شبح الإغتيال يلاحق قادة الحر إلى تركيا

02.آذار.2015

بعد الاحداث الأخيرة في سوريا عامة والمناطق الشمالية خاصة بين فصائل الجيش الحر وجبهة النصرة التي فرضت سيطرتها على مناطق الشمال في إدلب وحلب ، و قامت ببعد ذلك بملاحقة قادة الفصائل العسكرية التابعة للجيش الحر ما اضطرهم للفرار واللجوء للأراضي التركية هربا من الإعتقال والمسائلة على يد محاكم جبهة النصرة أو من أي محاولة اغتيال لهم من أي طرف كان .

و لكن ذلك لم يغير بالأمر شيء فقد لاحقهم شبح الموت الى داخل الحدود التركية إما بقتل أو خطف أو محاولة إغتيال ، فبعد إغتيال قائد القناصة في تجمع كتائب و ألوية شهداء سوريا التابع لجبهة ثوار سوريا محمد الأخرس والتمثيل بجثته منذ أكثر من شهر تقريبا ، حيث وجد مقتولا بثلاث طلقات من مسدس وقد مثل بجثته وحرق وجهه بالأسيد ورمي في إحدى غابات تركيا الجنوبية ، تأتي اليوم محاولة إغتيال فاشلة لقائد جبهة حق المقاتلة " يوسف الحسن " عن طريق تفخيخ سيارته في بلدة الريحانية في إقليم هاتي التركي حيث تمكنت الشرطة التركية من تفكيك السيارة قبل إنفجارها .
ولكن الفاعل هنا مجهول فيمكن أن يكون للنصرة أذرع خفية في تركيا تلاحق قادة الحر المطلوبين لها بجرائم عدة ، أم أن هناط طرفا ثالثا له مأرب أخرى !!؟؟

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام الإخبارية

الأكثر قراءة