مبادرة سيدة لبنانية لتحفيظ حوالي 200 طفل في مخيم لللاجئين السوريين "القرآن الكريم"

06.حزيران.2017

قامت سيدة من بلدة "قب الياس" اللبنانية، بمبادرة لتعليم حوالي 200 طفل سوري، حفظ القران الكريم، في احدى مخيمات اللاجئين السوريين، وسط جو من التوتر النفسي والاجتماعي الذي يعيشون به، لا سيما أن الكثير من الأطفال لم يتمكنوا من اكمال دراستهم في المدارس اللبنانية.


ويتلقي أكثر من 180 طالباً من النازحين السوريين في احدى مخيمات "قب الياس"، في البقاع البقاع شرقي بلبنان، دروساً في حفظ القرآن الكريم وشرح آيات، بحسب وكالة الأناضول.


وبحسب دراسة منظمة هيومن رايتس ووتش، فإنه يوجد أكثر من 250 طفل في البقاع من أصل 500 ألف طفل سوري مقيمين في لبنان، لم يلتحقوا بالمدارس منذ سنتين.


واستأجرت السيدة اللبنانية، كمبادرة خيرية مبنى صغير قرب أحد المخيمات السورية في البقاع، وحوّلته إلى دار لحفظ القرآن يشرف عليه شيخ سوري وزوجته التي تهتم بتعليم الأطفال من باب التبرع إلى جانب بعض المتبرعات في هذه المهمة.


وأعربت الطفلة السورية هبة، في المخيمن ذات ال10 سنوات، في حديثها للاناضولن عن سعادتها بهذه الدورة، كونها لم تلتحق هذا العام بأي مدرسة وترغب في متابعة تعليمها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة