الخلافات الطائفية تهدد التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة بالانهيار

10.آذار.2015

حذر رئيس أركان الجيوش الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي من احتمال تفكك الائتلاف الدولي ضد تنظيم الدولة في حال لم تقم الحكومة العراقية بتسوية الخلافات الطائفية في البلاد.

وقال الجنرال الأميركي في تصريح صحافي "ينتابني بعض القلق إزاء صعوبة إبقاء الائتلاف للمضي في مواجهة التحدي (...) ما لم تضع الحكومة العراقية إستراتيجية وحدة وطنية سبق أن التزمت بها".

وأضاف الجنرال ديمبسي في تصريحات أدلى بها لصحافيين في المنامة بعد أن عاد من زيارة خاطفة لبغداد استمرت بضع ساعات، أن الائتلاف الذي تقوده الولايات المتحدة ويضم دولا سنية بشكل خاص والعلاقات بين بغداد وطهران باتت تثير القلق.

واعتبر أن "الطابع العسكري للحملة ضد التنظيمات الجهادية يجري بشكل جيد"، مضيفا أن تنظيم الدولة بات " يتعرض للضغوط في كل مناطق العراق تقريبا".

بيد أنه أضاف أن هدف واشنطن وبقية دول الائتلاف هو التأكد من أن حقوق كل المجموعات من سنة وشيعة وأكراد وغيرهم ستكون مصانة.

 وتابع الجنرال الأميركي أنه "تلقى كل الضمانات" من المسؤولين العراقيين حول التزامهم بالتوافق مع السكان السنة، إلا أنه تساءل حول مدى "صدقية" هذه الالتزامات.

عاد وأكد أن على العراقيين "أن يكونوا واعين للتحدي المتمثل بضرورة إبقاء الائتلاف موحدا"

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة