمنتية أخرى.

وقال نشطاء إن العديد من المخيمات في منطقة كفرعروق بريف إدلب الشمالي، وأخرى في مخيمات حارم، غرقت بسبب العاصفة المطرية التي تضرب المنطقة، في وقت وجه نشطاء والأهالي نداء للجهات المعنية لمساعدة النازحين وإغاثتهم.

وسببت العاصفة المطرية الأخيرة، والتي لاتزال مستمرة، انتشار السيول وتضرر العديد من المخيمات بمناطق ريفي إدلب وحلب، في ظل دعوات متجددة للمنظمات للنظر بحال قاطني الخيام في فصل الشتاء.

وقال نشطاء إن العديد من المخيمات التي يقطنها آلاف النازحين، تضررت بفعل العاصفة المطرية التي بدأت قبل أيام، فيما يرجح تصاعد العاصفة والكتلة الهوائية المرافقة تباعاً، مايهدد بزيادة الوضع الإنساني قساوة في مخيمات شمال غرب سوريا.

وفي وقت سابق، قال "منسقو استجابة سوريا"، إن أوضاع إنسانية سيئة تواجه النازحين السوريين في الشمال السوري، بالتزامن مع بدء انخفاض درجات الحرارة وبدء الهطولات المطرية، ودعا المنظمات الإنسانية بشكل عاجل إلى تحمل مسؤوليتها الإنسانية والأخلاقية اتجاه النازحين في مخيمات شمال غرب سوريا والتي يقطنها أكثر من مليون مدني لمواجهة فصل الشتاء.

وكان ناشد فريق منسقو استجابة سوريا في بيان، المنظمات والجهات الدولية المعنية، لتقديم المساعدة العاجلة والفورية للنازحين القاطنين في المخيمات والتجمعات العشوائية الواقعة في شمال غربي سوريا، مع اقتراب فصل الشتاء.

ولفت الفريق إلى اقتراب فصل الشتاء الحالي لعام 2020 مع استمرار نزوح عشرات الآلاف من المدنيين من مناطق ريف حلب و حماة وادلب باتجاه "المناطق الآمنة نسبياً" في شمال غربي سوريا، وبقاء الآلاف منهم ضمن المخيمات والتجمعات العشوائية في المنطقة، ومع تعرض المنطقة في الشتاء الماضي لأكثر من ست عواصف مطرية أدت إلى أضرار كبيرة ضمن تلك المخيمات.

وتحدث الفريق عن ازدياد أعداد المخيمات وخاصة خلال فترة النزوح الأخيرة إلى 1,293 مخيم يقطنها 1,043,689 نسمة، بينهم أكثر من 382 تجمع عشوائي غير مخدم مطلقاً بأبسط المقومات الأساسية.

وطالب من كافة المنظمات والهيئات الإنسانية، المساهمة الفعالة بتأمين احتياجات الشتاء للنازحين ضمن المخيمات بشكل عام، والعمل على توفير الخدمات اللازمة للفئات الأشد ضعفاً، دعاهم للمساهمة بشكل عاجل وفوري لمتطلبات احتياجات الشتاء للنازحين ضمن تلك المخيمات والتجمعات.

وأكد على ضرورة العمل على إصلاح الأضرار السابقة، ضمن تلك المخيمات وإصلاح شبكات الصرف الصحي والمطري وتأمين العوازل الضرورية لمنع دخول مياه الأمطار إلى داخل الخيام والعمل على رصف الطرقات ضمن المخيمات والتجمعات الحديثة والقديمة بشكل عام.

وطالب بتخفيض أعداد القاطنين ضمن المخيمات من خلال تحقيق الاستقرار في المدن والقرى التي شهدت عمليات النزوح الأخيرة، بحيث تنخفض المخاطر المتعلقة بانتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد COVID-19.

17.كانون2.2021 أخبار سورية

تكبدت ميليشيا "لواء القدس" الفلسطيني، عدد جديد من عناصرها، باشتباكات إلى جانب قوات النظام السوري، على محاور البادية السورية، معلنة عن مقتل خمسة من العناصر قرب منطقة الطيبة بريف حمص الشرقي.

وفي منشور لها، قالت، إن قيادة "لواء القدس" تنعي كلاً من: "محمد زكريا القحيط، وشمس الدين عصام حاج حسن، ومحمود محمد العليوي، ومحمد يوسف يحيى ومحمد نور ياسر ابو عمشه"، دون الإشارة إلى مكان مقتلهم.

وتكبدت ميليشيات النظام لا سيّما ما يُسمى بـ"الدفاع الوطني"، إلى جانب و"لواء القدس الفلسطيني"، قتلى وجرحى بينهم قادة في الميليشيات، وذلك خلال هجمات طالت تحركاتهم في البادية السورية.

ونعت صفحات موالية قيادي في ميليشيات "الدفاع الوطني"، قالت إنه يلقب بـ "ابو يعرب"، ولقي مصرعه خلال حملة تمشيط في البادية السورية ضد خلايا تنظيم داعش، كما قتل القيادي "عبد القادر أبو ندى" في بادية الميادين، وفق ما أوردته المصادر.

وسبق أن كشفت مصادر إعلامية موالية عن مصرع أكثر من 10 عناصر من ميليشيات النظام في المنطقة الشرقية معظمهم من ميليشيا لواء القدس وعرف منهم: "حيان الشاويش - بهاء أسعد - عبد الكريم الشيخ - خضر الحمود - عبد حامدة - عدنان المحمد - نواف الخلف - ماهر النجار - أنس الخلف".

يشار إلى أنّ صفحات تابعة لميليشيات النظام أعلنت عن إطلاق ما قالت إنها عملية تمشيط للبادية، فيما تنعي مصادر موالية عدد من القتلى نتيجة تلك العمليات سواء في هجوم تتعرض له أو بانفجار العبوات الناسفة والألغام الأرضية، وضمنها عمليات الاغتيال الغامضة في مناطق متفرقة من أرياف حمص وحماة والرقة ودير الزور