مصر...تستهدف مواقع تنظيم الدولة في ليبيا رداً على إعدام الأقباط المصريين

16.شباط.2015

أفاد بيان صادر عن القوات المسلحة المصرية، أن مصر وجهت ضربة جوية مركزة على أهداف تابعة لتنظيم الدولة في ليبيا.

وذكر البيان :" قامت قواتكم المسلحة المصرية فجر اليوم "الاثنين" بتوجيه ضربة جوية مركزة ضد معسكرات ومناطق تدريب ومخازن وذخائر تابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي بالأراضي الليبية، وقد حققت الضربة أهدافها بدقة وعادت نسور قواتنا الجوية إلى قواعدها سالمة".

وجاءت هذه الضربة كرد فعل على فيديو عرض يوم أمس يظهر إعدام أقباط مصريين كان التنظيم قد خطفهم في ليبيا في كانون الثاني، حيث بث التنظيم مساء أمس "الأحد" تسجيلا مصورا يظهر مقاتليه وهم يعدمون 21 مسيحياً مصرياً ذبحا في ليبيا.

وفي كلمة تلفزيونية ألقاها الرئيس المصري "عبد الفتاح السيسي يوم أمس :" إن مصر تحتفظ بحق الرد وبالأسلوب وبالتوقيت المناسب للقصاص من هؤلاء القتلة المجرمين المتجردين من أبسط قيم الإنسانية".

وبدأت أصداء عملية إعدام التنظيم للرهائن المصريين تتردد حول العالم، عبر إدانات رسمية، عبرت في غالبها عن رفض للعملية التي وصفها البيت الأبيض بأنه "قتل وحشي"، وهو الوصف نفسه الذي أطلقه الرئيس الفرنسي في إدانته للحادثة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض "جوش ايرنست" أن هذه العملية "ليست سوى أحدث عمل من الأعمال الوحشية الكثيرة التي ارتكبها الإرهابيون التابعون لتنظيم (الدولة) ضد شعوب المنطقة بما في ذلك قتل عشرات الجنود المصريين في سيناء والتي لا تؤدي إلاّ لشحذ المجتمع الدولي بشكل أكبر للتوحد ضد التنظيم".

من جهته أصدر الرئيس الفرنسي "فرانسوا هولاند" بياناً رسمياً أدان فيه "القتل الوحشي للمصريين في ليبيا"، وأعرب عن "قلقه بشأن امتداد عمليات التنظيم في ليبيا ونبّه إلى إستمرار بلاده وحلفائها على محاربة هذا التنظيم".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة