البحث عن “مقاومة” !!

اسرائيل تجتاح جزء من حدود اللبنان و حزب الله الارهابي يبحث عن طريق “المقاومة” بين جثامين شهداء سوريا

01.شباط.2017

اجتاحت قوة عسكرية من قوات الاحتلال الاسرائيلي ، السياج الفاصل مع لبنان ، و شرعت باقامة سواتر ترابية جديدة ، في الوقت الذي يمارس فيه عناصر حزب الله الارهابية ارهابهم الطائفي المنظم ضد الشعب السوري ، باحثاً عن طريق القدس و مقاومة الاحتلال .

و قالت الوكالة الوطنية الرسمية للاعلام (الوكالة الرسمية اللبنانية ) أن الاحتلال الإسرائيلي اجتاز السياج التقني على الحدود مع بلدة ميس الجبل في جنوب لبنان بمنطقة كروم شرقي ، وأدخل "جرافة D9" لرفع السواتر في المنطقة مابين الخط الازرق والسياج بعد قطعه السلك التقني بتأمين من جنود الإحتلال ودبابات الميركافا.

في حين لم تنقل الوكالة أي تحرك من قبل قوات الجيش اللبناني ، الذي نشط في الآونة الأخيرة في مخيمات اللاجئين السوريين بحثاً عن الارهابيين المفترضين ، لم تذكر الوكالة حزب الله الارهابي الذي يرفع شعار مقارعة اسرائيل ، في حين أبرز انجازته هو مقارعة ركام البيوت في سوريا و السير على جثامين أهلها .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة