22.كانون2.2021 أخبار سورية

أعلن أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أمس الخميس، عن تشكيل فريق استشاري رفيع المستوى لمواجهة مشكلة استهداف المرافق المدنية في سوريا، وجاء الإعلان في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك، بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وأوضح دوجاريك، أن "الأمين العام قدم رسالة إلى مجلس الأمن في 6 أبريل/نيسان الماضي، تضمنت ملخصا لتقرير مجلس تحقيق، تم إنشاؤه للنظر في حوادث وقعت شمال غربي سوريا منذ 17 سبتمبر/أيلول 2017 تم فيها استهداف مرافق مدرجة في قائمة المنظمة لمنع الاشتباك".

ويتضمن نظام "منع الاشتباك الإنساني" إرسال إحداثيات المستشفيات والمرافق الطبية في سوريا إلى كل من روسيا وتركيا والولايات المتحدة، منعا لاستهدافها خلال العمليات العسكرية.

وفي يوليو/تموز 2019، طلب وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، في جلسة لمجلس الأمن إيضاحات من روسيا بشأن استهداف المستشفيات والمدارس، رغم تقديم المنظمة تفاصيل إحداثياتها للجانب الروسي لمنع استهدافها.

وقال دوجاريك: "تساءل الأمين العام عن القضايا المثارة التي تعد معقدة، وأهمها أي أطراف النزاع التي ينبغي اطلاعها على معلومات تدعم نظام عدم الاشتباك الإنساني الخاص بالأمم المتحدة".

وأضاف: "بعد مشاورات، قرر غوتيريش، اليوم، تعيين فريق استشاري رفيع المستوى لمنع الاشتباك الإنساني في سوريا، يتألف من 3 خبراء هم السيد جان إيغلاند (من النرويج) رئيسا، والسيدة إيريكا فيلر (من أستراليا)، والسيد رضوان نصير (من تونس)".

وأوضح دوجاريك، أن "الفريق الاستشاري بدأ عمله بالفعل في 11 يناير/كانون الثاني الجاري، ومن المتوقع أن يقدم تقريرا نهائيا إلى الأمين العام بحلول 10 مايو/أيار المقبل"، وأكد المتحدث أن "الفريق الاستشاري سيجري عمله بشكل مستقل وسيزود الأمين العام بالمشورة حول كيفية تعزيز آلية دعم منع الاشتباك الإنساني في سوريا والدروس التي يمكن تعلمها".

وفي 27 حزيران من العام الماضي، أعلنت روسيا انسحابها من ترتيب طوعي تقوده الأمم المتحدة لحماية المستشفيات وشحنات المساعدات الإنسانية في سوريا من استهداف الأطراف المتحاربة لها، وذلك بعد تقرير أممي اتهم النظام وروسيا بتنفيذ هجمات على ثلاث منشآت للرعاية الصحية ومدرسة وملجأ للأطفال في شمال غربي سوريا العام الماضي.

22.كانون2.2021 أخبار سورية

قال قيادي كردي سوري، اليوم الجمعة، إن الأعمال الترهيبية التي تقوم بها قوات حزب الاتحاد الديمقراطي PYD من الهجوم على مكاتب المجلس الوطني الكردي في سوريا ENKS وحرقها وسوق الشباب إلى التجنيد الإجباري وخطف القصر والزج بالمعلمين في السجون، تأتي وفق خطة ممنهجة تهدف إلى تفريغ شمال شرق سوريا، وتغيير ديمغرافيتها، استجابة لأجندات إقليمية معادية.

وقال نافع بيرو، عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني - سوريا في حديث لموقع (باسنيوز): "تأتي خطوة اعتقال المعلمين مكملة للأعمال الترهيبية التي يقوم حزب الاتحاد الديمقراطي بها، بهدف فرض سياسة الأمر الواقع وتهجير وإفراغ المنطقة من الكرد والدفع بمن تبقى من الطلبة إلى ترك مقاعد الدراسة والتوجه إما إلى الخارج أو الانضمام إلى قواته كخيار نهائي".

وأضاف أن "هذه السياسة هي من ضمن أيديولوجيا يؤمن بها هذا الحزب (PKK)، وسبق أن مارس مثل هذه السياسات في (كوردستان تركيا) في تسعينيات القرن الماضي، الأمر الذي دفع الملايين من الكرد إلى الهجرة بحثاً عن سبل أفضل للعيش، وكان من نتائجها إضعاف الشعور القومي لديهم لاحقاً"، حسب تعبيره.

وأوضح القيادي الكردي "رغم أن مسألة حرية اختيار المنهاج بالنسبة لطلاب المدارس من ضمن النقاط التي تم التفاهم حولها في الحوارات معهم، والتأكيد على عدم التدخل لحين اعتماد منهاج معترف به من قبل اليونيسيف، إلا أننا نرى بوضوح عدم التزام الطرف الآخر بأي من النقاط التي تم بحثها بهدف نسف الحوار والدفع باتجاه إفشاله، وهذا ما تؤكده التصاريح الإعلامية لقيادات حزب الاتحاد الديمقراطي وممارسات القوات العسكرية التابعة له".

وأكد بيرو، أن "الهجوم على مكاتب المجلس الوطني الكردي وأحزابه وحرقها وسوق الشباب إلى التجنيد الإجباري وخطف القصر والزج بالمعلمين في السجون، يأتي وفق خطة ممنهجة تهدف إلى تفريغ شمال شرق سوريا وتغيير ديمغرافيتها استجابة لأجندات إقليمية معادية".

وكانت القوى الأمنية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي قد اعتقلت مجموعة من المعلمين وذويهم في بلدة الدرباسية بريف الحسكة، كما أعتدت الشبيبة الثورية التي يشرف عليها حزب العمال الكردستاني PKK على مكتب المجلس في كوباني، وسط استمرار تجنيد الأطفال القصر في مناطق سيطرتها.

22.كانون2.2021 أخبار سورية

لقي ضابط وقيادي بارز في ميليشيات "لواء القدس" ومساعده مصرعهما أمس الخميس، جراء استهداف سيارتهم بصاروخ موجه من قبل فصائل الثوار بريف حلب الغربي.

وأفادت مصادر بأن فصائل الثوار استهدفت بصاروخ موجه سيارة عسكرية لميليشيا لواء القدس المساندة لقوات النظام على محور بسرطون غربي حلب.

وقالت الميليشيات عبر صفحاتها الرسمية إن الاستهداف أدى لتدمير السيارة ومصرع قائد المحور الغربي لمدينة حلب في ميليشيا لواء القدس الرائد "مؤيد سعد الدين" ومقتل مساعده "عيسى أبو حسان".

ورصدت شبكة "شام" بيان النعوة الذي نشره مراسل الميليشيات الحربي "محمد ابو الليل"، قال فيه إن "لواء القدس" خسرت القائد العسكري "مؤيد" ومعاونه "صلاح الدين"، على أن يتم دفنهما اليوم الجمعة في "مقبرة القدس" في مخيم النيرب بمحافظة حلب.

وبحسب بيان صادر عن قيادة "قوات العاصفة"، في فتح الانتفاضة التابعة لـ "حركة التحرير الوطني الفلسطينية"، فإن القيادي "مؤيد"، انتسب إلى صفوفها عام 1994 وخضع لدورات تدريبية عسكرية في ليبيا قبل أن يصبح عضو قيادي في حندرات ومن ثم قائداً لسلاح المدفعية التابع لميليشيا "لواء القدس"، غربي حلب.

يُشار إلى أنّ عدد عناصر ميليشيا "لواء القدس" يقدر بنحو 7 آلاف مقاتل بينهم حوالي 800 مقاتل فلسطيني، وخسر أكثر من 600 مقاتل منذ تشكيله، فيما يشير فريق الرصد والتوثيق في "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" إلى توثيقه 86 لاجئاً فلسطينياً قضوا خلال مشاركتهم القتال في المجموعة إلى جانب قوات النظام في سورية، منذ تشكيله قبل سنوات.

22.كانون2.2021 أخبار سورية

قالت مصادر إعلام محلية في المنطقة الشرقية، إن إدارة ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، فصلت 5 معلمات و3 معلمين عن التدريس في مدينة الطبقة غرب الرقة، بتهمة عدم التقييد بقوانين الميليشيا.

وقالت شبكة "الخابور"، إن "لجنة التعليم" التابعة لميليشيا "ب ي د" أصدرت قرار الفصل بعد رفض المعلمات الخضوع لدورة فكرية مغلقة في "أكاديمية المرأة" لمدة أسبوعين، ووصفهن الدورة بأنها "مضيعة للوقت".

ولفتت إلى أن قرار فصل المعلمين جاء بعد كتابة تقارير أمنية بهم، بعد سجال مع بعض زملائهم حول كفاءة القطاع التعليمي في المنطقة.

وأوضحت الشبكة أن "ب ي د" اعتقلت احد المعلمين الذين جرى فصلهم وهو "عامر العبيد" من مدينة الطبقة، بتهمة التشجيع لخروج بمظاهرات ضد منهاج "الإدارة الذاتية" التعليمي في إشارة لمنهاج "ب ي د".

وكانت أدانت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، قيام قوات سوريا الديمقراطية باحتجاز عشرات الطلاب والاعتداء عليهم أثناء مظاهرة خرجوا فيها في مدينة الدرباسية بريف الحسكة احتجاجاً على اعتقال مدرّسيهم.

وقالت الشبكة إنه في 20 كانون الثاني، قامت قوات سوريا الديمقراطية في مدينة الدرباسية بريف محافظة الحسكة الشمالي بالاعتداء بالضرب والإهانة على مظاهرة لطلاب عدد من المدارس خرجوا احتجاجاً على قيام قوات سوريا الديمقراطية باعتقال 7 من مُدرّسيهم، وذلك في 19 كانون الثاني في المدينة.

ووثقت الشبكة السورية، احتجاز 17 طالباً، بينهم 6 إناث أثناء وجودهم في المظاهرة، وقد رافقت عملية الاحتجاز تلك توجيه إهانات لفظية وضرب للطلاب، كما تم اقتيادهم إلى جهة مجهولة. نشير إلى أن جميع الطلاب المعتقلين هم أطفال وتتراوح أعمارهم ما بين 15 إلى 17 عاماً، ومع ذلك لم يكن هناك أية مراعاة لهذا الجانب.

وأدانت الشبكة احتجاز قوات سوريا الديمقراطية في المدرسين، والتعامل العنيف مع طلاب المدارس المتظاهرين، واعتبرت ذلك اعتداء على حقوقهم الأساسية في التعبير السلمي عن الرأي، وتطالب بضرورة الإفراج الفوري عنهم، وتعويضهم مادياً ومعنوياً عن الضرر الذي ألحقته بهم.

وأكدت الشبكة أنه لم يتم حتى الآن إبلاغ أحد من ذوي الطلاب المحتجزين بأسباب ومكان احتجازهم، كما تمت مصادرة هواتفهم، ونخشى من يتعرضوا لعمليات تعذيب، وأن يُصبحوا في عداد المُختفين قسرياً كحال 85% من مُجمل المعتقلين.

ولفتت إلى أن قرابة 3398 مواطن سوري ما زالوا قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة قوات سوريا الديمقراطية، ولدينا تخوّف حقيقي على مصيرهم في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

22.كانون2.2021 أخبار سورية

أعربت الأمم المتحدة، الخميس، في مؤتمر صحي عقده ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، عن "مخاوف جدية" من تدهور الأوضاع الأمنية في مخيم "الهول" جنوبي محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وقال دوجاريك: "في الفترة ما بين 1 و 16 يناير (كانون الثاني الجاري) تلقينا تقارير عن مقتل 12 سوريا وعراقيا من سكان مخيم الهول، بينهم امرأة عراقية لاجئة"، وبين الحين والآخر، يشهد مخيم الهول عمليات قتل لا يعرف منفذوها ووصلت، وفق مصادر سورية، خلال العام 2020 إلى نحو 40 جريمة.

وأضاف أن "المنسق الأممي المقيم منسق الشؤون الإنسانية لسوريا عمران ريزا، والمنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية مهند هادي، أعربا عن مخاوف جدية من تدهور الأوضاع الأمنية في مخيم الهول شمال شرقي البلاد"، الذي تديره منظمة "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابية.

وأوضح دوجاريك أن "هذه الأحداث المزعجة تشير إلى بيئة أمنية يتعذر الدفاع عنها بشكل متزايد في مخيم الهول، كما أنها تعرض للخطر قدرة الأمم المتحدة والشركاء الإنسانيين التابعين للأمم المتحدة على توصيل المساعدات الإنسانية الحيوية بأمان لسكانه".

ويضم المخيم، وفق إحصاءات غير رسمية، أكثر من 62 ألف شخص، نصفهم من اللاجئين العراقييّن ونحو 10 آلاف من عوائل مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي، وأكثر من 20 ألف نازح سوري.

22.كانون2.2021 أخبار سورية

عقدت الهيئة الرئاسية والهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري، اجتماعاً مع ممثلي الائتلاف الوطني في هيئة التفاوض السورية واللجنة الدستورية، وبحثوا معاً الاستعدادات الأخيرة للجولة القادمة من اللجنة الدستورية السورية.

وأكد رئيس الائتلاف الوطني الدكتور نصر الحريري على ضرورة تحريك عملية الانتقال السياسي من خلال فتح بقية السلال المتضمنة في القرار 2254، وبحث الاستعدادات للجولة القادمة والأوراق اللازمة لمناقشة المضامين الدستورية التي يتحاشاها النظام من خلال التعطيل والمماطلة والتعلق بالشكليات.

ولفت الحريري إلى ضرورة التركيز على القضايا الهامة التي يجب أن يتضمنها الدستور الجديد والتي تتعلق بتحقيق الانتقال السياسي والديمقراطي في البلاد، وقضايا الحريات العامة والحقوق السياسية للأفراد والأحزاب، وشكل الدولة ونظامها وحقوق الإنسان وتداول السلطات.

وأشار الحريري إلى أهمية عملية الحوار التي قام بها الائتلاف الوطني في المرحلة الماضية مع أطياف واسعة من مكونات الشعب السوري، واستعرض مع ممثلي الائتلاف الوطني في هيئة التفاوض واللجنة الدستورية، نتائج تلك العملية.

وأكد الحريري على ضرورة مواصلة العمل مع الأمم المتحدة من أجل فتح باقي السلال التي يتضمنها القرار 2254، ولا سيما الهيئة الحاكمة الانتقالية.

22.كانون2.2021 أخبار سورية

اجتمع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أمس الخميس، مع وفد من منصتي "موسكو والقاهرة"، المحسوبتين على المعارضة السورية، في الوقت الذي تعصف فيه خلافات حادة ضمن مكونات "هيئة التفاوض".

وقال لافروف بعد اللقاء، إن بلاده مستعدة لمواصلة تعزيز الحوار الشامل بين الأطراف السورية من أجل تسريع عودة الأوضاع إلى طبيعتها في سوريا.

من جهتها صرحت الخارجية الروسية في بيان بأن لافروف استقبل في وقت سابق من اليوم، ممثلين عن قيادة منصتي "موسكو" و "القاهرة"، قدري جميل وخالد المحاميد وجمال سليمان ومهند دليكان.

وأضافت أن "سيرغي لافروف أكد استعداد روسيا الثابت لمواصلة تعزيز حوار شامل وبناء بين السوريين من أجل تطبيع الوضع في سوريا في أسرع وقت".

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قالت في وقت سابق من اليوم إن "الاجتماع مع الوفد المشترك يهدف إلى تشجيع الحوار بين السوريين من أجل تعزيز تسوية سياسية في سوريا على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 وتعزيز مشاركة جميع القوى السياسية السورية في الجهود البناءة لإعادة إعمار البلاد بعد الصراع".

22.كانون2.2021 أخبار سورية

شهدت مختلف المناطق السورية انخفاضاً ملحوظاً بحصائل "كورونا"، وذلك بتسجيل 100 إصابة و11 وفاة جديدة توزعت بـ 6 في الشمال المحرر، و85 في مناطق النظام و9 في مناطق "قسد" شمال شرق البلاد.

وسجلت شبكة الإنذار المبكر شمال سوريا، 6 إصابة جديدة بكورونا حيث ارتفعت حصيلة الوباء إلى 20896 إصابة و16195 حالة شفاء، و379 وفاة.

وأكدت بأن عدد الحالات التي تم اختبارها أمس 108، ليصبح إجمالي الحالات التي تم اختبارها حتى أمس 81 ألف و736 اختبار في الشمال السوري.

وكانت أشارت الشبكة إلى أنّها تثبتت من حالات وفاة جديدة لحالات إيجابية لفيروس كورونا في مناطق حلب وإدلب، ما يرجح زيادة الحصيلة المعلنة خلال الكشف اليومي عن حصيلة الوباء في الشمال السوري المحرر.

بالمقابل سجّلت "الإدارة الذاتية" عبر هيئة الصحة التابعة 9 إصابة جديدة بـ "كورونا" وبذلك يرتفع عدد الإصابات المعلنة في مناطق سيطرة "قسد" إلى 8399 حالة.

وبحسب بيان هيئة الصحة ذاتها فإنّ عدد الوفيات في مناطق "قسد" بلغ 289 حالة، بعد تسجيل 3 حالات وفاة، والمتعافين 1191 فيما توزعت الإصابات الجديدة على مناطق الحسكة والرقة ودير الزور.

وأصدرت الإدارة الذاتية التابعة لـ "قسد"، قراراً يقضي بتمدد حظر التجوال الجزئي المفروض في مناطق سيطرتها شمال شرق سوريا لمدة 15 يوماً.

فيما سجّلت وزارة الصحة التابعة للنظام 85 إصابة جديدة بوباء "كورونا" ما يرفع عدد الإصابات المعلن عنها في مناطق سيطرة النظام إلى 13398 حالة، فيما سجلت 8 حالة وفاة جديدة، وفقاً لما ورد في بيان صحة النظام.

وبذلك رفعت الوزارة حالات الوفاة المسجلة بكورونا إلى 866 حالة وفق البيانات الرسمية، فيما كشفت عن شفاء 69 مصابين مايرفع عدد المتعافين من الفيروس إلى 6842 حالة.

وقال وزير صحة النظام "حسن الغباش" بأن الحكومة تسعى إلى الحصول على لقاح وفقاً لعدة شروط أهمها ألا يكون ذلك على حساب المساس بالسيادة السورية وصحة المواطنين، وفق وصفه.

وجاء ذلك خلال نفي وزير صحة النظام لتوقيع أي اتفاقية مع أي منظمة لتأمين لقاح كورونا، قائلاً: "إن هناك مناقشات تجري منذ شهر ونصف الشهر إلا أن شروطاً وضعت لا تناسب الحكومة ولن نرضى أن يأتي على حساب المواطن والسيادة السورية".

وأشار في مجمل تصريحاته بأنّ الموجة الثانية من كورونا التي ضربت مناطق النظام كانت أصعب من الأولى متحدثا عن جهود الحكومة ووزارة الصحة تم التصدي لهذه الموجة واستيعابها بشكل مناسب وأفضل، حسب زعمه.

بالمقابل أعرب "الغباش" عن خشيته من تفشي كوفيد 19 مثل ما حدث في لبنان، رغم التحسن العام في الحالة الصحية العامة في سورية مؤكداً أنه تم اتخاذ كل ما يلزم من إجراءات احتياطية، حسب كلامه.

وتزامن ذلك مع إقرار "مجلس الشعب" التابع للنظام مشروع القانون الخاص بتصديق الاتفاقية الإطارية للشراكة مع التحالف العالمي من أجل اللقاحات الموقعة بين صحة النظام والتحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع "Gavi" من أجل الحصول اللقاحات أو الدعم النقدي، بحسب مصادر إعلامية تابعة للنظام.

في حين وصرح مدير مشفى المواساة "عصام الأمين" لإذاعة موالية للنظام بأنه يمكن العودة إلى الخطة A في المشافي الأسبوع المقبل، ومنحنى انتشار الفايروس يستقر ويتجه إلى الإنخفاض، حسب تقديراته.

هذا وتسجل معظم المناطق السورية ارتفاعا كبيرا في حصيلة كورونا معظمها بمناطق سيطرة النظام المتجاهل والمستغل لتفشي الوباء، فيما شهدت مناطق "قسد" تصاعد بحصيلة كورونا مع انعدام الإجراءات الوقائية، فيما تتوالى التحذيرات الطبية حول مخاطر التسارع في تفشي الجائحة بمناطق شمال سوريا مع اكتظاظ المنطقة بالسكان.

22.كانون2.2021 أخبار سورية

استهدفت طائرات حربية تابعة للاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الجمعة، مواقع عسكرية تابعة لميليشيات النظام في محافظة حماة وسط البلاد.

وقالت وكالة أنباء النظام "سانا"، إن وسائط الدفاع الجوي في جيش النظام تصدت لعدوان جوي على محيط محافظة حماة وأسقطت معظم الصواريخ المعادية، وفق تعبيرها، فيما تحدث إعلام النظام عن سقوط ضحايا مدنيين.

ونقلت عن مصدر عسكري لم تكشف عن اسمه قوله: إن "الهجوم نفذ برشقات من الصواريخ من اتجاه مدينة طرابلس اللبنانية مستهدفا بعض الأهداف في محيط محافظة حماة وقد تصدت الوسائط دفاعية للصواريخ المعادية وأسقطت معظمها"، حسب وصفه.

بالمقابل قالت وسائل إعلام تابعة للنظام إن الهجوم تسبب بمقتل عائلة لنازحين في حي كازو من ثلاثة افراد، فيما تحدثت صفحات موالية عن توافد سيارات الإسعاف على مواقع الاستهداف.

وليست المرة الأولى التي يستهدف الطيران الإسرائيلي مواقع ميليشيات النظام وإيران حيث جرى ذلك بشكل متكرر، وطال عدة مواقع لها لا سيما في دمشق والقنيطرة وحمص وحماة ودير الزور.

هذا وتتعرض مواقع عسكرية تابعة للنظام منذ سنوات، لقصف إسرائيلي من حين إلى آخر، يستهدف مواقع لقواته، وقواعد عسكرية تابعة لإيران والمجموعات الإرهابية التابعة لها، مع تكتم النظام عن خسائره نتيجة الضربات الجوية المتتابعة.

22.كانون2.2021 تقارير ميدانية

حلب::
استهدفت فصائل الثوار سيارة عسكرية لقوات الأسد على محور بسرطون بالريف الغربي بصاروخ موجه، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى.

استهدف الجيش التركي مواقع قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في مدينة تل رفعت ومحيطها بالريف الشمالي بقذائف المدفعية.


إدلب::
استهدفت فصائل الثوار تجمعات قوات الأسد على محور جبل الزاوية بالريف الجنوبي بقذائف المدفعية. 


درعا::
وصلت تعزيزات عسكرية للفرقة الرابعة تحتوي على دبابات إلى ضاحية درعا قادمة من العاصمة دمشق.

اغتال مجهولون الشيخ "محمود البنات" عبر إطلاق النار عليه في بلدة المزيريب بالريف الغربي، وهو أحد أعضاء لجنة ريف درعا الغربي المركزية، وكان قاضيا في محكمة دار العدل قبل سيطرة نظام الأسد على المحافظة.


ديرالزور::
شنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" حملة مداهمات في مدينة البصيرة وبلدة الصبحة بالريف الشرقي، واعتقلت العديد من المدنيين.

اعتقلت قوات الأسد شخص عند مدخل مدينة ديرالزور، دون ذكر الأسباب.


الحسكة::
انفجرت عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تابعة لـ "قسد" على طريق جبل عبد العزيز بالريف الغربي.


الرقة::
استقدمت "قسد" تعزيزات عسكرية من مدينة الطبقة غربي الرقة إلى منطقة عين عيسى بالريف الشمالي بغية نشرها على الطريق الدولي "أم 4".

استهدف الجيش الوطني معاقل "قسد" في محيط مدينة عين عيسى بالريف الشمالي بقذائف المدفعية.

قُتل عنصر من "قسد" برصاص مجهولين يستقلون دراجة نارية في بلدة الكرامة بالريف الشرقي.


اللاذقية::
شن الطيران الروسي غارات جوية على قرية الكبينة بجبل الأكراد بالريف الشمالي.