المعتز بالله ابراهيم

  • العمل: مراسل شبكة شام في محافظة الرقة
  • تاريخ الاستشهاد: الأحد, 04 أيار 2014
  • مكان الاستشهاد: مدينة تل أبيض في ريف الرقة

بسم الله الرحمن الرحيم :
(وَلَئِنْ قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ )

الشهيد المعتز بالله ابراهيم من مواليد ريف حلب، وكان يبلغ من العمر 21 عاماً، أعدمه تنظيم الدولة بعد اعتقال دام شهرين تعرض خلالها للتعذيب والإهانة.

وكان المعتز قد تم إعتقاله أثناء تغطيته للأحداث في مدينة الرقة من قبل تنظيم الدولة في شهر مارس/أذار من عام 2014، وقام بإعدامه بدون معرفة السبب وراء ذلك أو توجيه أي تهمة له في اليوم الرابع من شهر مايو/أيار عام 2014، على دوار الحرية في مدينة تل أبيض.

عمل الشهيد منذ بداية الثورة السورية على تغطية المظاهرات السلمية، وعمل على تسليط الضوء على معاناة الشعب السوري الذي تعرض للقصف والتدمير من آلة القتل الأسدية.

وللشهيد المعتز عشرات الصور والمقاطع المصورة التي وثق فيها تاريخ الثورة من الانتصارات والمعاناة والقتل والتدمير، وكان شاهدا على الثورة بكل تفاصيلها الأولى، كان ذاكرة الرقة الثائرة، أحبها وأحبته.