24.نيسان.2019 أخبار سورية

اغتال مجهولون "موفق الغزاوي" أحد عناصر جيش المعتز بالله التابع للجيش الحر سابقا بالقرب من بحيرة بلدة المزيريب بريف درعا الغربي.

وشهدت محافظة درعا خلال الأيام الثلاثة الماضية عدة عمليات اغتيال طالت قادة وعناصر سابقين في فصائل المعارضة، حيث أدت عمليتان منها إلى مقتل قياديين سابقين في فصائل المعارضة، وذلك ضمن موجة واسعة من عمليات ومحاولات الاغتيال.

وكان "محمد نور زيد البردان" القيادي السابق في فصائل المعارضة وأحد عناصر قوات الأسد حاليا تعرض لعملية اغتيال في العشرين من الشهر الجاري في مدينة طفس بريف درعا الغربي.

واغتيل "إبراهيم محمد الغزلان" في مدينة درعا البلد في الثاني والعشرين من الشهر الجاري، وهو قيادي سابق في فصائل المعارضة وأحد الناشطين في تنظيم التظاهرات في مرحلة ما بعد اتفاقية التسوية.

وشهد الخامس عشر من الشهر الجاري عملية اعدام ميداني طالت "ماجد خليل العاسمي" الناشط المدني السابق في المعارضة بعد اختطافه من قبل مجهولين، حيث تم العثور على جثته على الطريق الواصل بين بلدتي المزيريب واليادودة، وتم توثيق آثار للتعذيب وعملية إعدام ميداني، و هو ناشط إعلامي وناشط طبي وعضو في المجلس المحلي لمدينة داعل المعارض سابقا.

ويذكر أن مجهولون حاولوا اغتيال المهندس بسام خطاب وزوجته الدكتورة ميسون خطاب في مدينة نوى بريف درعا الغربي اليوم، حيث تم إطلاق النار المباشر عليهما، وتم نقلهما إلى المشفى لتلقي العلاج.

24.نيسان.2019 النشرات الساعية

دمشق وريفها::
انفجرت عبوة ناسفة بسيارة في الشارع العام بنهر عيشة بالعاصمة دمشق، وأدت لمقتل شخص وإصابة آخرين، وتبنت سرايا قاسيون العملية حيث قالت انها استهدفت شخصا يدعى "عادل إحسان"، وهو أحد الشبيحة العاملين في فرع أمن الدولة وشهير بأعماله التشبيحية في جنوب العاصمة، كما أعلنت صفحات موالية أيضا عن العثور على عبوة ناسفة في سيارة بمنطقة الميدان بدمشق، وتم تفكيكها على الفور، دون وقوع أي إصابات.


حلب::
تعرضت قريتي القراصي وخلصة ومستودعات خان طومان بالريف الجنوبي وبلدة قبتان الجبل بالريف الغربي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.

استهدفت الوحدات الشعبية جرار زراعي في محيط مدينة مارع بالريف الشمالي بصاروخ موجه، ما أدى لإصابة شخص بجروح خطيرة.


إدلب::
وقع انفجار مجهول السبب في حي الصومعة بمدينة جسرالشغور بالريف الغربي أوقع مجزرة مروعة راح ضحيتها 15 شهيدا وعشرات الجرحى بينهم نساء وأطفال.

تعرضت مدن وبلدات خان شيخون وجرجناز والتمانعة وخان السبل والبريصة وتل الشيح وأم الخلاخيل والخوين بالريف الجنوبي ومدينة سراقب بالريف الشرقي وبلدة الجانودية بالريف الغربي لقصف مدفعي عنيف من قبل قوات الأسد، ما أدى لسقوط شهيد في كل من مدينة سراقب وبلدة الجانودية.


حماة::
شنت فصائل المعارضة هجوما على مواقع قوات الأسد في محور الحاكورة غربي حماة، وتمكنت خلاله من قتل ما لا يقل عن 10 عناصر وجرح آخرين، حيث تم الهجوم خلال عملية تبديل المناوبات.

تعرضت مدن وقرى اللطامنة ومورك وكفرزيتا ولطمين وحصرايا والأربعين ومحيط قرية عطشان بالريف الشمالي، ومدينة قلعة المضيق وقرى المنارة والقاهرة وشهرناز وباب الطاقة والحويجة والعنكاوي والكركات والحواش والشريعة وتل هواش بالريف الغربي لقصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا من قبل قوات الأسد، حيث أدى القصف لسقوط شهيد في كل من مدينة قلعة المضيق وقرية المنارة وعدد من الجرحى في باقي المناطق.

استهدفت فصائل المعارضة مواقع قوات الأسد في بلدتي محردة والسقيلبية بالريف الغربي بقذائف الهاون، بينما قصفت قوات الأسد عن طريق الخطأ قواتها في حابوسة قلعة المضيق.


درعا::
حاول مجهولون اغتيال المهندس بسام خطاب وزوجته الدكتورة ميسون خطاب في مدينة نوى بالريف الغربي، حيث تم إطلاق النار المباشر عليهما، وتم نقلهما إلى المشفى لتلقي العلاج.

اغتال مجهولون "موفق الغزاوي" العنصر في جيش المعتز بالله التابع للجيش الحر سابقا بالقرب من بحيرة بلدة المزيريب بالريف الغربي.


ديرالزور::
شهدت بلدات المويلح والحصين ومحيميدة مظاهرات بسبب ارتفاع اسعار المحروقات و احتكار قسد لها.

قتل شخص جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم الدولة في قرية الشعفة بالريف الشرقي.


الرقة::
عُثر على 5 جثث تعود لمدنيين حيث تم انتشالهم من تحت الأنقاض غربي مدينة الرقة، كانوا قد قضوا خلال المعارك التي أدت لسيطرة قسد على المدينة عام 2017.

تعرض رئيس مجلس صلح العشائر في مدينة الطبقة بالريف الغربي لمحاولة اغتيال من قبل شخص يستقل دراجة نارية ويحمل مسدس كاتم للصوت، حيث أصيب برصاصة في الكتف و أخرى في البطن.


الحسكة::
اندلع حريق في أحد منازل المدنيين بمدينة الدرباسية بالريف الشمالي أدى لوفاة طفل.

24.نيسان.2019 أخبار سورية

كشف وسائل إعلام إيرانية عن إرسال نظام الأسد شحنة مساعدات لمتضرري الفيضانات في إيران، في الوقت الذي تعاني فيه مناطق النظام من أكبر أزمة اقتصادية جراء عدم توفر الوقود والانخفاض المستمر في سعر العملة السورية، وفي وقت تعجز حكومة النظام عن توفير أي من الخدمات للمدنيين في مناطق سيطرتها بعد أن دمرت طائراته البنية التحتية.

وقالت وكالة "أنباء فارس" اليوم الأربعاء، إن سوريا بعثت بشحنة من المساعدات الإنسانية إلى المنكوبين والمتضررين بالسيول والفيضانات الأخيرة التي اجتاحت محافظة خوزستان جنوب غرب إيران.

ولفتت الوكالة الإيرانية إلى أن الدفعة الأولى من المساعدات ضمت 1000 سلة غذائية ومئات الأغطية والبطانيات والمستلزمات الأخرى لسد حاجات المتضررين.

وتتفاقم أزمة الوقود في مناطق سيطرة النظام لاسيما في العاصمة دمشق، وسط حالة غليان داخلية كبيرة لعدم تمكن المدنيين من الحصول على احتياجاتهم من الغاز والوقود، سبب ذلك أزمة كبيرة أيضاَ لحركة المرور وشلل في الشوارع والأسواق.

واتخذت حكومة الأسد، إجراءات تقشفية جديدة لمواجهة أزمة الوقود، والتي عللت وزارة النفط بأنها مرتبطة بعدم وصول ناقلات النفط إلى المرافئ السورية نتيجة العقوبات الاقتصادية على طهران، علماً أن مصر نفت ما روجه النظام من منع وصول ناقلات النفط الإيرانية.

وبات نظام الأسد أمام حرب أكبر من الحرب التي شنها ضد المدنيين المعارضين للنظام والطامحين للحرية والخلاص، تتمثل هذه الحرب في مدى قدرة هذا النظام المنهار اقتصادياً على إعادة بناء البنية التحتية وتأمين متطلبات المدنيين الموجودين تحت سيطرته، وكذلك إهمال الخدمات الأساسية من ماء وكهرباء، والتي بدأت تتكشف خلال الآونة الأخيرة درجة العجز التي يواجهها هذا النظام.

24.نيسان.2019 أخبار سورية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن حكومة نظام الأسد تخطط لتمديد فترة تأجيل الاستدعاء العسكري مرتين للذكور السوريين اللاجئين العائدين إلى بلادهم، حيث بات واضحاً ان القرارات الصادرة عن النظام وحكومته هي بتوجيه وأوامر روسية.

وقال مدير المركز الوطني لإدارة شؤون الدفاع لروسيا الاتحادية، اللواء ميخائيل ميزينتسيف، خلال مؤتمر موسكو الثامن للأمن الدولي: "إن تسهيل منح وثائق الهوية يتيح للمواطنين التوظف في العمل بعد مرور فترة وجيزة على عودتهم إلى الوطن. بينما يحصل الذكور بفضل تقديم تأجيل السوق العسكري على 6 أشهر لترتيب الحياة الكريمة لعائلاتهم".

وأضاف ميزينتسيف: "تنوي الحكومة السورية في أقرب وقت تمديد فترة تأجيل السوق العسكري للمواطنين العائدين بمرتين أي حتى عام واحد".

وتسعى روسيا بكل الوسائل لتمكين عودة اللاجئين السوريين، في وقت بات واضحاً الموقف الدولي الرافض لإعادة اللاجئين إلى سوريا قبل الحل السياسي، إضافة لأن الاقبال على العودة الطوعية من دول اللجوء ضئيل جداً رغم كل الإغراءات التي يقدمها نظام الأسد بدفع روسي.

24.نيسان.2019 أخبار سورية

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في تقريرها التي أصدرته تحت عنوان "النداء الطارئ لسنة 2019 بشأن أزمة سوريا الإقليمية"، ووفقاً لقاعدة بياناتها أن أكثر من 52% معدل البطالة بين اللاجئين الفلسطينيين من سوريا في لبنان.

وأشارت المنظمة إلى أن ما يقرب من نصف عدد فلسطينيي سورية في لبنان تقل أعمارهم عن 25 سنة، و20إلى 25 % منهم تتراوح أعمارهم بين 15 و24 سنة. ومن بين جميع الفئات العمرية من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان يعاني الشباب من أعلى معدل للبطالة 36% ويرتفع هذا المعدل إلى 57 % بينهم، بسبب طول الأزمة وعدم تمكنهم من العمل لتحسين ظروف معيشتهم.

وكانت الأونروا أشارت في ذات التقرير إلى أن 89 % من اللاجئين الفلسطينيين من سوريا في لبنان يعيشون تحت خط الفقر، منوهة إلى أن 95% منهم يفتقرون للأمن الغذائي، وأن أكثر من 80 %من اللاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان يعتمدون على المساعدات النقدية التي تقدمها الأونروا باعتبارها المصدر الرئيسي للدخل.

وتشير احصائيات الأونروا إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان بلغ 28,598 لاجئ فلسطيني مهجر من سوريا إلى لبنان حتى نهاية شباط/فبراير 2019، أي ما يعادل (8700 أسرة).

24.نيسان.2019 أخبار سورية

افتتح الائتلاف الوطني اليوم الأربعاء أول مقر له في المناطق المحررة في الداخل السوري، وتحديدا في منطقة الراعي بريف حلب الشمالي، وبدأت مراسم الافتتاح برفع علم الثورة السورية، تلاه عرضا عسكريا شارك فيه الجيش الوطني والشرطة المدنية والعسكرية.

وحضر الافتتاح رئيس الائتلاف "عبدالرحمن مصطفى" ورئيس الحكومة السورية المؤقتة ورئيس هيئة التفاوض السورية وقادة الأركان والفيالق في الجيش الوطني السوري، ومحاكم القضاء، إضافة إلى ممثلين عن القبائل والعشائر السورية، وقيادة الشرطة، والدفاع المدني، ومنظمات المجتمع المدني.

وألقى رئيس الائتلاف "عبد الرحمن مصطفى" كلمة أكد فيها على أهمية هذه المناسبة والتي وصفها بـ "الاستثنائية" وأنه "حدث هام ومحوري"، معبراً عن أمانيه في تحرير جميع الأراضي السورية والانتقال إلى دولة حرة ديمقراطية، كما طالب بها أبناء الشعب السوري في ثورتهم المستمرة منذ عام 2011.

ولفت "مصطفى" إلى أن افتتاح مقر الائتلاف الوطني على الأراضي السورية المحررة "خُطوة لطالما أملنا أن تتحقق وأن يكون للسوريين وللجسم السياسي الجامع الذي يمثلهم حضور رسمي بهذا المستوى على أرضهم".

وشدّد على أن افتتاح هذا المقر "سيسمح لنا أن نكون هنا موجودين على الأرض، إلى جانب مؤسسات الحكومة السورية المؤقتة، والجيش الوطني والمجالس المحلية والمنظمات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدني، بما يخدم الشعب السوري ويؤمن الخدمات له".

والجدير بالذكر أن الائتلاف الوطني هو ائتلاف لمجموعات معارضة لنظام الأسد تتبنى أهداف الثورة السورية، وتشكل في العاصمة القطرية "الدوحة" في عام 2012، ويعتبر معاذ الخطيب إمام المسجد الأموي في دمشق سابقا أول رئيس له.

ويتكون الائتلاف من 63 مقعدا، ويمثل أعضاؤه معظم قوى المعارضة، فمن أعضاء الائتلاف: المجلس الوطني السوري والهيئة العامة للثورة السورية ولجان التنسيق المحلية والمجلس الثوري لعشائر سوريا، ورابطة العلماء السوريين، واتحادات الكتاب، والمنتدى السوري للأعمال، وتيار مواطنة، وهيئة أمناء الثورة، وتحالف معا، والكتلة الوطنية الديمقراطية السورية، والمكون التركماني، والمكون السرياني الآشوري ، والمجلس الوطني الكردي، والمنبر الديمقراطي، والمجالس المحلية لكافة المحافظات، إضافة إلى بعض الشخصيات الوطنية وممثل عن المنشقين السياسيين.

24.نيسان.2019 أخبار سورية

أكد "شباب كناكر الحر" بريف دمشق أن المصالحات مع نظام الأسد في طريقها إلى الفشل، مشيرا إلى أن الشارع يسير نحو الانفجار إثر "الممارسات التشبيحية" في مختلف المناطق.

ولفت "شباب كناكر الحر" عبر بيان أصدروه أن على الجهة الضامنة تنفيذ بنود اتفاق المصالحات وعلى رأسها بند خروج المعتقلين والكف عن الاعتقالات التعسفية بحق أي شخص.

وأشار البيان إلى أن الأفرع الأمنية وعلى رأسها فرع "أمن الدولة" التابع لنظام الأسد وبرفقة دوريات "روسية" عمدت إلى انتهاكات عديدة ونقض للمواثيق المتفق عليها، ولاسيّما بعدما حاولت يوم أمس تفتيش أحد المنازل، معتبرا أن هذا الأمر مخالف لبنود المصالحة مما سيؤدي في قادم الأيام إلى الرد بشكل عنيف وبالطريقة المناسبة.

وشدد البيان على أن الأحوال لا تزال يوماً بعد يوم تزداد سوءاً في الشارع السوري وخاصة في المناطق التي كانت تخضع لسيطرة الثوار بعد أن تمت عمليات التسوية مقابل شروط يجب على الضامن الروسي تنفيذها.

ونوه البيان إلى أن قوات الأسد قامت يوم أمس بمحاولة اعتقال أحد المدنيين في بلدة زاكية، والتي خضعت أيضاً لعملية المصالحة، مما أدى إلى مقتل اثنين من ضباط الجيش وإصابة أحد أفراد الشرطة المشاركين في المداهمة.

24.نيسان.2019 النشرات الساعية

دمشق وريفها::
انفجرت عبوة ناسفة بسيارة في الشارع العام بنهر عيشة بالعاصمة دمشق أدت لمقتل شخص وإصابة آخرين، وتبنت سرايا قاسيون العملية حيث قالت انها استهدفت شخصا يدعى "عادل إحسان"، وهو أحد الشبيحة العاملين في فرع أمن الدولة وشهير بأعماله التشبيحية في جنوب العاصمة، كما أعلنت صفحات موالية أيضا عن العثور على عبوة ناسفة في سيارة بمنطقة الميدان بدمشق، وتم تفكيكها على الفور، دون وقوع أي إصابات.


حلب::
قصف مدفعي من قبل قوات الأسد على قريتي القراصي وخلصة ومستودعات خان طومان بالريف الجنوبي.

استهدفت الوحدات الشعبية جرار زراعي بصاروخ موجه في محيط مدينة مارع بالريف الشمالي ما ادى لإصابة شخص بجروح خطيرة.


ادلب::
وقع انفجار مجهول السبب في حي الصومعة بمدينة جسرالشغور بالريف الغربي أوقع مجزرة مروعة راح ضحيتها 15 شهيدا وعشرات الجرحى بينهم نساء وأطفال.

قصف مدفعي عنيف من قبل قوات الأسد على مدن وبلدات خان شيخون والتمانعة وخان السبل والبريصة وتل الشيح وأم الخلاخيل والخوين بالريف الجنوبي، وعلى بلدة الجانودية بالريف الغربي حيث سقطت شهيدة وعدد من الجرحى.


حماة::
شنت فصائل المعارضة هجوما على مواقع الأسد في محور الحاكورة غربي حماة، تمكنوا فيها من قتل ما لا يقل عن 10 عناصر وجرح آخرين، حيث تم الهجوم خلال عملية تبديل المناوبات.

قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا من قبل قوات الأسد استهدفت مدن وبلدات اللطامنة ومورك وحصرايا والأربعين بالريف الشمالي وقلعة المضيق والمنارة والقاهرة وشهرناز وتل هواش ومحيط بلدة عطشان، حيث أدى القصف لسقوط شهيدة طفلة في قرية المنار وعدد من الجرحى في باقي المناطق.

استهدفت فصائل المعارضة بقذائف الهاون مواقع لقوات الأسد في بلدتي محردة والسقيلبية بالريف الغربي، بينما قصفت قوات الأسد عن طريق الخطأ قواتها في حابوسة قلعة المضيق.


درعا::
تعرض المهندس بسام خطاب وزوجته الدكتورة ميسون خطاب لمحاولة إغتيال في مدينة نوى من قبل مجهولون قاموا بإطلاق النار المباشر عليهما وتم نقلهما إلى المشفى لتلقي العلاج.


ديرالزور::
شهدت بلدات المويلح والحصين ومحيميدة مظاهرات بسبب ارتفاع اسعار المحروقات و احتكار قسد لها.


الرقة::
عُثر على 5 جثث تعود لمدنيين حيث تم انتشالهم من تحت الأنقاض غربي مدينة الرقة، كانوا قد قضوا خلال المعارك التي أدت لسيطرة قسد على المدينة عام 2017.


الحسكة::
وقع حريق في أحد منازل المدنيين بمدينة الدرباسية بالريف الشمالي أدى لوفاة طفل.

24.نيسان.2019 أخبار سورية

دعت عدد المنظمات والحركات والتجمعات والمبادرات المدنية السورية غير الحكومية، القوي والدول الداعمة للسلام وحقوق الإنسان الأساسية للوقوف والتصدي لكافة أشكال تطبيع نتائج الأعمال الحربية في سوريا والمنطقة وإعلان مواقف رسمية تؤكد رفض كافة أشكال الاحتلال والاستحواذ على الأراضي.

وشددت المنظمات في بيان مشترك على ضرورة إتخاذ إجراءات عملية تؤكد على التمسك والدفاع عن حقوق المواطنين السوريين خاصة من أبناء الجولان النازحين منذ 1967 في موطنهم الأصلي، على اعتباره جزء لا يتجزأ من الحل والطريق نحو إحلال سلام حقيقي مستدام في سوريا والشرق الأوسط.

وقالت المنظمات إن إعلان الولايات المتحدة الأمريكية في 25 أذار اعترافها بسيادة إسرائيل الكاملة على الجولان السوري المحتلة منذ عام 1967 فيه تعارض کامل مع قرارات مجلس الأمن 242 و 497 ما يمثل مؤشر خطير يمجد الانتهاكات المنهجية لحقوق الإنسان، ويضفي الشرعية على أعمال تشكل انتهاكا صريحا للقانون الدولي العام ويكرم أعمال العدوان العسكري، وما نتج عنها من تهجير وذمار وفقدان الحقوق السوريين والاستيلاء على الممتلكات والأرض من قبل كافة أطراف الصراع ممن لازالوا حتى اللحظة يتنازعون الأرض والمجتمع السوري".

وأضافت أنه برغم أن قرار الولايات المتحدة لا يغير من الوضع القانوني للجولان بصفتها ارض واقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي، فإن هذه الخطوة تمثل تهديدا حقيقيا لمستقبل السلام الممكن في سوريا والشرق الأوسط والمنطقة كاملة وتفقد الولايات المتحدة مصداقيتها كوسيط وشريك في صنع السلام في المنطقة - كما تدعي - الأمر الذي يتطلب إجراء مراجعة شاملة لعملية السلام تتضمن إيجاد وسطاء حياديين.

وأبدت المنظمات رغبتها في العمل مع من دعم هذا القرار وكافة القوى المؤمنة بالديمقراطية وحقوق الإنسان حول العالم للدفاع عن حقوق الإنسان في سوريا في وجه انتهاكات كافة أطراف الصراع، مبدية خشيتها أن ما يتم تمريره اليوم يمثل تهدیدة وجودية لأي مستقبل أمن يسوده السلام وحقوق الإنسان في المنطقة ويرسخ ثقافة الإفلات من العقاب، ما لم تتم مواجهته بموقف دولي حازم موحد وصريح.

وأشارت إلى أن عدم وجود حكومة شرعية تمثل المواطنين السوريين وتدافع عن حقوقهم الأساسية لا يجب ولا يمكن أن يمثل سیاق منطقي لخطوات من شأنها تغيير وجه بلد وشعب ولن تحصد إلا مزيد من العنف والانتقام والإفلات من العقاب .

وأعربت المنظمات الموقعة عن تطلعها لالتزام دولي واضح لا لبس فيه نحو حماية حقوق السوريين في موطنهم الأصلي ورفض كل أشكال تطبيع نتائج أعمال العدوان الحربية وتأمين وساطة دولية حيادية وشفافة قادرة على تحقيق السلام في سوريا والمنطقة.

ووقع على البيان قرابة 26 منظمة بينها "مركز توثيق الانتهاكات، الشبكة السورية لحقوق الإنسان، الرابطة السورية لحقوق الإنسان والمسائلة، اللوبي النسوي السوري، المركز السوري للإحصاء والبحوث، رابطة عائلات قيصر، مع العدالة، منظمة الكواكبي لحقوق الإنسان" ومنظمات أخرى.

24.نيسان.2019 أخبار سورية

جددت دولة قطر دعمها للآلية الدولية المحايدة والمستقلة لمساءلة ومحاسبة المتهمين بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في سوريا، مؤكدة أن السلام المستدام في البلاد لا يمكن أن يتحقق إلا بإقامة العدالة.

ونقل موقع وزارة الخارجية القطرية، اليوم الأربعاء، كلمة للشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوبة الدائمة لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، في اجتماع الجمعية العامة حول "تقرير الآلية الدولية المحايدة والمستقلة للمساعدة في التحقيق والملاحقة القضائية للأشخاص المسؤولين عن الجرائم الأشد خطورة المرتكبة في سوريا منذ مارس 2011".

وأوضحت الشيخة علياء أن هذا الموقف يأتي متسقاً مع السياسة الثابتة لدولة قطر في تعزيز حقوق الإنسان على المستوى الدولي والإقليمي بالتعاون مع الأمم المتحدة والشركاء الدوليين.

وأشارت إلى أهمية الجهود الدولية لتفعيل الآلية في ظل ما يشاهد من مظاهر واضحة للإفلات من العقاب، ومحاولات لطمس الحقائق بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية وغيرها من الجرائم.

وشددت السفيرة القطرية على ضرورة ضمان تمويل الآلية من الميزانية العادية للأمم المتحدة بدءاً من عام 2020، لضمان أداء الآلية الدولية المحايدة والمستقلة لولايتها، موضحة أن هذا الأمر سيسهم في استدامة التمويل والتنبؤ به بشكل أفضل.

ولفتت إلى الدعم الذي قدمته دولة قطر للآلية، وذلك في إطار مواصلة دولة قطر لجهودها في تقديم الدعم اللازم للآلية الدولية المحايدة والمستقلة، حيث قدمت مليون دولار أمريكي لدعم الآلية لسنة 2019.

وأعربت مندوبة قطر في الأمم المتحدة عن ثقة دولة قطر في عمل الآلية الدولية لتنفيذ المهام الموكلة إليها وفق الولاية الممنوحة لها من قبل الجمعية العامة، وتحقيق النتائج المأمولة من إنشائها مما يحقق مصالح الشعب السوري ومبادئ العدالة الدولية.

وأمس الثلاثاء، كشفت الأمم المتحدة عن امتلاكها أدلة ضمن أكثر من مليون سجل بشأن الجرائم المرتكبة في سوريا منذ عام 2011، تتضمن الأدلة وثائق وصوراً وأشرطة الفيديو، وإفادات من الشهود والضحايا، وموادّ من المصادر المفتوحة.

ويشمل تقرير الآلية الدولية المحايدة والمستقلة الأنشطة التي اضطلعت بها الآلية خلال الفترة الممتدة من 1 أغسطس 2018 إلى 31 يناير 2019.

وفي 21 ديسمبر 2016، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها الذي نصَّ على إنشاء آلية دولية محايدة مستقلة للمساعدة في التحقيق والملاحقة القضائية للأشخاص المسؤولين عن الجرائم الأشد خطورة، وفق تصنيف القانون الدولي، المرتكبة في سوريا منذ مارس 2011.

وتأتي مهمة الآلية في جمع وتحليل المعلومات والأدلة المتعلقة بالجرائم الدولية المرتكبة في سوريا للمساعدة في الإجراءات الجنائية في المحاكم والهيئات القضائية الوطنية أو الإقليمية أو الدولية.