بعد زيارة وفدها لطهران.. حركة حماس تصف الزيارة بـ"التاريخية"

26.تموز.2019

متعلقات

وصف صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لـ"حماس"، الخميس، زيارة وفد من الحركة إلى إيران بـ"التاريخية" و"الاستراتيجية".

وقال العاروري، في مقابلة متلفزة بثتها قناة "الأقصى" التابعة للحركة، إن "الزيارة تأتي في ظروف بالغة الخطورة والتعقيد والحساسية بالمنطقة والقضية الفلسطينية".

وأضاف: "علاقتنا مع إيران جزء من تحالفنا الوثيق مع الشعوب والحكومات والأحزاب التي ترفض المشروع الصهيوني، وتناصر الحق الفلسطيني".

وتابع: "علاقتنا مع إيران ليست موجهة ضد أي عربي أو مسلم، وتأتي في سياق توحيد الجهود لمواجهة الاحتلال ".

واستدرك: "نحن في خط الدفاع عن كل مكونات هذه الأمة، ومنها إيران ومصر والسعودية".

وأردف: "أبدينا بوضوح أننا نأتي لإيران لتطوير العلاقة في اتجاه واحد، وهو مقاومة العدوان الصهيوني والهيمنة الأمريكية التي تسعى لترتيب المنطقة لصالح الاحتلال".

وأشار إلى أن "إيران أبدت الجاهزية العملية لتقديم كل أشكال الدعم، رغم حالة الحصار (على غزة منذ 2006)، وهم غير محرجين من تقديم هذا الدعم".

وكانت العلاقة بين حماس وإيران، شهدت، نوعا من الفتور، عقب أحداث الصراع الداخلي، المندلع في سوريا منذ أواخر 2011.

لكن مسؤولين في حماس، قالوا في 2017، إن العلاقات مع إيران عادت إلى سابق عهدها.

وكان نايف الرجوب، القيادي البارز في الحركة بالضفة الغربية المحتلة، قال في تصريحات سابقة "إن "العلاقات مع النظام السوري لن تعود، والنظام السوري الحالي لم يعد له أي وزن أو قيمة، ومن الخطأ التعويل عليه أو التقرب منه".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة