بعد "المهندس وسليماني" .. مسلحون يغتالون قيادياً بارزاً من ميليشيا الحشد الشعبي ببغداد

12.كانون2.2020

لقي قيادي بارز من ميليشيا الحشد الشعبي، السبت، مصرعه في العاصمة العراقية بغداد، حيث أكدت وسائل إعلام عراقية مقتل "طالب عباس الساعدي"، وهو آمر ما يعرف بـ"لواء كربلاء" التابع لميليشيا الحشد الشعبي في بغداد.

بدوره، أكد مدير إعلام هيئة الحشد الشعبي، مهند العقابي، لوسائل إعلام محلية مقتل الساعدي، قائلا: "بحسب المعلومات الأولية فإن اللواء طالب محمد الساعدي وهو آمر لواء الحشد الشعبي في كربلاء التابع لوزارة الدفاع قتل اليوم في بغداد".

وفي وقت سابق، نقلت وسائل إعلام عراقية عن مصادر أمنية لم تسمها القول: إن مسلحين مجهولين اغتالوا آمر ما يعرف بـ"لواء كربلاء" طالب الساعدي مساء اليوم في مدينة الصدر ببغداد برفقة اثنين من حراسه.

يشار إلى أن الناشطين في الاحتجاجات من صحافيين وطلاب ومحامين وغيرهم يتعرضون منذ أشهر إلى هجمات منسقة من عمليات اغتيال واختطاف وتعذيب، إلا أن وتيرة الاستهداف تصاعدت بصورة كبيرة في الأسابيع الأخيرة.

ويأتي مقتل القيادي في الحشد الشعبي العراقي بعد قرابة أسبوعين من مقتل "أبو مهدي المهندس" و"قاسم سليماني" القياديان البارزان لدى إيران في المنطقة، بغارة أمريكية في بغداد، والتي حركت الرأي العام العالمي ولاقت ردود أفعال كبيرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة