"الجنسية السورية" في المرتبة الرابعة بموضوع الاستثمار و امتلاك العقار في الأردن

17.كانون1.2014


حسب إحصائيات  مديرية تسجيل أراضي محافظة إربد الاردنية، فقد بلغ عدد الأراضي التي استملكها السوريون خلال ثلاث سنوات الماضية 15 قطعة إرض ، إضافة لـ 150 شقة سكنية ، مع الإشارة إلى أن امتلاك السوريين من الشقق منذ بداية العام الحالي وصل إلى 65 شقة سكنية بمبلغ يقدر بحوالي 300 ألف دينار .

حيث أشار موقع الغد الأردني أنه و بحسب  تقرير دائرة الأراضي والمساحة فإن الجنسيّة العراقية جاءت في بيوعات الأحد عشر شهراً الأولى بالمرتبة الأولى على مستوى المملكة بمجموع (2029) عقاراً، والجنسيّة السعودية بالمرتبة الثانية بمجموع (745) عقاراً، والجنسية الكويتية بالمرتبة الثالثة بمجموع (432) عقاراً، فيما جاءت الجنسية السورية بالمرتبة الرابعة بمجموع (415) عقاراً.

و عن وضع الآجار و الاستملاك من قبل السوريين في مدينة إربد تحدث رئيس جمعية مستثمري قطاع الإسكان فرع إربد زيد التميمي عن قلة دخل السوريين المقيمن في إربد و عدم قدرتهم أحيانا على تأمين مبلغ الآجار الشهري مؤكدا أن السوريين الذين يتمتعون بمستوى مادي مرتفع فضلوا الاستثمار و شراء الشقق و الأراضي في العاصمة عمان و محيطها .

و أكد التميمي أن الأحداث الجارية في سوريا تدفع السوريين للتريث في موضوع الاستثمار واتخاذ قرار تملك وشراء العقار، مبيناً أنه وقبل الأزمة السورية كان طلب السوريين على الشراء ضعيفاً أيضاً.

و عن دور السوريين بارتفاع قيمة الأجار للشقق السكنية في الأردن أشار موقع الغد الأردني أنه يوجد ارتفاع كبير في إيجارات الشقق، وخاصة بعد تدفق اللاجئين السوريين، وكان لهم تأثير كبير في إيجارات الشقق في إربد، إذ ارتفع الإيجار بنسبة 50 %.

و الجدير بالذكر أن السوريين في الأردن يعانون من ارتفاع تكاليف المعيشة بشكل عام و من آجارات الشقق السكنية على وجه الخصوص ، اضافة إلى أن الشقق السكنية تكون غير مفروشة ، الأمر الذي يحتم على اللاجئ السوري شراء الفرش المناسب و على قدر استطاعته .
----------------

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة