نشرة أخبار الساعة 8 مساءً لجميع الأحداث الميدانية في سوريا 18-08-2016

18.آب.2016


ريف دمشق::
اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد جنوب الغوطة الشرقية، حيث أعلن فليق الرحمن عن معركة أطلق عليها اسم "ولا تحزنوا" على جبهة بلدة المحمدية جنوب الغوطة، تمكن عناصره فيها من السيطرة على عدة نقاط وقتل عدد من عناصر الأسد، كما تتواصل المعارك في محيط بلدة حوش نصري في محاولة من الثوار استعادة البلدة، وتجري المعارك وسط غارات جوية وقصف مدفعي عنيف على نقاط الاشتباكات ومنازل المدنيين، وفي الريف الغربي تواصل طائرات الأسد المروحية إلقاء البراميل المتفجرة التي بلغت أكثر من 34 برميل متفجر بالإضافة لصواريخ الفيل، كما جرت اشتباكات متقطعة على جبهات بلدة دروشا وسط قصف مدفعي من قبل قوات الأسد استهدف المزارع المحيط بالبلدة، وكذلك استهدف القصف جامع الهدى بمخيم خان الشيح ما أدى لسقوط عدد من الجرحى بين المدنيين، وفي منطقة وادي بردى أطلق قناصو الأسد النار على الطريق الواصل بين بلدتي عين الفيجة وديرمقرن، وفي مدينة الحجر الأسود جنوب دمشق جرت اشتباكات بين الثوار وتنظيم الدولة تمكن فيها الثوار من استهداف تجمع لعناصر التنظيم في المدينة وبلدة يلدا وحققوا إصابات مباشرة.


حلب::
شنت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها هجوما عنيفا على جبهة القراصي وتلة المحروقات وقرية العامرية بالريف الجنوبي، وتمكنت في بادئ الأمر من السيطرة على قرية العامرية وعدة نقاط، ولكن الثوار شنوا هجوما سريعا تمكنوا خلاله من استعادة السيطرة على جميع النقاط وقتلوا وجرحوا العشرات وتمكنوا من تدمير دبابتين "تي 72 وتي 55"  وجرافة عسكرية، ما أجبر القوات المهاجمة على الانسحاب تجر ذيول الخيبة إلى نقاطها السابقة، كما وتمكن الثوار من تدمير مدفع عيار 14.5 لقوات الأسد في مبنى البابلي على جبهة ميسلون، تلاها غارات جوية انتقامية عنيفة جدا ومكثفة من طائرات العدوين الروسي والأسدي على أحياء الصالحين وباب النصر والألمجي والراموسة وضهرة عواد والعامرية وقاضي عسكر وكليات مدفعية الراموسة، أوقعت مجزرة بحق المدنيين في الصالحين راح ضحيتها 10 شهداء والعديد من الجرحى، و ارتقى 3 شهداء في ضهرة عواد، وإلى الريف الشمالي حيث تعرضت مدينة حريتان وبلدة حيان لغارات جوية وقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، وتعرضت مدينة حريتان لقصف مدفعي، أما غرب حلب فقد تعرضت بلدات حور والقاسمية دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين، وتعرض معمل للأدوية في بلدة المنصورة لقصف جوي مباشر ما أدى لخروجه عن الخدمة، وفي الريف الجنوبي أغارت الطائرات الحربية على قرية حوير العيس وبلدة خان طومان ومحيطها، وتعرضت قرية العطشانة شرقية لقصف مدفعي، وفي الريف الشرقي نفذ عنصر تابع لتنظيم الدولة عملية انتحارية ضربت تجمعا لقوات سوريا الديمقراطية في قرية حيمر لابدة جنوب مدينة منبج، ونفذ عنصر آخر عملية أخرى في قرية مقطع حجر صغير، وسط قصف من طائرات التحالف الدولي على المنطقة.


حماة::
تمكن الثوار من تدمير دبابة من طراز "تي 72" لقوات الأسد على جبهة حاجز زلين بريف حماة الشمالي بعد استهدافها بصاروخ تاو، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة اللطامنة وبلدات معركبة ولطمين ولحايا بالريف الشمالي دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين، وألقت المروحيات بالبراميل المتفجرة على اللطامنة، وتعرضت المدينة لقصف مدفعي، وفي الريف الجنوبي تعرضت بلدتي الزارة وحربنفسه لقصف صاروخ عنيف.


إدلب::
شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة إدلب أدت لسقوط 3 شهداء وجرحى بين المدنيين حيث استهدفت الغارات مبنى مديرية الصحة وأخرجته عن الخدمة، كما أغارت الطائرات أيضا على طريق معرشمشة استهدف سيارة تحمل حليب للأطفال أدت لسقوط شهيدين (طفل وأمه)، كما تعرضت مدن معرة النعمان وكفرنبل وأريحا وبلدات معرشورين وبابيلا والمسطومة والمسطومة وخربة حاس وكللي لغارات جوية مماثلة، وتعرضت بلدة التمانعة لقصف مدفعي عنيف، ومن جهة أخرى فقد ألقت طائرة شحن سلال مظلية كمساعدات للمحاصرين في قريتي الفوعة وكفريا.


حمص::
شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينتي الرستن وتلبيسة وبلدة الغنطو بالريف الشمالي أدت لسقوط جرحى بين المدنيين، وتعرضت جبهة حوش حجو لقصف بقذائف الدبابات والمدفعية، ورد الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد في بلدة جبورين بقذائف الهاون وحققوا إصابات جيدة، وفي الريف الشرقي تتواصل المعارك العنيفة بين تنظيم الدولة وقوات الأسد في محيط صوامع الحبوب وقرية آرك شرق مدينة تدمر وسط غارات جوية تستهدف مناطق الاشتباكات ومدينة السخنة وبلدة الطيبة، أما في مدينة حمص فقد تعرض حي الوعر لقصف بقذائف الدبابات والمدفعية من قبل قوات الأسد.


درعا::
تعرضت أحياء مدينة درعا البلد المحررة لقصف مدفعي، بينما جرت اشتباكات متقطعة على أطراف حي المنشية، وفي ناحية أخرى جرت اشتباكات بين الثوار وجيش خالد ابن الوليد على أطراف بلدة عين ذكر بالريف الغربي.


درعا::
نجى القيادي في جيش خالد ابن الوليد المبايع تنظيم الدولة "أبو عبيدة قحطان" من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة بين بلدتي جملة وعابدين بريف درعا الغربي.


ديرالزور::
شن الطيران الحربي غارات جوية مكثفة على أحياء ‏الحميدية والصناعة وكنامات والحويقة والمطار القديم وخسارات ومحيط جسرالسياسية بمدينة ديرالزور الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة، كما استهدفت الغارات أيضا قريتي الحسينية والصالحية ومحيط المطار العسكري أدت لسقوط 7 شهداء وعدد من الجرحى بين المدنيين في الصالحية ورد التنظيم باستهداف أحياء الجورة والقصور بقذائف الهاون ما أوقع شهداء وجرحى من المدنيين.


القنيطرة::
استهدفت قوات الأسد بقذائف المدفعية الثقيلة بلدات الحميدية والعجرف ومسحره ونبع الصخر بريف القنيطرة الأوسط.


الحسكة::
اشتباكات عنيفة جدا تشهدها مدينة الحسكة منذ 3 أيام وحتى الأن بين قوات الأسد ومليشيا الدفاع الوطني من جهة وقوات حماية الشعب الكردية من جهة أخرى في عدة أحياء في المدينة، سقط خلالها العديد من القتلى والجرحى من الطرفين، بالإضافة لسقوط العديد من الشهداء والجرحى بين المدنيين، ولأول مرة يتدخل الطيران الحربي في الاشتباكات ويستهدف الأحياء الخاضعة لسيطرة الأكراد، حيث توسعت الاشتباكات في ساعات الظهر ليتطور الوضع أكثر وتتدخل طائرات الأسد الحربية وتستهدف منطقة المحلج والكلاسة والناصرة، ومن بين المناطق المستهدفة مبنى القيادة العامة للقوات الكردية، كما استهدفت الغارات أيضا معسكر التجنيد الإجباري في تل بيدر، وسط أنباء تتوارد عن انسحاب عناصر الوحدات الكردية من عدة نقاط، والجدير ذكره أن حالات نزوح واسعة للمدنيين شهدتها الأحياء المشتعلة.

الأكثر قراءة