أمير قطر: نظام الأسد يستورد ميليشيات تشكل خطرا على الأمن الإقليمي وشعاره "بشار الأسد وإما حرق البلد"

21.أيلول.2016

قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إن على مجلس الأمن مسؤولية تاريخية لوقف القتل الهمجي للسوريين، لافتا إلى أن نظام الأسد بات يستورد المنظمات والمليشيات التي تشكل خطرا على الأمن الإقليمي، حسبما ذكرت الجزيرة نت.

وفي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال الشيخ تميم بن حمد إن نظام الأسد شعاره إما بشار الأسد وإما حرق البلد، مضيفا أن النظام تلقى إشارات على أنه لا سقف لما يمكن ارتكابه من جرائم بحق شعبه.

وألقى أمير قطر باللائمة على المجتمع الدولي الذي عجز عن حماية المدنيين في سوريا من القتل على يد الأسد، ووقفَ متفرجا على قتل هذا النظام لسكان داريا وتهجيرهم.

وأضاف الشيخ تميم أن "المجتمع الدولي سمح بتدخلات عسكرية غير مشروعة لقلب أنظمة حكم في منطقتنا"، مؤكدا أن "تقاعس المجتمع الدولي في تنفيذ القرارات الدولية عزز موقف الانقلابيين في اليمن".

كما وتطرق أمير قطر للحديث عن الأوضاع في ليبيا وعرّج على القضية الفلسطينية، إذ قال إن إسرائيل لا تكتفي برفض قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، بل تعمل على فرض أمر واقع عبر خطط استيطانية طويلة المدى في الضفة الغربية والقدس، مشيرا إلى أن إسرائيل تقيم احتلالها على التمييز العنصري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة