في حدود “الانزعاج” الشديد

أبو الغيط : تقارير بإعدام نظام الأسد آلاف السوريين “إن صحت” قد ترقى لجرائم حرب

09.شباط.2017

أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، عن انزعاجه الشديد مما كشفه تقرير منظمةج العفو الدولية عن تنفيذه اعدامات ممنهجة بحق أكثر من ١٣ ألف معتقل سوري في سجن صيدنايا ، معتبراً الأمر في حال صحته "يرقى إلى مستوى جرائم الحرب".


وقال بيان للجامعة العربية ، إن أبوالغيط "أعرب عن انزعاجه الشديد مما تضمنه تقرير نُشر بوسائل الإعلام يفيد بوقوع حالات إعدام بحق 13 ألف شخص بأحد السجون السورية، بالإضافة إلى وقائع تعذيب وحشية وغيرها من الممارسات المنافية لحقوق الإنسان".


وأكد الأمين العام للجامعة العربية "الرفض الكامل لهذه الممارسات البشعة المنسوبة إلى النظام السوري”، ولفت  إلى أن "ما جاء في التقرير، إن صح، يُمثل إدانة كاملة للحكومة السورية وترقى إلى مستوى جرائم الحرب".


وأضاف "الدولة السورية التي ينشدها الجميع يتعين أن تتوخى مبادئ القانون والعدالة وحقوق الإنسان، وهذه النوعية من التجاوزات كانت الوقود الذي أشعل الأمور في سوريا حتى وصلت إلى ما نشهده جميعًا من أوضاع مأساوية وتفكك للدولة والمجتمع".


كشفت منظمة العفو الدولية في تقرير لها، أن نظام بشار الأسد، أعدم ما بين 5 و13 ألف مدني، دون محاكمة، في سجن "صيدنايا" العسكري بدمشق، منذ 2011 وحتى أواخر 2015.
وذكر التقرير أن المعتقلين كان يتم عصب أعينهم، ونقلهم بشاحنات إلى أحد المباني، حيث يجري شنقهم، بعد تعرضهم لتعذيب ممنهج باستمرار في السجن.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة