حلب::
تصدت فصائل الثوار لمحاولة تقدم قوات الأسد على محور بلدة بلتنتا بالريف الغربي، وتم إجبار قوات الأسد على التراجع بعد قتل وجرح العديد من العناصر.

أعلنت فصائل الثوار عن تمكنها من تدمير رشاش "23مم" وغرفة عمليات لقوات الأسد على محور الشيخ سليمان بالريف الغربي بعد استهدافهما بصاروخ مضاد للدروع.

شن الطيران الروسي والأسدي غارات جوية استهدفت مدينة الأتارب وبلدة كفرعمة بالريف الغربي، دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين، بينما تعرضت مدينتي الأتارب ودارة عزة لقصف مدفعي.


إدلب::
شن الطيران الروسي والأسدي غارات جوية وسط قصف مدفعي وصاروخي استهدف مدينة كفرنبل وبلدات وقرى جوزف والفطيرة وكنصفرة وكفرعويد وكوكبة وسفوهن وابلين وديرسنبل وحاس والدار الكبيرة ومعرزيتا واحسم ومعرة حرمة وكفرسجنة والشيخ مصطفى والنقير وبسقلا وحزارين وبينين والبارة وابديتا وقميناس.

تمكنت فصائل الثوار من إسقاط طائرة استطلاع لقوات الأسد كانت تحلق في سماء جبل الزاوية بالريف الجنوبي، كما تمكنت أيضا من تدمير دبابة لقوات الأسد في محور أرمنايا بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع، فيما استهدفت الفصائل معاقل قوات الأسد في قرية مدايا بصواريخ الغراد، وحققت إصابات مباشرة.


حمص::
شن مجهولون بالأسلحة الخفيفة هجوما على حاجز تابع لقوات الأسد في مدينة تلبيسة بالريف الشمالي، ما أدى لمقتل وجرح عدد من العناصر.


ديرالزور::
قام مجهولون يعتقد أنهم تابعون لتنظيم داعش بقتل شخصين أحدهما عنصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في قرية ضمان بالريف الشرقي.

قُتل الممرض "بشار أحمد الناجي" رمياً بالرصاص على يد مجهولين بعد اختطافه صباح الخميس أثناء توجهه من منزله في بلدة ذيبان إلى مستشفى البلدة.


الرقة::
قال ناشطون إن مجهولون استهدفوا مقر لواء الشمال التابع لـ "قسد" في مدينة الرقة، ووردت معلومات تفيد بسقوط قتلى وجرحى.


الحسكة::
اعترضت القوات الأمريكية مرة أخرى طريق رتل روسي مكون من 6 عربات عسكرية على الطريق الدولي "أم 4" كان متوجها إلى مدينة عامودا بالريف الشمالي.

طرد أهالي قرية الخازوق التابعة لناحية تل براك دورية تابعة لـ "قسد" أثناء محاولتها اعتقال شبان القرية لسوقهم إلى التجنيد الإجباري في صفوفها.

23.شباط.2020 أخبار سورية

صرح مصدر في مركز العلاقات العامة لجهاز الأمن الفدرالي الروسي، لوكالة "إنترفاكس"، اليوم السبت، بأن ألبانيا سلّمت روسيا "إسلاميا راديكاليا" يُدعى رسول ميسلايف قاتل في صفوف تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا.

وبحسب رواية الأمن الروسي، فإن ميسلايف توجه إلى سورية في عام 2013 للانضمام إلى "داعش".

وفي عام 2018، هرب ميسلايف إلى ألبانيا، حيث تم توقيفه في منتصف العام الماضي بتوجيه من روسيا ووضعه رهن الحبس تمهيدا لترحيله، إلا أن ميسلايف زعم أنه أسس منظمة لجمع التبرعات لضحايا الحرب، وطلب عدم تسليمه إلى روسيا بحجة تعرّض حياته للخطر.

ومع ذلك، وبعد تقديم الأدلة المطلوبة، قبلت ألبانيا طلب تسليمه، فتم ترحيله إلى روسيا، أمس الجمعة، ووضعه رهن الحبس الاحتياطي.

22.شباط.2020 أخبار سورية

أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان، السبت، عقد قمة رباعية حول إدلب، في 5 مارس/آذار المقبل، تجمعه مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ونظيريه الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون، وجاء ذلك في كلمة ألقاها خلال فعالية في قضاء برغاما التابع لولاية إزمير غربي تركيا.

وكان ماكرون دعا، الجمعة، إلى عقد هذه القمة في إسطنبول.

وأضاف الرئيس أردوغان: "تركيا عازمة على أن تنعم إدلب بالسلام كما جلبت السلام والاستقرار إلى المناطق التي كان يسرح فيها إرهابيو منظمة (بي كا كا) المجرمون" شمالي سوريا.

وتابع: "قضية إدلب مهمة لنا بقدر أهمية عفرين ومنطقة نبع السلام، وأكدت لبوتين (الرئيس الروسي فلاديمير بوتين) بوضوح إصرارنا في هذا الموضوع".

22.شباط.2020 أخبار سورية

قال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة، فخرالدين ألطون، السبت، إن صبر تركيا نفذ إزاء ممارسات نظام الأسد من قتل الأبرياء من شعبه، وزعزعة استقرار المنطقة.

وأضاف ألطون، في تغريدة عبر "تويتر"، أن الرئيس رجب طيب أردوغان أعرب عن قلقه بخصوص الوضع في إدلب خلال مكالمة هاتفية جرت مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الجمعة، وأوضح: "الممارسات الرهيبة لنظام الأسد تؤدي إلى قتل أرواح بريئة، وزعزعة استقرار منطقتنا، إن صبرنا نفذ بالفعل، لكننا نثق في تعاون روسيا".

ولفت إلى أن الدعم الروسي المقدم لنظام الأسد أدى إلى تفاقم الوضع الإنساني المأساوي أصلا في المنطقة، وأردف: "نواجه مليون لاجئ على حدودنا، وتهديدا متزايدا على أمننا"، وبيّن أن بلاده توصلت إلى اتفاق مع روسيا في سوتشي، وأنهم يعملون على تنفيذ بنود الاتفاق.

وأردف: "نأمل أن تلتزم جميع الأطراف بوعودها، وتحاول ضمان الاستقرار، ومع ذلك لن نتردد في حماية قواتنا من أي تهديد كان، ولا ينبغي لأحد اختبار حزمنا".

وأكد ألطون أن بلاده لن تتردد في حماية أمنها القومي، وبيّن أنه "لا يوجد أي سبب يُبرر تهجير ملايين السوريين الأبرياء"، وشدّد على أن تركيا تحارب بشكل حازم الجماعات الإرهابية في المنطقة.

وتابع: "يجب ألا تسمح روسيا للنظام السوري باستخدام الجماعات الإرهابية ذريعة للقيام بتطهير عرقي".

وأوضح: "تواصل القوات الجبانة التابعة للنظام السوري هجماتها على جنودنا الشجعان الذين يحاولون تطبيق وقف إطلاق النار وتوفير الأمن للشعب السوري. على أولئك الذين يدافعون عن هذا النظام المتعطش للدماء الذي يرتكب الجرائم ضد شعبه، أن يفكروا مرة أخرى، فلا شيء يمكن أن يوقف عزمنا".

حلب::
تصدت فصائل الثوار لمحاولة تقدم قوات الأسد على محور بلدة بلتنتا بالريف الغربي، وتم إجبار قوات الأسد على التراجع بعد قتل وجرح العديد من العناصر.

أعلنت فصائل الثوار عن تمكنها من تدمير رشاش "23مم" وغرفة عمليات لقوات الأسد على محور الشيخ سليمان بالريف الغربي بعد استهدافهما بصاروخ مضاد دروع.

شن الطيران الروسي والأسدي غارات جوية استهدفت مدينة الأتارب وبلدة كفرعمة بالريف الغربي، دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين.


إدلب::
شن الطيران الروسي والأسدي غارات جوية وسط قصف مدفعي وصاروخي استهدف مدينة كفرنبل وبلدات وقرى جوزف والفطيرة وكنصفرة وكفرعويد وكوكبة وسفوهن وابلين وديرسنبل وحاس والدار الكبيرة ومعرزيتا واحسم ومعرة حرمة.

تمكنت فصائل الثوار من إسقاط طائرة استطلاع لقوات الأسد كانت تحلق في سماء جبل الزاوية بالريف الجنوبي، كما تمكنت أيضا من تدمير دبابة لقوات الأسد في محور أرمنايا بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع، فيما استهدفت الفصائل معاقل قوات الأسد في قرية مدايا بصواريخ الغراد، وحققت إصابات مباشرة.


حمص::
شن مجهولون بالأسلحة الخفيفة هجوما على حاجز تابع لقوات الأسد في مدينة تلبيسة بالريف الشمالي، ما أدى لمقتل وجرح عدد من العناصر.


ديرالزور::
قام مجهولون يعتقد أنهم تابعون لتنظيم داعش بقتل شخصين أحدهما عنصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في قرية ضمان بالريف الشرقي.

عُثر على جثة الطبيب "أحمد الناجي" على أطراف قرية الحوايج بالريف الشرقي، وعليها آثار إطلاق نار.


الرقة::
قال ناشطون إن مجهولون استهدفوا مقر لواء الشمال التابع لـ "قسد" في مدينة الرقة، ووردت معلومات تفيد بسقوط قتلى وجرحى.


الحسكة::
اعترضت القوات الأمريكية مرة أخرى طريق رتل روسي مكون من 6 عربات عسكرية على الطريق الدولي "أم 4" كان متوجها إلى مدينة عامودا بالريف الشمالي.

22.شباط.2020 أخبار سورية

أعلنت وزارة الدفاع التركية أنها ردت على استشهاد أحد جنودها في محافظة إدلب شمالي سوريا، السبت، بتدمير 21 هدفا للنظام.

وأفادت الوزارة، في بيان نشرته عبر حسابها على "تويتر"، اليوم، بأن القوات التركية المتواجدة في إدلب لضمان تطبيق وقف إطلاق النار في المنطقة تعرضت لقصف بدبابات النظام؛ ما أدى إلى إصابة جندي تركي بجروح، قبل أن يرتقي شهيدا أثناء نقله إلى المشفى.

وترحمت الوزارة على روح الشهيد، وقدمت التعازي لأسرته والشعب التركي والقوات المسلحة، مؤكدة أن "دماءه الذكية لم ولن تذهب سدى".

وأكد البيان أنه بعد هذا الهجوم "الدنيء"، ردت القوات التركية على الفور على أهداف للنظام بشكل مكثف، ودمرت 21 هدفا بشكل كامل.

وأشار البيان إلى أن الوزارة تتابع التطورات في المنطقة، وأن القوات التركية تتخذ كافة التدابير الضرورية في المنطقة.

22.شباط.2020 أخبار سورية

اعترضت قوات أميركية مجددا، صباح اليوم السبت، طريق رتل عسكري روسي شمالي شرق سوريا، ومنعته من مواصلة طريقه، في واقعة هي الأحدث في سلسلة حوادث مشابهة في الفترة الأخيرة تشير إلى التنافس بين الجانبين على النفوذ.

وأفاد قادمون من المنطقة أن الدورية الروسية المكونة من 6 عربات كانت متجهة نحو منطقة عامودا بريف الحسكة الشمالي سالكة الطريق "ام4" الدولي، حين اعترضتها دورية أميركية مكونة من 3 عربات وأغلقت عليها الطريق متّخذة وضعية الكمين، بينما وقفت العربات الروسية، ونزل منها الجنود الروس يحملون أسلحة رشاشة وسط توتر بين الجانبين، قبل أن تعود الدورية الروسية أدراجها.

وكان المتحدث باسم التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش" بقيادة الولايات المتحدة الأميركي، الكولونيل مايلز كاغينز، قد حمل أمس الجانب الروسي المسؤولية عن الحادث الذي وقع الأربعاء الماضي ويوثقه مقطع فيديو نشر في الإنترنت، متهما دورية عسكرية روسية بانتهاك بروتوكولات فض النزاع المبرمة بين الطرفين بهدف تجنب الحوادث في سوريا، وبالاقتراب من قوات أميركية دون الالتزام بالتدابير الاحترازية.

وفي الثالث من فبراير/ شباط الجاري حلقت 3 مروحيات روسية فوق مدينة تل تمر، في حين أقلعت مروحيات أميركية من قاعدة قصرك، شمالي الحسكة، لإبعاد نظيرتها الروسية عن المنطقة، حيث لاحقتها حتى وصولها إلى أجواء رأس العين بريف الحسكة.

22.شباط.2020 أخبار سورية

قال مارك لوكوك، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، إن الكثافة السكانية في الأماكن التي ينزح إليها المدنيون السوريون في إدلب، أكبر من معظم عواصم العالم.

وأوضح لوكوك الذي يشغل منصب منسق شؤون الإغاثة لحالات الطوارئ، في تصريحات أدلى بها لوكالة الأناضول التركية، السبت، أن الأمم المتحدة لعبت دورا مهما في إيصال المساعدات الإنسانية للسوريين خلال الأعوام الـ 9 الأخيرة، داعيا تركيا إلى فتح اثنين من معابرها مع سوريا على مدار الساعة، بهدف إيصال مزيد من المساعدات للمدنيين.

وفي تعليقه على الهجمات التي يشنها نظام الأسد وروسيا على منطقة خفض التصعيد بإدلب، قال: "لم أشهد في حياتي أوضاعا مرعبة مثل تلك التي تشهدها شمال غرب سوريا".

وأردف أن الأمم المتحدة ترسل مساعداتها عبر تركيا لنحو 3 ملايين شخص، بما فيهم 900 ألف نازح من إدلب.

وأضاف: "نجري مباحثات بناءة مع المسؤولين الأتراك في سبيل فتح معبري باب الهوى وباب السلامة، على مدار الساعة، بهدف إيصال المزيد من المساعدات للمحتاجين في سوريا".

وذكر أن منطقة إدلب تضم حوالي 3 ملايين نازحا من مختلف المناطق السورية، ممن نزحوا من ديارهم في المرحلة الأولى، ومرة أخرى من مناطق في إدلب، مشيرا إلى أن الكثافة السكانية في إدلب الآن تعد أكبر من معظم عواصم العالم، مضيفا: "لم يعد في إدلب أي مكان آمن، إذ يموت الأطفال والرضع من البرد".

وتابع قائلا: "هناك أنباء حول قيام النظام السوري وحلفاؤه اليوم بقصف 16 منطقة سكنية بإدلب، و4 مناطق سكنية غرب حلب"، محذرا من أنه "إذا لم تتوقف هذه الهجمات على الفور، قد نشهد واحدة من أكبر مآسي القرن الـ21".

كما أشاد باستقبال تركيا لنحو 3 ملايين لاجئ سوري على أراضيها، مشيرا أنها لم تتلق الدعم الكافي من المجتمع الدولي بهذا الخصوص.

ودعا لوكوك في الختام تركيا، وروسيا، والنظام السوري لوقف "المجازر" في سوريا، وإيجاد حل سياسي للأزمة.

22.شباط.2020 أخبار سورية

أكد الرئيس رجب طيب أردوغان، السبت، أن سياسات تركيا في سوريا وليبيا "ليست مغامرة ولا خيارا عبثيا"، وجاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في مراسم تدشين طريق بري بولاية إزمير غربي تركيا.

وردا على تساؤلات بعض أطراف المعارضة التركية حول أسباب تواجد تركيا في سوريا وليبيا، شدد أردوغان على أن سياسات أنقرة "ليست مغامرة ولا خيارا عبثيا"، مضيفا: إذا تهربنا من خوض النضال في سوريا وليبيا والبحر المتوسط وعموم المنطقة، فإن الثمن سيكون باهظا مستقبلا.

وتابع: "إن لم نجعل تركيا تتبوأ المكانة التي تستحقها مع تغير موازين القوى بالمنطقة، ستكون حياتنا على هذه الأراضي صعبة جدا بالمستقبل؛ لذلك أقول إننا نخوض نضال الاستقلال مجددا".

ولفت إلى أن "مصالحنا تتعارض أحيانا مع مصالح بعض الدول خلال هذا النضال، وإن اضطر الأمر سنمضي بمفردنا نحو أهدافنا المحددة، والحمد لله إن قوة وإمكانيات أنقرة تكفي لجعلها تتبع سياسات مستقلة وتطبقها على أرض الواقع".

واستطرد: "خلال نضالنا هذا، نتبع الأساليب السياسية والديمقراطية، والعسكرية بأعلى مستوياتها حال لزم الأمر، وإننا نقوم بكل ما يلزم على الطاولة وفي الميدان بهدف تغير مسار تطورات الأحداث بالشكل الذي نريده".

وأوضح أردوغان أنه أجرى مباحثات هاتفية، الجمعة، مع نظرائه الفرنسي إيمانويل ماكرون والروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وأن تركيا حددت خارطة الطريق التي ستتبعها (فيما يخص إدلب) على ضوء هذه الاتصالات الهاتفية.

وأشار إلى أن كافة الحوادث الكبرى التي شهدتها تركيا عقب أحداث "غيزي بارك" في إسطنبول "كانت حوادث مفتعلة بسيناريو مسبق".

وأضاف في نفس الصدد: "نواجه نفس اللوحة اليوم؛ ففي الوقت الذي نخوض فيه عمليات نضالية حرجة في سوريا وليبيا والبحر المتوسط، نلاحظ قيام بعض الأطراف بإطلاق نقاشات داخلية لا تستند لأية أدلة، ولا تعود بأي فائدة على الديمقراطية والاقتصاد والأمن في تركيا، وإنما الهدف منها التفريط بالطاقات التركية".

22.شباط.2020 أخبار سورية

بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، السبت، مع نظيره الروسي سيرغي شويغو، سبل التوصل إلى حل في منطقة إدلب السورية.

وأفادت وزارة الدفاع التركية، في بيان على تويتر، أن أكار وشويغو تبادلا خلال اتصال هاتفي، وجهات النظر حول سبل حل الأزمة في محافظة إدلب.

وفي مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلهم إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" في إدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري، ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وآخرها في يناير/ كانون الثاني الماضي، إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شنّ هجماتها على المنطقة.

وتتعرض منازل المدنيين في المناطق المحررة بريفي حلب وإدلب لقصف جوي روسي مترافق مع هجمات برية وقصف مدفعي وصاروخي مكثف من قبل ميليشيات الأسد وإيران، ما خلف عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، فضلا عن نزوح مئات الآلاف باتجاه مناطق أكثر أمنا، فيما يواصل نظام الأسد تقدمه متبعا سياسة "الأرض المحروقة".