استنكار الجزائر لامتناع الحكومة المغربية تسليم اللاجئين السوريين للهلال الاحمر الجزائري

06.حزيران.2017

امتنعت الحكومة المغربية من تسليم اللاجئيين السوريين العالقين في منطقة صحراوية عازلة على حدودها مع الجزائر، منذ 14 أبريل/ميسان الماضي، الى الحكومة الجزائرية، التي قررتت استضافتهم على أراضيها بقرار صادر عنها منذ يومين، الأمر الذي اعتبرته الجزائر "مماطلة" مغربية بحق اللاجئين السوريين.


وأكدت رئيسة منظمة الهلال الأحمر الجزائري، "سعيدة بن حبيلس"، أنه بقي الوفد المؤلف من ممثلي المفوضية السامية للاجئين والصليب الأحمر الدولي مرابطًا بنقطة حدودية مع المغرب مترقباً وصول فوج مكون من 42 لاجئًا سوريًا، لكن ذلك لم يحدث.


وأبدت حبيلس استغرابها من رفض الحكومة المغربية تسليم اللاجئين السوريين، وفقًا للإجراءات القانونية المعتمدة لدى هيئة الأمم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر الدولي، موضحة أن "الجزائر عبرت من خلال هذه المبادرة الإنسانية عن إرادتها في وضع حد لمعاناة هذه المجموعة من اللاجئين"، بحسب أرم نيوز.


وأفادت رئيسة منظمة الهلال الأحمر، على أن بلادها اتخذت ترتيبات خاصة باستضافة اللاجئين السوريين كافة، العالقين منذ فترة بالأراضي المغربية، ومن بينها تخصيص مركز إيواء لتقديم خدمات الرعاية الاجتماعية والصحية بولاية “بشار” في أقرب منطقة حضرية من مكان تواجد هؤلاء اللاجئين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة