لبنان مع وفد عربي .. يتوافقون على ضرورة الحل السياسي في سوريا

12.كانون2.2015

خرج الوفد العربي الذي يزور لبنان بتوافق هو على ضرورة الحل السياسي في سوريا والذي يستفيد منه لبنان كونه بلدا جارا ، كما وصفه وزير خاريجة لبنان جبران باسيل .

الوفد الذي ضم الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي والنائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح الذي تترأس بلاده القمة العربية حاليا ووزير خارجية موريتانيا احمد ولد تكدي الذي تترأس بلاده مجلس الجامعة على المستوى الوزاري .

وبعد المحادثات التي اجراها باسيل مع الوفد عقد المجتمعون مؤتمرا صحافيا مشتركا اشار خلاله باسيل الى ان "المسؤولية الاولى تقع على الدول العربية للوقوف في خط المواجهة الاول ضد الارهاب".

اضاف: "بحثنا في الاجتماع مع الوفد العربي مسألة النزوح السوري وجرى التوافق على ضرورة الحل السياسي في سوريا والذي يستفيد منه لبنان كونه بلدا جارا. وقد سمعنا الرغبة العربية بضرورة انتخاب رئيس يمثل لبنان في القمة العربية المقبلة".

من جهته قال الصباح: " ورسالتنا الى لبنان هي رسالة دعم وتأييد وتنفيذ القرارات بدعم استقرار لبنان ودعم جيشه وتقديم المساعدة لتحمل مسؤولية ايواء النازحين. وكدول عربية نأمل ان يكون رئيس لبنان القادم في القمة العربيةالقادمة في اذار المقبل".

وقال العربي: "لقاءاتنا مع الرئيسين بري وسلام كانت فيه الآراء متفقة حول التوجه العام ومساعدة لبنان للتصدي للارهاب يجب ان يأتي من الدول العربية وليس من الجامعة العربية".

اضاف: "لا شك ان جميع الاطراف منهكة في سوريا. وهناك 13 مليون سوري يعانون منهم 9 ملايين في الداخل. واجتماع القاهرة للمعارضة يتلوه اجتماع موسكو ونرجو ان يتبعهما اجتماع بين الحكومة والمعارضة ودوميستورا يسعى الى تجميد القتال في حلب خاصة".

ثم قال الصباح: "الحل السياسي يوازيه الموضوع الانساني. وندرس بجدية استضافة مؤتمر المانحين الثالث. ومدير عام الصندوق الكويتي للتنمية سيكون في بيروت في غضون اليومين المقبلين والكويت قد توقع مع لبنان اتفاقا للمساعدة في كل ما يتعلق بالخدمة المدنية".

وقال باسيل ردا على سؤال: "ان لبنان لا يتدخل في الشؤون الداخلية لكل الدول العربية ومنها البحرين. وحرية التعبير قد تؤذي لبنان".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة