نشرة حصاد يوم الأحد لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 01-07-2018

02.تموز.2018
صورة من مدينة حريتان
صورة من مدينة حريتان

جنوب غرب سوريا::
تتواصل المعارك العنيفة جدا على عدة جهات في محافظة درعا، وتمكن خلالها الجيش الحر من قتل وجرح العشرات من قوات الأسد بينهم ضباط وألوية برتب عسكرية مختلفة، وما تزال درعا تقدم الموت لجنود الأسد وميليشيات إيران.

واعترف إعلام الأسد بمقتل كلا من اللواء عماد عدنان إبراهيم واللواء يوسف محمد علي من مرتبات الحرس الجمهوري، خلال المعارك الدائرة في محافظة درعا، في حين لا يعلن الأسد وإعلامه عن عشرات الجنود الذين يقتلون بشكل يومي خلال معارك درعا، فهم بالنسبة له ليسوا بتلك الأهمية.

كما واعترف نظام الأسد بإصابة العميد كمال صارم نتيجة العمليات العسكرية في درعا، وهو قائد عمليات عسكرية سابقة في القابون وشارك في عمليات الغوطة والقلمون ووادي بردى والبادية السورية.

وكانت غرفة العمليات الموحدة في الجنوب قد أعلنت اليوم عن تمكنها من تدمير 3 دبابات خلال المعارك العنيفة التي جرت على عدة جبهات في مدينتي طفس ونوى ومحور القاعدة الجوية، كما تمكنت من صد عدة محاولات تقدم لعناصر الأسد وإيران، وكبدتهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

وتم تدمير دبابة غربي تل السمن وأخرى على جبهة الطيرة شرقي نوى والثالثة كانت على طريق التابلين بالقرب من مدينة طفس، وتم تدمير مدفع رشاش من عيار 23 ملم وقتل طاقمه على أطراف مدينة طفس، كما تم رصد عناصر مجموعة من قوات الأسد وإيران حاولوا التسلل إلى خربة المليحة بالقرب من بلدة كفرشمس شمال درعا، محاولين قطع الطريق إلى بلدة عقربا، فتم الاشتباك معهم وقتل وجرح العديد منهم ولاذ من تبقى بالفرار.

خاض الثوار معارك عنيفة على جبهات بلدتي الطيبة وصيدا بالريف الشرقي، ولم تتمكن قوات الأسد من تحقيق أي تقدم يذكر، على الرغم من تعرض البلدتين لقصف مدفعي وصاروخي، والذي أدى لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين.

وفي سياق أخر فقد شنت الطائرات الروسية عشرات الغارات الجوية على مدن نوى وطفس ودرعا البلد مستهدفة منازل المدنيين.

وثق مكتب توثيق الشهداء في درعا ارتقاء 18 شهيدا جراء الاشتباكات والقصف على محافظة درعا خلال يوم الأحد، وكان بينهم 11 من الثوار المقاتلين والباقي من المدنيين.

وفي ناحية أخرى فقد استؤنفت المفاوضات مرة أخرى بين الجانب الروسي والجيش الحر في مدينة بصرى الشام، حيث دخل صباح اليوم الوفد الروسي إلى المدينة برفقة عربات وآليات عسكرية روسية، فيما لا يزال الغموض يحيط بنتائج المفاوضات وما آلت إليه، خصوصا بعد إعلان نظام الأسد تسليم فصيل "قوات شباب السنة" آليات ثقيلة للطرف الروسي، فيما لم تعلن غرفة العمليات المركزية في الجنوب عن أية تطورات واكتفت بنشر كلمتا "الموت ولا المذلة" في إشارة لاستعدادها للمواجهة..


حلب::
تعرضت بلدتي جزرايا وزمار بالريف الجنوبي وبلدة حيان بالريف الشمالي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد دون تسجيل أي أصابات.

تمكن جيش الأحرار من جرح عدد قوات الأسد والميليشيات الشيعية إثر التصدي لمحاولة تسللهم على محور مستودعات خان طومان بالريف الجنوبي، حيث تم إجبار المهاجمين على الانسحاب.


حماة::
تعرضت مدينتي كفرزيتا واللطامنة وقريتي الزكاة والأربعين بالريف الشمالي لقصف مدفعي وبقذائف الدبابات من قبل قوات الأسد دون وقوع أي إصابات بين المدنيين.

انفجر لغم أرضي بسيارة في قرية العنكاوي بالريف الغربي، دون ورود معلومات عن حدوث أضرار بشرية.


إدلب::
تعرضت قرى الناجية وبداما والشغر بريف جسرالشغور الغربي بالريف الغربي لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد، ما أدى لسقوط شهيد وجرحى بينهم مهجرين من محافظة حمص، وفي الريف الجنوبي تعرضت أطراف بلدة التمانعة لقصف مدفعي.


اللاذقية::
عادت للواجهة عمليات استهداف قاعدة حميميم العسكرية التي تتمركز فيها القوات الروسية بريف اللاذقية، بواسطة طائرات مسيرة مزودة بقنابل صغيرة الحجم، حيث سجل دوي صفارات الإنذار بعد منتصف الليل، سمع بعدها أصوات انفجارات ناجمة عن إطلاق صواريخ "أرض – جو" بهدف إسقاط الطائرات.

تعرضت محاور محررة بجبلي التركمان والأكراد لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.


ديرالزور::
قام عناصر تنظيم الدولة باستهداف مواقع قوات الأسد في محيط قرية الحمدان بريف البوكمال بالريف الشرقي بقذائف صاروخية.

قام عناصر تنظيم الدولة المتواجدين على أطراف بلدة السوسة باستهداف وسط مدينة البوكمال بأربعة قذائف هاون، ما أدى لإصابة عدد من عناصر الأسد، لترد قوات الأسد باستهداف بساتين السوسة بعدة قذائف.

شن الطيران الحربي الأسدي غارات جوية على مواقع تنظيم الدولة شرقي هريبشة بالريف الجنوبي.


الرقة::
أعلنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" عن حظر للتجوال في كافة قرى ريف الرقة الشرقي، واعتقلت 4 شبان من قرى الحمرات، وقامت بإغلاق كافة الطرق البرية المؤدية إلى القرى، كما اعتقلت "قسد" شاب من قرية حلو عبد في ريف الرقة الشمالي.

أكدت عدة مصادر أن قوات سوريا الديمقراطية قامت بمداهمة قرية الكرامة بالريف الشرقي، واعتقال 25 مدني.


الحسكة::
أعلنت قوات سوريا الديمقراطية عن تمكنها من السيطرة على قرية الزركان ومطحنة التركي جنوب شرق الحسكة على الحدود السورية العراقية بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة.

شن طيران التحالف الدولي غارات جوية على منازل المدنيين في قرية السراجية بالريف الجنوبي الشرقي، وتعرضت القرية لقصف بقذائف الهاون من قبل "قسد".

الأكثر قراءة