نشرة أخبار الساعة 12 ظهرا لجميع الأحداث الميدانية في سوريا 06-10-2016

06.تشرين1.2016
صورة من تفجير معبر أطمة
صورة من تفجير معبر أطمة

ريف دمشق::
شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة دوما وبلدة الأشعري بالغوطة الشرقية أدت لسقوط شهيدين وعدد من الجرحى، وفي الريف الغربي شن ذات الطيران غارات جوية ترافقت مع قصف مدفعي عنيف استهدفت مخيم خان الشيح وبلدة دروشا والمزارع المحيطة بالمنطقة ما أدى لسقوط شهيدة طفلة والعديد من الجرحى.


حلب::
تواصل الطائرات الحربية الروسية والأسدية غاراتها الجوية على مدينة حلب وريفها على الرغم من إعلان النظام عزمه تخفيف القصف على المدينة، حيث أدت الغارات لسقوط العديد من الجرحى في المناطق المستهدفة، كما تدور اشتباكات عنيفة جدا في جبهات أحياء الهلك وبستان الباشا وسليمان الحلبي تمكنت خلالها قوات الأسد من السيطرة على المعهد الرياضي وسكن المعهد، بينما استهدف الثوار معاقل شبيحة الأسد في بلدتي نبل والزهراء بقذائف الهاون محققين إصابات جيدة.


حماة::
شن الطيران الحربي والمروحي غارات جوية استهدفت عدة قرى في منطقة السطحيات بالريف الجنوبي وكذلك استهدفت قرية الطليسية بالريف الشمالي، بينما تمكن الثوار من تدمير مدفع "23" على حاجز الراية جنوب قرية الشعثة شمال شرق حماة.


ادلب::
سقوط ما لا يقل 28 شهيدا والعديد من الجرحى بتفجير استهدف المدخل الرئيسي لمعبر أطمة الحدودي مع تركيا بريف إدلب الشمالي بينهم مدنيين وعسكريين من عدة فصائل، وقد تم التعرف على عدد من الشهداء من بينهم الأستاذ الشيخ خالد السيد رئيس مجلس القضاء الأعلى في حلب، والقاضي محمد الفرج الذي يشغل منصب النائب العام، كانا في طريقهما لمدينة جرابلس لتأسيس محكمة مدنية هناك، إضافة للقيادي في حركة أحرار الشام الشيخ هشام خليفة، وعدد من المقاتلين ممن ينتمون للفصائل التي تتواجد في المعبر، ومدنيين كانوا في موقع التفجير بينهم من النازحين قاطني مخيم أطمة القريب من المعبر، وقد تبنى تنظيم الدولة التفجير وقال إن إنتحاري فجر سيارته المفخخة في رتل للثوار، بينما نفى الثوار وجود أي آثار لسيارة مفخخة في المنطقة المستهدفة ورجحوا سبب الإنفجار عن طريق حقيبة مفخخة وضعت وسط الجموع.


حمص::
شن الطيران الحربي غارات جوية استهدف بلدة ديرفول بالريف الشمالي أدت لسقوط عدد من الجرحى بين المدنيين.


درعا::
شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة داعل وبلدة إبطع شمال درعا ومدينة بصرى الشام شرقها، أدت لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، كما تعرضت أحياء درعا البلد وحي طريق السد لقصف بصواريخ الفيل شديدة الإنفجار أوقعت أضرارا مادية فقط.

الأكثر قراءة