14.تشرين1.2019 أخبار سورية

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الاثنين، إنه أجرى مباحثات هاتفية بنّاءة مع نظيره الروسي سيرغي شويغو، حول عملية "نبع السلام" التركية شمال شرقي سوريا، لافتا إلى أن تركيا أجرت محادثات على مستويات مختلفة مع الجانب الروسي.

وأضاف الوزير "تبادلنا مع شويغو وجهات النظر (حول سوريا)، وناقشنا ما ينبغي القيام به لتنسيق الأنشطة وإحراز التقدم بشكل مناسب. كان نقاشا بنّاءً"، مشدداً على عدم وجود أي فرق بين التنظيمات الإرهابية بغض النظر على أصولها الدينية والعرقية.

وأكد آكار أن تركيا ستواصل الحرب على تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا، لافتاً إلى أن الجيش التركي أرسل فريقا خاصا إلى سجن كان يضم سجناء من داعش بمدينة "تل أبيض"، التي تم تحريرها من إرهابيي تنظيم "ي ب ك".

ولفت إلى أن الفريق حين وصل إلى السجن اكتشف أن تنظيم "ي ب ك" أطلق سراح سجناء "داعش" الإرهابيين، وجرى توثيق ذلك بالصور، وإبلاغ الجهات المختصة بذلك، وقال "في هذا الإطار نواصل نضالنا ونأمل أن تحصلوا على أخبار مفرحة أكثر خلال الأيام المقبلة".

وفي وقت سابق، قال الكرملين اليوم الاثنين، إنه لا يريد التفكير في احتمال وقوع اشتباك بين القوات الروسية والتركية في سوريا، لافتاً إلى أن موسكو على تواصل منتظم مع أنقرة بما في ذلك على المستوى العسكري.

وأضاف المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين، رداً على الاتفاق بين "قسد والنظام" لانتشار قوات الأسد على طول الحدود مع تركيا، إن موسكو حذرت كل أطراف الصراع السوري بالفعل من أجل تفادي أي عمل من شأنه تصعيد الوضع أو الإضرار بالعملية السياسية الهشة.

وأدركت "قسد" أنها باتت وحيدة بعد تخلي أبرز حلفائها عنها، وباتت تستنجد بدول أوربا وروسيا والنظام، إلا أنها صدمت بعجز كل تلك الأطراف عن وقف العملية العسكرية التي تواصل التقدم والتحرير على محاور تل أبيض ورأس العين، وباتت في حالة إرباك كبيرة وعدم ثقة مع حلفائها الأمريكان.

14.تشرين1.2019 أخبار سورية

دعت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، إلى إصدار قرار من كلا الحزبين في الكونغرس لإلغاء قرار الرئيس، دونالد ترامب، حول الانسحاب من شمال شرق سوريا، بعد معلومات سربها مسؤول أمريكي عن تلقيهم أوامر بالانسحاب من كامل مناطق شمال سوريا.

وقالت بيلوسي، في تغريدات نشرتها على حسابها الرسمي في موقع "تويتر"، إنها عقدت صباح اليوم الاثنين لقاء مع السيناتور الأمريكي البارز، ليندسي غراهام، مشيرة إلى أنهما اتفقا على أن مهمتهما الأولى تكمن في إصدار قرار من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، ويصدق عليه من كلا غرفتي الكونغرس "لإلغاء القرار الخطير للرئيس بشأن سوريا".

وأضافت بيلوسي: "ويجب علينا من ثم أن نعد أقوى حزمة من العقوبات من قبل كلا الحزبين وكلا غرفتي الكونغرس، تشبه ما يقترحه مشروع القانون الذي يعرضه مجلس النواب"، وشددت "يجب أن نعد حزمة عقوبات أقوى مما يعرضه البيت الأبيض لأننا وجدنا أنفسنا في وضع أعطى فيه الرئيس الضوء الأخضر للأتراك لشن الضربات وأطلق عمليا يدي داعش".

وكان قال مسؤول أمريكي، لوكالة الصحافة الفرنسية مساء اليوم الاثنين، إن القوات الأمريكية في شمال سوريا تلقت أوامر لمغادرة البلاد، لافتاً إلى أن هناك أوامر صدرت لجميع القوات الأمريكية في شمال سوريا بمغادرة البلاد.

وقال المسؤول إن نحو 1000 جندي سيغادرون البلاد، تاركين وراءهم وحدة صغيرة من 150 فردا في قاعدة جنوب سوريا في التنف، بعد يوم واحد من أمر الرئيس دونالد ترامب بالإخلاء.

وكانت نقلت "رويترز" عن مسؤول أمريكي قوله اليوم الاثنين، إن فريقا دبلوماسيا أمريكيا مكلفا بإجراءات إرساء الاستقرار، غادر شمال شرق سوريا، لافتاً إلى أن القوات لا تزال في سوريا لكن المراحل الأولى من الانسحاب بدأت دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

14.تشرين1.2019 أخبار سورية

وسعت قوات الجيش الوطني السوري والقوات التركية من سيطرتها على قرى وبلدات عدة اليوم الاثنين، في سادس يوم من عملية "نبع السلام"، معلنة تحرير عدة معسكرات ومواقع استراتيجية على محور رأس العين وتل أبيض، ومنبج بريف حلب.

وحررت قوات "نبع السلام" اليوم قرى على محوري تل أبيض بريف الرقة، ورأس العين بريف الحسكة، وهي "باجلية، أم عظام، الصخرات، الدوغانية، حمام التركمان، العالية وصوامعها، عين العروس، البديع، جاسم العلي، تل عنتر، حويش الناصر ،النعيم، الصالحية، كوع شلاح، ناح، كاجو، المدائن، الجراجير، المالحة، نقرة، المدان، عدوان، الجبش"، بالإضافة لمنطقة البحوث العلمية، ومعسكرات "الصالحية والليبية وتل البنات".

وانطلقت اليوم معركة السيطرة على مدينة منبج الواقعة بريف حلب الشرقي، حيث شنت الطائرات التركية غارات جوية وسط قصف مدفعي على مواقع "قسد" في القرى والبلدات المحيطة بالمدينة، وسط اشتباكات عنيفة تدور على عدة جبهات في المنطقة، إذ تمكن الجيش الوطني من السيطرة على قرى يالشلي والازوري والدندنية وأم عدسة، بالإضافة لاغتنام دبابة تابعة لقوات الأسد، وشهدت جبهات خط الساجور قصفا متبادلا بين الطرفين.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، في تغريدة نشرتها الوزارة عبر حسابها في موقع "تويتر"، اليوم الاثنين، تحييد 550 إرهابيًا من منظمة "بي كا كا"/ ب ي د - ي ب ك"، منذ انطلاق عملية "نبع السلام" شرق نهر الفرات في سوريا.

وكانت وسعت فصائل الجيش الوطني السوري والقوات التركية يوم الأحد، ضمن اليوم الخامس من عملية "نبع السلام"، وتمكنت من تحرير مدينة تل أبيض الاستراتيجية على الحدود السورية التركية، بعد ساعات من تحرير مدينة سلوك بريف الرقة الشمالي، إضافة لتحرير قرى "عراوة، قرية تل خنزير وخربة البنات، قرية البالوجة، قرى العزيزية وابو الصون و مختلة ومزارعها ، قرية العزيزية، قرية المرورية، معسكر تل بلال العسكري".

و "نبع السلام" التي بدأت في التاسع من تشرين الأول 2019، هي ثالث عملية عسكرية تركية في الشمال السوري ضد التنظيمات الإرهابية، سبق هذه العملية وبمشاركة الجيش السوري الحر، عمليتي "درع الفرات" ضد داعش بريف حلب الشمالي، وعملية "غصن الزيتون" في منطقة عفرين ضد الميليشيات الانفصالية والتي حققت نتائج كبيرة على كافة الأصعدة

14.تشرين1.2019 أخبار سورية

وجّه القضاء التركي تهمتي “تمويل منظمات إرهابية” و”القيام بنشاطات الدفع والتحويل المالي دون رخصة” لعدد من القائمين على شركات الصرافة والمجوهرات السورية المنتشرة في تركيا، أبرزها ”الهرم للصرافة” و”الحبو للمجوهرات” و”الخالدي للمجوهرات” و”سكسوك للصرافة”.

جاء ذلك على خلفية تحريات واسعة أجراها مجلس التحقيق في الجرائم المالية في تركيا استناداً إلى معلومات استخباراتية تفيد بتورط مجموعة من شركات الصرافة غير المسجلة بنقل الدعم المالي إلى عناصر التنظيمات الإرهابية المتواجدة في مناطق النزاع، وذلك بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك” نقلاً عن وكالة أنباء الأناضول.

ولفتت الوكالة الانتباه إلى فرض وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على الشركات آنفة الذكر بتهمة تقديم الدعم المالي لجماعات مصنفة على أنها إرهابية، مؤكدة أن الشركات قامت بنقل مبالغ مالية ضخمة إلى عناصر التنظيمات الإرهابية المتواجدة في مناطق النزاع والدول الأوروبية، بشكل غير مشروع على شكل “حوالات فورية”.

واتخذ مجلس التحقيق في الجرائم المالية الإجراءات القانونية اللازمة بحق 24 شخصاً و 3 ممثلين عن شركات مساهمة على صلة بشركة الهرم للصرافة في 10 ولايات تركية، وذلك بعد تتبع وتحليل خدمة تحويل الأموال الدولية ونظام تبادل المعلومات الخاص بالشركة.

كما أصدرت وزارة الخزانة والمالية التركية قراراً بتجميد 23 حساباً بنكياً على صلة بشركتي الحبو والخالدي لمدة 7 أيام، بينها 18 حساباً لأفراد و 5 لشركات، ورفعت التقرير الخاص بالقضية إلى الادعاء العام.

هذا وقد قدّم الادعاء العام شكوى جنائية بحق القائمين على شركات الصرافة والمجوهرات، ووجه إليهم كلاً من تهمتي “تمويل منظمات إرهابية” و”القيام بنشاطات الدفع والتحويل المالي دون رخصة”.

14.تشرين1.2019 أخبار سورية

قال المتحدث باسم الجيش الوطني السوري الرائد "يوسف حمود"، إن المناطق التي يتم تطهيرها من الإرهابيين خلال عملية نبع السلام، ستنتقل إلى إدارات مدنية بعد العملية، مشدداً على ضرورة حماية وحدة التراب السوري، وضمان حقوق جميع الأقليات.

وقال الرائد في كلمة له، الاثنين، خلال ندوة نظمتها مؤسسة الأبحاث الاجتماعية والاقتصادية والسياسية (سيتا) في العاصمة التركية أنقرة، تحت عنوان "عملية نبع السلام"، إن الجيش الوطني، هو أكبر عملية توحيد للقوات التي تقاتل ضد النظام السوري منذ 2011، وإنه يضم 80 ألف عسكري مدرب.

وشارك في الندوة إلى جانب "حمود"، كل من نائب وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة، "حسن حمادة"، و"مصطفى سيجري"، من الجيش الوطني، وباحثون، وممثلو بعثات دبلوماسية، وصحفيون.

وشدد الحمود على أن عملية نبع السلام، باتت أمرًا حتميًا جراء ممارسات تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي، ولفت إلى أن التنظيم أجبر آلاف المدنيين من أكراد وتركمان وآشوريين على النزوح، وجند أطفالا قسرًا، واغتال النشطاء السياسيين، واعتقل بشكل تعسفي المئات بينهم نساء وأطفال.

وتطرق "حمود"، إلى إدانة الجامعة العربية لعملية نبع السلام، مؤكدًا أنهم تلقوا ذلك بكل أسف ودهشة، وقال "إن الدول التي أدانت هذه (العملية)، وقفت صامتة إزاء جرائم الحرب التي نفذها التنظيم الإرهابي الانفصالي".

وبيّن "حمود"، أنهم يبذلون جهودًا من أجل عدم مغادرة المواطنين السوريين الأكراد المدنيين القاطنين بمنطقة العملية العسكرية لمنازلهم، وأردف: "في الفترة التي كنا نطهر منطقة عفرين من الإرهاب، فتحت منظمة بي كا كا الإرهابية، الباب أمام نزوح الأكراد عبر ممارسة الضغوطات عليهم".

وتابع: "في تلك الفترة، أقنعنا السكان بضرورة عدم مغادرة منازلهم عبر الاتصال بهم، وبعد التواصل مع إخوتنا الأكراد، عاد قسم من الذين غادروا المنطقة مجددًا إلى منازلهم، ونحن أمّنّا عودة آمنة لهم إلى منازلهم".

كما أكد "حمود"، أنهم بعثوا خلال عملية نبع السلام رسائل تطمين للمدنيين من الأكراد والأشوريين والسريان والمسيحيين، قائلًا "نحن كجيش وطني سوري لن ندير المنطقة، سنسلمها لإدارة مدنية تسهل من عملية العيش المشترك بسلام بعد تحريرها من الإرهاب".

من جانبه، أوضح نائب وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة، "حسن حمادة"، أن "الأولوية الأساسية للحكومة المؤقتة تتمثل في إحلال الاستقرار والأمن في المناطق التي يحررها الجيش الوطني".

وأشار إلى أن "كافة الاستعدادات اللازمة أجريت من أجل الحيلولة دون تشكل بؤر الإرهاب مرة أخرة في المناطق المحررة".

بدوره، لفت "سيجري"، إلى أن "ب ي د" يتحرك بتعليمات قادمة من معسكرات (جبل) قنديل من قبل عناصر غير وطنية، وشدد على أن عملية نبع السلام، نفذت في ضوء طلبات سكان المنطقة، وأنهم يهدفون من خلالها إلى تحرير المنطقة من ظلم واضطهاد تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي الذي يسيطر عليها.

و "نبع السلام" التي بدأت في التاسع من تشرين الأول 2019، هي ثالث عملية عسكرية تركية في الشمال السوري ضد التنظيمات الإرهابية، سبق هذه العملية وبمشاركة الجيش السوري الحر، عمليتي "درع الفرات" ضد داعش بريف حلب الشمالي، وعملية "غصن الزيتون" في منطقة عفرين ضد الميليشيات الانفصالية والتي حققت نتائج كبيرة على كافة الأصعدة

14.تشرين1.2019 النشرات الساعية

نبع السلام::
تتواصل المعارك العنيفة لليوم السادس على التوالي ضمن عملية نبع السلام التي تهدف لطرد مليشيات قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، حيث تمكن الجيش الوطني السوري بمساندة من الجيش التركي على السيطرة على قرى (علي باجلية، أم عظام، الصخرات، الدوغانية، حمام التركمان، العالية وصوامعها، عين العروس، البديع، جاسم العلي، تل عنتر، حويش الناصر ،النعيم، الصالحية، كوع شلاح، ناح، كاجو، المدائن، الجراجير، المالحة، نقرة، المدان، عدوان، الجبش،)، بالإضافة لمنطقة البحوث العلمية في محور رأس العين، ومعسكرات "الصالحية والليبية وتل البنات"، وتترافق المعارك مع غارات جوية وقصف مدفعي من قبل الجيش التركي.

انطلقت معركة السيطرة على مدينة منبج الواقعة بريف حلب الشرقي، حيث شنت الطائرات التركية غارات جوية وسط قصف مدفعي على مواقع "قسد" في القرى والبلدات المحيطة بالمدينة، وسط اشتباكات عنيفة تدور على عدة جبهات في المنطقة، إذ تمكن الجيش الوطني من السيطرة على قرى يالشلي والازوري والدندنية وأم عدسة، بالإضافة لاغتنام دبابة تابعة لقوات الأسد، وشهدت جبهات خط الساجور قصفا متبادلا.

أخلت القوات الأمريكية مواقعها من قاعدتها المقابلة لقرية "عون الدادات" شمال مدينة منبج، واتجهت إلى قاعدة "السعيدية" غربي المدينة.


حلب::
تعرضت قرية الحميرية بالريف الجنوبي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، دون وقوع أي إصابات، في حين استهدفت قوات سوريا الديمقراطية مدينة اعزاز بالريف الشمالي بقذيفة مدفعية، دون حدوث أضرار بشرية.


إدلب::
شن الطيران الروسي غارات جوية استهدفت بلدتي الشيخ مصطفى والركايا بالريف الجنوبي دون تسجيل أي إصابات.

تعرضت بلدات معرة حرمة وكفرعويد والدير والبارة بالريف الجنوبي لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد، ما أدى لسقوط شهيدين "طفلة وامرأة" في البارة.


درعا::
انفجرت عبوة ناسفة بباص مبيت لقوات الأسد على طريق "جاسم-انخل" بالريف الشمالي، ما أدى لسقوط إصابات في صفوف العناصر.


ديرالزور::
توفي طفل حرقاً وأصيب رجل بحروق بالغة جراء اندلاع حريق بمنزل في حي الثورة بمدينة ديرالزور.


الرقة::
انفجر لغم أرضي من مخلفات "قسد" في قرية الحصرجية التابعة لناحية سلوك شمال الرقة، ما أدى لإصابة شخصين.

قصفت "قسد" قرية الديك المحررة الواقعة غربي تل أبيض، ما أدى لاستشهاد مدنيين وإصابة آخرين.

أطلقت قوات الأسد النار على مخيم عين عيسى، ما أدى لاستشهاد طفلة وسقوط عدد من الجرحى، وذلك أثناء مرور هذه القوات من جانب المخيم.

14.تشرين1.2019 أخبار سورية

ذكرت مصادر لوكالة فرانس برس، أن فرنسا قد لا تجد أمامها من خيار سوى سحب قواتها من التحالف ضد تنظيم داعش شمال سوريا، بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب سحب القوات الأميركية من تلك المنطقة.

ورغم أن الحكومة الفرنسية لم تؤكد رسميا وجود القوات الخاصة في سوريا، إلا أن الرئيس إيمانويل ماكرون اعترف ضمنيا بوجودهم هناك عقب اجتماع مع مسؤولي الدفاع الفرنسيين الأحد، وتساهم باريس في نحو ألف جندي في التحالف في سوريا والعراق، وتقول مصادر عسكرية إن من بين هؤلاء نحو مئتين من عناصر القوات الخاصة شمال سوريا.

وجاء في بيان للرئاسة الفرنسية عقب اجتماع لمجلس الدفاع والأمن القومي في باريس برئاسة ماكرون أنه سيتم اتخاذ إجراءات "لضمان سلامة العاملين الفرنسيين العسكريين والمدنيين الموجودين في المنطقة". كما أعلنت الرئاسة أنها ستتخذ خطوات لتعزيز الأمن القومي.

ورفض المتحدث باسم القوات المسلحة الفرنسية كشف مزيد من التفاصيل عن الإعلان لأسباب أمنية، وقال مصدر دبلوماسي فرنسي للوكالة: "لم نخف مطلقا حقيقة أن الدول التي لها وحدات عسكرية صغيرة لن تكون قادرة على البقاء في حال انسحاب الولايات المتحدة".

وذكرت صحيفة "ذا تايمز" الأسبوع الماضي أن بريطانيا مستعدة كذلك لسحب قواتها الخاصة العاملة شمال سوريا في حال انسحاب القوات الأميركية، وأعلن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر الأحد أنه سيتم سحب ألف جندي أميركي أي قرابة القوة الأميركية المتواجدة في سوريا بأكملها، من شمال سوريا.

وكان قال مسؤول أمريكي، لوكالة الصحافة الفرنسية مساء اليوم الاثنين، إن القوات الأمريكية في شمال سوريا تلقت أوامر لمغادرة البلاد، لافتاً إلى أن هناك أوامر صدرت لجميع القوات الأمريكية في شمال سوريا بمغادرة البلاد.

وقال المسؤول إن نحو 1000 جندي سيغادرون البلاد، تاركين وراءهم وحدة صغيرة من 150 فردا في قاعدة جنوب سوريا في التنف، بعد يوم واحد من أمر الرئيس دونالد ترامب بالإخلاء.

وكانت نقلت "رويترز" عن مسؤول أمريكي قوله اليوم الاثنين، إن فريقا دبلوماسيا أمريكيا مكلفا بإجراءات إرساء الاستقرار، غادر شمال شرق سوريا، لافتاً إلى أن القوات لا تزال في سوريا لكن المراحل الأولى من الانسحاب بدأت دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

14.تشرين1.2019 أخبار سورية

اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن عملية "نبع السلام" العسكرية التركية شمال شرق سوريا، لم تحقق أي نتيجة حتى الآن، بل تسببت بمزيد من القتلى واللاجئين، في وقت تتواصل عمليات التحرير على محاور تل أبيض ورأس العين ومنبج.

وعبر روحاني في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين، عن قلق طهران من دخول الجيش التركي إلى الأراضي السورية، داعيا أنقرة إلى إيقاف هجومها بشكل عاجل، والعمل على محاربة الإرهاب وعودة اللاجئين السوريين.

وأشار إلى أن "نبع السلام" ليست لصالح المنطقة والأكراد السوريين أو حكومة النظام، مؤكدا أن الحل الأفضل هو انتشار جيش النظام على الحدود مع تركيا، مشدداً على أنه "نتفهم مخاوف تركيا على حدودها مع سوريا، لكننا نرفض الطريقة العسكرية التي تعاملت بها".

وكانت دعت إيران، في بيان صادر عن وزارة الخارجية الإيرانية يوم الخميس، إلى "وقف فوري" للعملية العسكرية التركية "نبع السلام" شرق الفرات، مطالبة بانسحاب القوات التركية من سوريا.

وذكر البيان أن طهران "التي تعبر عن قلقها" إزاء تداعيات هذه العملية على الصعيد الإنساني، "تشدد على ضرورة الوقف الفوري للهجمات وانسحاب الوحدات العسكرية التركية المنتشرة على الأراضي السورية".

وتتخذ إيران من الأراضي السورية مركزاً لانتشار قواتها من الحرس الثوري والميليشيات الشيعية الأخرى، وتدعي وجودها بطلب من حكومة الأسد، كان لتلك الميليشيات مساهمة كبيرة في قتل الشعب السوري وتشريده ونهب ثرواته والسيطرة على مناطقه.

14.تشرين1.2019 أخبار سورية

أعلن الجيش الوطني السوري اليوم الاثنين، اغتنام دبابة لقوات الأسد كانت في قرية يالشلي الواقعة غرب مدينة منبج، بعد بدء قوات الجيش عملية عسكرية على محور مدينة منبج ضمن عملية "نبع السلام".

وقال الرائد "يوسف حمود" الناطق باسم الجيش الوطني، إن قوات الجيش استحوذت على دبابة من نوع (T72) لميليشيا الأسد أثناء تحرير قواتنا قرية يالشلي الواقعة غرب مدينة منبج بعد دحر عناصر الميليشيات الانفصالية "قسد" منها.

وكانت بدأت فصائل الجيش الوطني السوري والقوات التركية مساء اليوم الاثنين، عملية عسكرية تستهدف الميليشيات الانفصالية على محور مدينة منبج بريف حلب الشرقي، بعد الأنباء التي روجت بالأمس لدخول النظام لمنطقة باتفاق مع "قسد".

وقالت مصادر عسكرية لشبكة "شام" إن قوات الجيش الوطني والتركي بدأت باستهداف مواقع الميليشيات الانفصالية "قسد"، على عدة محاور بمحيط مدينة منبج، تزامناٌ مع قصف جوي طال مواقع تلك الميليشيا من الطيران التركي.

وذكرت المصادر أن عمليات التقدم البري بدأت فعلياً مع تحرير أول قرية بريف مدينة منبج وهي قرية الياشلي غربي مدينة منبج، وقرية الازوري حيث تتواصل الاشتباكات على عدة محاور بشكل عنيف، قبيل دخول قوات الأسد للمنطقة.

وكانت قالت مايسمى "الإدارة الذاتية" التابعة لميليشيا قوات سوريا الديمقراطية، إنها أبرمت اتفاقاً مع قوات الأسد، للدخول إلى مدينتي "منبج وعين العرب" بريف حلب الشرقي، والانتشار على الحدود التركية، لوقف تمدد الأخير ضمن مناطق سيطرة "قسد".

وكان قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن هناك الكثير من الشائعات، حول ادعاءات اتفاق نظام الأسد مع "ي ب ك"، مؤكداً أنه لن تحدث مشكلة في عين العرب (كوباني)، كما أكد أن مدينة منبج سيدخلها أصحابها الحقيقيين.

وأوضح أردوغان في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين أن التنظيمات التي تحاربها بلاده هي تنظيمات إرهابية، نافياً وجود أي خلاف مع الولايات المتحدة الأمريكية حول منبج، في وقت كشف عن قتل أكثر من 500 إرهابي في العملية العسكرية التركية شمالي سوريا.

14.تشرين1.2019 أخبار سورية

قال مسؤول أمريكي، لوكالة الصحافة الفرنسية مساء اليوم الاثنين، إن القوات الأمريكية في شمال سوريا تلقت أوامر لمغادرة البلاد، لافتاً إلى أن هناك أوامر صدرت لجميع القوات الأمريكية في شمال سوريا بمغادرة البلاد.

وقال المسؤول إن نحو 1000 جندي سيغادرون البلاد، تاركين وراءهم وحدة صغيرة من 150 فردا في قاعدة جنوب سوريا في التنف، بعد يوم واحد من أمر الرئيس دونالد ترامب بالإخلاء.

وكانت نقلت "رويترز" عن مسؤول أمريكي قوله اليوم الاثنين، إن فريقا دبلوماسيا أمريكيا مكلفا بإجراءات إرساء الاستقرار، غادر شمال شرق سوريا، لافتاً إلى أن القوات لا تزال في سوريا لكن المراحل الأولى من الانسحاب بدأت دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وكان كشف وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، أن واشنطن تستعد لسحب نحو 1000 جندي أمريكي متبقين في شمال سوريا "بأكبر قدر ممكن من السرعة والأمان"، بعد أيام من سحب عدد من الجنود الأمريكان من الحدود السورية التركية قبل انطلاق عملية "نبع السلام".

وقال إسبر في حديث لقناة CBS الأمريكية "لقد علمنا خلال الـ24 ساعة الأخيرة أنهم (الأتراك) ربما ينوون توسيع نطاق هجومهم جنوبا بقدر أكبر مما كان مخططا له، وباتجاه الغرب أيضا... كما علمنا أن قوات سوريا الديمقراطية تسعى لعقد صفقة إن صح التعبير، مع السوريين والروس من أجل شن هجوم معاكس على الأتراك في الشمال".

ونقلت شبكة "فرات بوست" المحلية قولها إن الوكالات الإعلامية ومراسلوها الأجانب يغادرون مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية " في شمال وشرقي سوريا باتجاه إقليم كردستان العراق بالتزامن مع الاتفاق الذي جرى بين "قسد والنظام".