وثائق تكشف مخطط عراقي لإعادة مواطنيه من دول موبوءة بكورونا بينها سوريا

16.نيسان.2020

كشفت وثائق نشرها موقع "الحرة" عن مخطط عراقي لإعادة مواطنيه العالقين في الدول الموبوءة بكورونا أو "ذات معدلات الإصابة العالية" بالفيروس، فيما تبين أن السلطات العراقية تعتبر سورية أحد تلك البلدان، على الرغم من قلة حالات الإصابة التي أعلنتها دمشق رسميا.

وقال مصدر حكومي عراقي إن الرحلات لإعادة المواطنين العراقيين من بعض تلك البلدان، مثل إيران، بدأت بالفعل، ولم يضع العراق الأردن على اللائحة، لكن رحلات نقل المسافرين العراقيين من العاصمة الأردنية عمان إلى المطارات العراقية مستمرة منذ أيام، بحسب المصدر الذي تحدث لموقع "الحرة" بشرط عدم كشف اسمه.

وسمح العراق، وفقا للوثائق، للخطوط الجوية القطرية بدخول أجوائه والنزول في مطاراته لهذا الغرض، والدول التي يعمل العراق على أعادة مواطنيه منها هي بريطانيا، سورية، ألمانيا، إيران، إسبانيا، الولايات المتحدة، السويد، قطر، هولندا، إيطاليا، فرنسا، هولندا، بلجيكا وكندا.

وتعرّف المعايير الموجودة في الوثائق الصادرة عن أمانة مجلس الوزراء العراقية "الدول ذات معدلات الإصابة المرتفعة" بأنها الدول التي تسجل 500 إصابة (بفيروس كورونا) لكل مليون شخص يسكن فيها.

كما تضمن الوثائق أيضا توصية بحجر الديبلوماسيين الأتراك "فقط" مدة 14 يوما لدى دخولهم العراق، وفق مبدأ "المعاملة بالمثل" بعد أن أصدرت تركيا أوامر بحجر الديبلوماسيين العراقيين لنفس المدة، كما يبدو.

وحتى الآن أعلنت سورية 33 حالة إصابة بالفيروس ووفاتين فقط، وفقا لأرقام جامعة جونز هوبكنز الأميركية، فيما أعلنت تركيا نحو 70 ألف حالة إصابة، وأكثر من 1500 وفاة، وأعلن العراق 1415 حالة إصابة بفيروس كورونا، و79 وفاة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة