09.كانون1.2018 أخبار سورية

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، اليوم الأحد، أنه للمرة الأولى منذ شهر يونيو/حزيران الماضي، تمكنت الأمم المتحدة من نقل المساعدات الإنسانية للشعب السوري من الأردن عبر معبر جابر نصيب.

وقال المكتب في بيان: "كانت أخر عملية لنقل المساعدات من الأردن إلى سوريا وفقا لقرار الأمم المتحدة رقم 2393، يوم 25 يونيو/حزيران، اليوم أطلقت الأمم المتحدة تسليم السلع الأساسية لمرة واحدة لمئات الآلاف من النساء والأطفال والرجال في سوريا من الأردن".

وأضاف أنه "تشارك في عمليات التسليم المتتالية بطريقة إعادة الشحن 6 وكالات تابعة للأمم المتحدة إضافة لمنظمة دولية غير حكومية". وبحسب البيان فإنها "تشمل الاحتياجات الفورية للسوريين الغذاء والمأوى والمياه والرعاية الطبية وسبل العيش والصرف الصحي".

وأوضح البيان أن "حوالى 369 شاحنة تحمل أكثر من 11.2 ألف طن من المساعدات الإنسانية لأكثر من 650 ألف شخص ستشارك فى عملية من المقرر أن تستمر أربعة أسابيع، عبر معبر جابر نصيب الحدودي، وتعادل الإمدادات اللازمة لمدة شهر واحد".

وأكد البيان أن المنظمات الإنسانية ووكالات الأمم المتحدة تبذل جهودها في جميع أنحاء سوريا، لتوفير المساعدات الإنسانية إلى ما يقدر بـ 13 مليون شخص محتاج، بما في ذلك حوالي 6.2 مليون مشرد داخليا".

ويذكر أن كامل الحدود "السورية – الأردنية" أصبحت تحت سيطرة قوات الأسد بعد العملية العسكرية التي شنتها قبل أشهر على محافظتي درعا والقنيطرة، والتي تدخل فيها الطيران الروسي والميليشيات الشيعية، والتي تسببت بسقوط عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.

واستنكر ناشطون الخطوة التي قامت بها الأمم المتحدة بإدخال المساعدات للمناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد في ظل الأوضاع المأساوية والحصار الذي يفرضه النظام على النازحين في مخيم الركبان.

09.كانون1.2018 أخبار سورية

اغتال مجهولون القيادي في الجيش الحر "مشهور كناكري" أحد القادة الذين قاموا بتسليم سلاحهم وتسوية أوضاعهم وصالح نظام الأسد.

وأكد ناشطون أن المجهولين كانوا يقودون دراجة نارية وأطلقوا النار بشكل مباشر على كناكري في الشارع الأوسط بمدينة داعل.

وكان كناكري قبل سقوط درعا قائداً لـ اللواء الرابع التابع لفرقة الحمزة وقائد فصيل مجاهدين حوران سابقا، وهو أحد المسؤولين عن تسليم بلدته داعل بدون أي مقاومة تذكر، وهو الذي سمح لقوات الأسد والقوات الروسية بدخول البلدة، حيث أنه من رؤوس قادة المصالحة في درعا.

وحسب تسجيل صوتي نشر للكناكري قبل 3 أشهر برر فيه قيامه بتسليم السلاح والمصالحة مع نظام الأسد، بأن هناك مؤامرة دبرتها الدول ضد سوريا من أجل الكراسي.

وذكر ناشطون في وقت سابق قيام روسيا بتسليم الكناكري قيادة جبهة مدينة طفس التي دارت فيها اشتباكات مؤخرا، إثر محاولة قوات الأسد دخول المدينة، حيث تخضع المدينة لإتفاق مصالحة يمنع قوات الأسد من دخولها إلا بعد مرور 6 شهور، وبتسليم كناكري لهذه الجبهة كان من المفترض أن يقوم بالسيطرة عليها، ولكنه قتل قبل إتمام مهمته.

والجدير ذكره أن أهم قائد للمصالحات في درعا هو أحمد العودة قائد فصيل شباب السنة الذي يتخذ من مدينة بصرى الشام مقرا له، حيث قام هذا الفصيل مؤخرا بإرسال عناصره إلى جبهات ريف السويداء الشرقي للقتال ضد تنظيم الدولة، كما قام بإرسال عناصره أيضا إلى شمال سوريا للقتال إلى جانب قوات الأسد.

09.كانون1.2018 أخبار سورية

سربت معلومات من داخل الجهاز الأمني لهيئة تحرير الشام، تتحدث عن نية الهيئة إصدار حكم بالإعدام على الناشط الميداني "أمجد المالح" من أبناء بلدة مضايا، والذي اعتقلته قبل قرابة عام مع زملائه "حسام محمود"، "حسن يونس"، "بكر يونس" في مدينة إدلب قبل أن تفرج عنهم بعد أكثر من شهر ونصف وتترك أمجد قيد الاعتقال.

وقالت مصادر خاصة لشبكة "شام" الإخبارية، إن قيادات من هيئة تحرير الشام، تواصلت مع مقربين من الناشط الإعلامي "أمجد المالح" المعتقل لديها منذ قرابة عام وهو من أبناء بلدة مضايا، بهدف المساومة للإفراج عنه بفدية مالية.

وذكرت المصادر أن هيئة تحرير الشام هددت بإصدار حكم بالإعدام بحق الناشط "المالح"، وتنفيذه بتهم ملفقة وهي التخابر مع حزب الله اللبناني وإسرائيل، وتقديم إحداثيات لمواقع الفصائل في منطقة مضايا التي كان ينشط فيها المالح.

وفي السياق، هددت حسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي قيادات الهيئة بنشر المحادثات التي أجروها مع مقربين من الناشط، والمبالغ المالية التي طلبوها لقاء الإفراج عنه، في حال إصدار أي حكم بحق "المالح".

وكان أطلق نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة تضامن مع النشطاء الإعلاميين ومن أبناء الحراك الثوري المغيبين في سجون هيئة تحرير الشام، بالكشف عن مصيرهم والإفراج عنهم مع وقف حملات الملاحقة الأمنية التي تطال نشطاء الحراك الثوري.

09.كانون1.2018 أخبار سورية

أكد نشطاء من ريف دمشق عاملون في ريف إدلب، اعتقال الجهاز الأمني لهيئة تحرير الشام، منشد الغوطة الشرقية الناشط "موفق النعال" المعروف باسم "أبو عماد المنشد" من مدينة دوما.

ووفق نشطاء فإن هيئة تحرير الشام اعتقلت الخميس الماضي، المنشد أبو عماد، أحد أبرز نشطاء الحراك الثوري في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، وذلك من مكان إقامته في مدينة إدلب التي وصل إليها ضمن قوافل التهجير الأخيرة، دون معرفة أسباب اعتقاله.

وكان أطلق نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة تضامن مع النشطاء الإعلاميين ومن أبناء الحراك الثوري المغيبين في سجون هيئة تحرير الشام، بالكشف عن مصيرهم والإفراج عنهم مع وقف حملات الملاحقة الأمنية التي تطال نشطاء الحراك الثوري.

09.كانون1.2018 أخبار سورية

تظاهر المئات من اللاجئين السوريين، أمس السبت، جنوب الدنمارك، احتجاجا على قرارات الحكومة بإجراء تعديلات على وضعهم في البلاد، في حين أكد أعضاء من اللجنة المنسقة للتظاهرة أن الاحتجاجات ستتواصل في أكثر من مدينة، في الأيام المقبلة.

وأجج توافق أحزاب الحكومة الدنماركية على إجراء تعديلات على وضع اللاجئين بصفة مؤقتة في البلاد (إلغاء الإقامة الدائمة)، مخاوف نحو 30 ألف لاجئ سوري في الدنمارك، داعين للتحرك قبيل المصادقة عليها من قبل البرلمان، الأسبوع المقبل.

وأرجع عضو منظمة "فنجان الثقافية" الداعية للتظاهر، عاصم سويد، في حديثه لـ"عربي21"، التوجه الحكومي الدنماركي إلى خلفيات عنصرية، متهما "حزب الشعب" اليميني، الذي يقف وراء التعديلات بالعنصرية ومعاداة اللاجئين.

وأوضح أن الحكومة الدنماركية اضطرت إلى مجاراة حزب الشعب اليميني الداعم الرئيسي لها، الممتلك للأكثرية في البرلمان، مبينا أن القرار في حال اعتماده من البرلمان، سيؤدي إلى حرمان اللاجئين السوريين من الإقامة الدائمة، وتخفيض الإعانة المالية لتكون غير قادرة على تغطية إيجار المنزل.

وأضاف سويد أن نحو 4600 لاجئ سوري (إقامة مؤقتة)، سيكونون في مواجهة خطر الترحيل إلى النظام السوري في حال لم يتم تجديد إقامتهم، مؤكدا أن الدنمارك تمنح ثلاثة أنواع من الإقامة، لجوء سياسي، لجوء إنساني، لجوء حماية مؤقتة (إقامة مدتها عام واحد، تجدد تلقائيا).

وعن خلفيات القرار والتعديلات الجديدة، استبعد عضو منظمة "فنجان الثقافية" أن يكون وراء ذلك خلفيات اقتصادية، وقال إن "حزب الشعب الدنماركي، يقوم بالتحريض على اللاجئين السوريين عبر دعايات تحض على العنصرية ضد الإسلام".

وبالمقابل، شدد سويد على رفض اللاجئين السوريين لهذه القرارات التي وصفها بـ"المجحفة والظالمة"، وقال سنواصل التصعيد بالتظاهرات إلى أن تستجيب الحكومة، مؤكدا أن اللجنة المنسقة تلقت ردودا إيجابية من المنظمات الحقوقية الدنماركية.

وكانت اتفقت الحكومة الدنماركية وحزب “الشعب اليمني” على تعديل إجراءات تأهيل اللاجئين السوريين المتواجدين على أرضها في موازنة العام القادم، حيث إنها ستخصص آلاف الدولارات لكل شخص سوري بالغ يقرر العودة إلى بلاده.

09.كانون1.2018 النشرات الساعية

حلب::
اشتباكات بين الشرطة الحرة وفرقة الحمزة التابعة للجيش الحر في بلدة بزاعة بالريف الشرقي، دون معرفة الأسباب وراء ذلك.


حماة::
قصف مدفعي من قبل قوات الأسد استهدف محيط مدينتي مورك واللطامنة وقريتي معركبة والبويضة بالريف الشمالي دون وقوع أي إصابات بين المدنيين.


ديرالزور::
معارك متواصلة بين قسد وتنظيم الدولة في مدينة هجين بالريف الشرقي، حيث تمكن الأول من السيطرة على مشفى المدينة وعدة نقاط أخرى، وذلك وسط غارات جوية وقصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا.

قام مجهولون بإطلاق النار على سيارة تابعة لقسد في بلدة الشحيل بالريف الشرقي، أوقعت إصابات بين العناصر.


الرقة::
أكد ناشطون قيام دورية أمريكية تتكون من عدة عربات عسكرية بإعتقال أحد النازحين من ديرالزور في حي المشلب بمدينة الرقة لأسباب مجهولة.


اللاذقية::
قصف صاروخي من قبل قوات الأسد استهدفت المناطق المحررة في جبل التركمان والأكراد بالريف الشمالي.

09.كانون1.2018 أخبار سورية

أعلن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن لقاء قريب بين فرق التنسيق التابعة للجيشين الإسرائيلي والروسي في موسكو، قبل تحديد موعد للّقاء بينه والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية صباح اليوم: تحدثت أمس مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأعلمه أن "إسرائيل" ستستمر في سياستها ولن نسمح لإيران بالاستقرار عسكريا في سوريا كما سنواصل العمل ضد الأسلحة الدقيقة في لبنان ونستكمل إحباط تهديد الأنفاق.

وكان المكتب الصحفي للرئاسة الروسية قد أعلن السبت أن الرئيس بوتين تلقى اتصالا هاتفيا من نتنياهو، وقال إن الرئيس الروسي أكد ضرورة الحفاظ على الاستقرار في منطقة الحدود الإسرائيلية اللبنانية.

وفي 29 نوفمبر، شن الاحتلال الإسرائيلي ضربات صاروخية على منطقة الكسوة في ريف دمشق، وذلك بعد توقف إسرائيلي كامل لعدة أشهر عن الغارات بعد تسليم موسكو منظومات "إس-300" لدمشق.

09.كانون1.2018 أخبار سورية

التقى وفد من المجلس الوطني الكردي السوري مع المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا جيمس جيفري ووفد مرافق له يوم السبت، لبحث الوضع في شرقي الفرات وآخر تطورات الوضع السوري، وذلك في مدينة عنتاب التركية.

وقال رئيس المجلس الوطني الكردي في عين العرب "كوباني" علي إبراهيم في تصريح لـ(باسنيوز) : « التقى وفد من المجلس اليوم بممثل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، المبعوث الخاص لسوريا جيمس جيفري ومستشاريه للشأن السوري" ، مضيفاً " دار النقاش حول مستقبل شرقي الفرات والمستجدات الجارية على الساحة السورية ».

وتناول اللقاء تناول دور المجلس الوطني الكردي في المستقبل، حيث شدد إبراهيم على أنه « للمرة الثانية خلال هذا العام يلتقي وفد أمريكي وممثلي عشر دول، بضمنها دول من الاتحاد الأوربي، بالمجلس الوطني الكردي في كوباني حول وضع الكرد في شرقي الفرات"، موضحاً "هذا يوحي بأن المجلس الوطني الكردي له أهمية كبيرة ضمن المشروع الأمريكي المستقبلي في سوريا».

من جانبه، قال عضو المجلس دكتور كانيوار رسول : « تناول اللقاء مع المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون سوريا جيمس جيفري ومستشاريه السياسي والعسكري ووفد مرافق له مستجدات الوضع السوري بشكل عام والوضع الكردي بشكل خاص.

وأشار إلى أن وفد المجلس الوطني الكردي شرح رؤية المجلس للحل في سوريا، وشدد على أهمية رعاية الجانب الأمريكي للحوار بين كافة مكونات المنطقة للوصول إلى حل سياسي.

وأوضح رسول أن الجانب الأمريكي ركز على أهمية دمقرطة سوريا خلال اللقاء والدور الذي يمكن أن يلعبه المجلس الوطني الكردي في البلاد، لافتاً إلى أن الجانب الأمريكي ركز على استمرار العلاقة مع المجلس الوطني الكردي والاستماع إلى رؤيته فيما يتعلق بالوضع السوري عموما والكردي بشكل خاص.

يذكر أن وفد المجلس ضم كل من محمد إسماعيل عضو رئاسة المجلس الوطني الكردي في سوريا، وعلي إبراهيم رئيس المجلس المحلي للمجلس الوطني الكردي في كوباني بتركيا، وأعضاء المجلس، كانيوار رسول وعلي تمي، وحنان عباس .

09.كانون1.2018 أخبار سورية

قال ناطق باسم وزارة الخارجية البريطانية، إن النظام السوري وداعموه زعموا بأن قوات المعارضة نفذت هجوما باستخدام الكلورين ضد المدنيين في حلب يوم ٢٤ تشرين ثاني/نوفمبر، لكننا لم نشاهد أي شيء يدعم ما زعمته روسيا وسورية.

وأوضح الناطق بأن المملكة المتحدة ترى بأنه من غير المرجح استخدام الكلورين في هذا الحادث، وفق ما يزعمه النظام وحلفاؤه الروس، ومن غير المرجح أن تكون المعارضة مسؤولة عما حدث.

وتابع: "بل من المرجح جدا أن ما حدث إما حادث مُدبّر الغرض منه توريط المعارضة، أو أن تلك كانت عملية فشلت وسعت روسيا والنظام لاستغلالها لمصلحتهما".

وزاد :"عادة ما نرى النظام السوري وشركاءه يطلقون مزاعم كاذبة ويستعينون بمعلومات مغلوطة لتغطية أفعالهم. ومزاعم كون المملكة المتحدة وحلفائها متورطين بما حدث، أو بأي هجوم استخدمت فيه أسلحة كيميائية في سورية، ما هي إلا فبركات تامة".

وأشار إلى أن المملكة تواصل العمل عن قرب مع شركائها الدوليين للتحقق مما حدث بالضبط وبشكل تام، مؤكدة أنها تحث من لديهم معلومات ذات صلة مشاركتها معها، والتعاون تماما مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي تجمع معلومات لتقييم الحادث، وأنه من الضروري للسوريين وللمجتمع الدولي بروز حقيقة ما حدث".

وكانت نفت الخارجية الأمريكية وقوع هجوم بالأسلحة الكيميائية في مدينة حلب السورية الشهر الماضي، مؤكدة أنه تم استخدام الغاز المسيل للدموع هناك، ووجهت اتهامات لموسكو ودمشق بالتورط بالهجوم.

09.كانون1.2018 أخبار سورية

أطلق أهالي مدينة مارع بريف حلب الشمالي، مبادرة جديدة مؤخراً لمساعدة الفقراء والمحتاجين في المدينة، بعد حملة أطلقت في محافظة إدلب قبل أسابيع لمساندة الفقراء وتخفيض الأسعار.

وتقوم المبادرة على وضع براد في أحد مساجد المدينة ويقوم الأهالي بالتبرع بالطعام ووضعه داخل البراد ليأتي المحتاجين ويأخذون حاجتهم منه بشكل يومي من طعام وخبز ووجبات بسيطة.

بالإضافة لذلك تم تخصيص علاقة ثياب بجانبه للتبرع بالملابس أيضاً للمحتاجين، وخزانة صغيرة فيها بعض الكتب للمطالعة والثقافة وكل هذه التبرعات بإشراف خادم المسجد في المدينة.

وكان أطلق نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حملة إنسانية بعنوان "كن مع الفقير" سرعان مالاقت رواجاً كبيراً بشكل عملي على الأرض من خلال استجابة العشرات من المحال التجارية والمدنيين، لتنتشر بشكل كبير في معظم مناطق محافظة إدلب.

وهدفت الحملة لدفع أصحاب المحلات التجارية والمطاعم والحرف لتخفيض أسعار منتوجاتهم والسلع التي يبيعونها بشتى أنواعها، لتمكين أصحاب الدخل المحدود من الفقراء من شرائها، كون هناك الكثير من العائلات لاتمكنها قدرتها الشرائية على شراء الكثير من الحاجيات بسبب غلاء الأسعار.