لبنان يعلن انتهاء اسطورة "روميه" .. النصرة تتوعد " يد المجاهدين تصلكم"

12.كانون2.2015

متعلقات

أعلن وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق أن إسورة سجن رومية قد انتهت وتم البدأ بمرحلة جديدة .

و قال مشنوق من سجن روميه : غرفة العمليات في سجن رومية التي تولت ادارة تحركات ارهابية وتواصل مع مجموعات متطرفة انتهت اليوم.

لافتاً إلى أن "قمنا به عملية محترفة ما يحصل في المبنى "ب" لا يمكن ان يستمر ولم نتعرض لاي سجين"

هذا وكانت قوى الامن اللبنانية قامت  صباح اليوم بعملية داخل سجن رومية، اكبر سجون البلاد، من اجل اخلاء مبنى يضم موقوفين اسلاميين، بعد الاشتباه بوجود صلات بين بعض هؤلاء ومنفذي التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا السبت في شمال لبنان.

واصدرت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي بيانا اعلنت فيه ان قوى الامن تنفذ “عملية امنية” داخل سجن رومية الواقع شمال شرق بيروت،”استكمالا لخطة امنية عامة تُنفّذ على مختلف الأراضي اللبنانية” و”بعد أن تبيّن أن هناك ارتباطا لعدد من السجناء بالتفجير الإرهابي الذي وقع في منطقة جبل محسن” في مدينة طرابلس.

واوضح بيان قوى الامن ان الوحدات التي تنفذ العملية الامنية اقدمت على نقل “عدد من السجناء من المبنى +ب+ الى المبنى +د+”، فقام “بعض السجناء بأعمال شغب، وعمدوا إلى افتعال الحرائق إحتجاجاً على الإجراءات الأمنية”.

لكن قوى الامن تمكنت من السيطرة على الوضع، من دون وقوع اصابات.

ومعروف ان المبنى “ب” يضم المعتقلين الاسلاميين على خلفية عمليات تفجير او مخططات تفجير عدة في مناطق مختلفة من البلاد. كما ان بينهم موقوفين في مواجهات مسلحة بين مجموعات متطرفة عدة والجيش اللبناني منذ 2007، تاريخ المعركة بين الجيش وحركة فتح الاسلام في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في الشمال، وصولا الى المعارك الاخيرة في بلدة عرسال الحدودية مع سوريا في آب/اغسطس.

و من جهتها ردت جبهة النصرة على خطوة الأمن اللبنانمية بالتهديد بالأسرى العسكريين لديها و إعتبرت أن هذها التصرف من الأمن اللبناني عبارة إستفزاز لها و سؤثر على حياة الأسرى لديها .

كما شن شرعي جبهة النصرة الهجوم على وزارة الداخلية اللبنانية و قوى الأمن و قال في تغريداته "وزارة الداخلية في لبنان كفوا عن سجناء السنة و ﻻ تدخلوا أنفسكم في معركة السنة مع حزب الشيطان فبيتكم من جام يكسره الحجر."

"حكومة لبنان العميلة دعوا السجناء السنة فليس من الرجولة أن تعتدوا على أسير مقيد و ﻻ تنسوا أن آساد السنة لن يتركوا ثأراً وأن يد المجاهدين تصلكم."

"حكومة لبنان تشن حملة على سجناء السنة تلبية لطلبات حزب الشيطان فنقول لحكومة بيت العنكبوت ستخربون بيوتكم بأيديكم"

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة