الجزائر تبدأ التحقيق مع 29 داعشياً اعتقلوا في سوريا وتسلمتهم من واشنطن قبل أيام

26.آذار.2019

بدأ «قسم محاربة الإرهاب» بالمخابرات الجزائرية، التحقيق مع 29 عنصراً من داعش جرى اعتقالهم في سوريا وتسليمهم للسلطات الجزائرية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية قبل أيام.

وقالت مصادر أمنية جزائرية لصحيفة «الشرق الأوسط» إن التحقيقات انصبت على الجهات التي كانوا على اتصال بها؛ داخلياً وخارجياً، ومهدت لانتقالهم إلى معاقل الإرهاب في سوريا.

وأوضحت المصادر أن غالبية المتطرفين دخلوا إلى سوريا عبر تركيا، وذلك خلال عامي 2013 و2014. وتمت الاستعانة بأفراد عائلاتهم في جمع معلومات عن علاقاتهم ونشاطهم داخل البلاد، قبل انتقالهم إلى سوريا.

ونقلت صحيفة «النهار» الجزائرية في عددها ليوم الأحد الماضي عن مصادر أمنية قولها إن "الإرهابيين" ظلوا لسنوات طويلة ينشطون ضمن مناطق النزاع في سوريا تحت لواء تنظيم «داعش».

وأشارت إلى أن العملية تمت نهاية الأسبوع، حيث تم ترحيل العناصر الموقوفين على متن طائرة عسكرية تابعة للجيش الأميركي وذلك في 18 مارس (آذار) الحالي، حيث حطت الطائرة الأميركية في «مطار هواري بومدين».

وحسب المصادر، كان في انتظار الطائرة ومن على متنها، عناصر من جهاز المخابرات الجزائري، لافتة إلى أن الإرهابيين الموقوفين جرى تسليمهم من طرف ضباط أميركيين لنظرائهم في الأمن الجزائري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة