تفجير جديد في مدينة عرسال يستهدف الجيش اللبناني ... حزب الله الإرهابي المتهم الأول

15.آب.2016

كما جرت العادة وبعد حدوث أي انفراج بسيط للسوريين اللاجئين في مدينة عرسال اللبنانية، يهز صوت انفجار أحياء المدينة، ويتخوف السوريون بعده من اعتقالات تعسفية أو مداهمات ومنع تجول وغيره.

وقال أحد الناشطين الميدانيين: "قلوبنا تهتز بعد كل انفجار خوفاً من اعتقالات تعسفية أو مداهمات أو منع تجول وغيره".

وفي حديث خاص لشبكة شام قال الناشط أبو الجود القلموني المتحدث باسم الهيئة العامة لمدينة يبرود: أن انفجار عنيف هز مدينة عرسال اللبنانية اليوم صباحاً تبين فيما بعد أنها عبوة زرعت إلى جانب الطريق واستهدفت دورية للجيش اللبناني في منطقة رأس السرج، وحسب وسائل الإعلام اللبنانية فإن أربع جرحى سقطوا في صفوف الجيش، ترافق بعدها حملة تفتيش للمنطقة شنها الجيش اللبناني في المنطقة.

وأضاف أبو الجود: "نؤكد أن مدينة عرسال خالية من أي مظاهر مسلحة ونطالب كافة المنظمات بالدخول والتأكد، لم ننزح لنصنع التفجيرات ونقتل الأبرياء، والمنطقة المستهدفة شبه عسكرية وقوات الجيش اللبناني تقوم بتفتيشها بشكل دوري".

وأردف: "ونحن كسوريين في عرسال نتهم حزب الله الإرهابي بالتفجير بمحاولة منه لتأجيج الوضع في عرسال ومحاولة زج الجيش اللبناني في معارك حزب الله الإرهابي في سوريا".

وأضاف أبو الجود : " نوجه رسالة إلى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية للمرة الألف للدخول إلى عرسال وإلى مخيمات اللجوء السورية والوقوف على حالتهم، ونطالب المعارضة السياسية السورية بالحديث ولو مرة واحده عن عرسال ومعاناة أهلهم اللاجئين هناك".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: أبو الجود القلموني

الأكثر قراءة