جعجع يعتبر معركة حزب الله في عرسال لمصلحة ايران ولبقاء الأسد

30.تموز.2017
سمير جعجع
سمير جعجع

أكد رئيس حزب القوات اللبنانية، "سمير جعجع"، أن نقطة ارتكاز حزب الله اللبناني في معركة عرسال، هو النفوذ الإيراني في سوريا وما هو أبعد من سوريا، وليس في سياق أولويات لبنانية، معتبراً أن معركة الحزب في عرسال ليست نصراً.

وقال رئيس حزب القوات اللبنانية، إن معارك حزب الله اللبناني الاخيرة في عرسال، "ليست انتصاراً، بل حلقة في سلسلة المعارك التي يخوضها منذ 6 سنوات في الداخل السوري لمصلحة بقاء بشار الأسد".

وأشار جعجع، في تصريح لصحيفة الحياة، إلى أنه "إذا أراد الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله أن يهدي اللبنانيين شئياً كبيراً، فليهدِ سلاحه إلى الجيش اللبناني وينصرف للعمل السياسي"، تعليقاً على إهداء الأخير النصر في جرود عرسال إلى اللبنانيين.

وبدأت اليوم تنفيذ بنود الاتفاق بين حزب الله اللبناني وهيئة تحرير الشام، التي توصلوا لها يوم أمس السبت، والتي تقضي بتيادل أسرى كلا الطرفين، وخروج 6 آلاف سوري ومدني سوري الى ادلب، وثلاثة آلاف آخرين الى الرحيبة والقلمون.

وبالنسبة إلى إعادة النازحين السوريين عبر الطلب من الأمم المتحدة تولي الأمر، لفت جعجع إلى أن "الأوضاع في سوريا متجه نحو هدنة طويلة بانتظار الحل السياسي، وهناك بعض المناطق الآمنة، والخطوة الأولى يمكن أن تبدأ بالنازحين السوريين الموالين للأسد ويبلغ عددهم على الأقل 150 - 200 ألف".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة