نشرة حصاد يوم الأربعاء لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 30-05-2018

31.أيار.2018
وقفة تضامنية مع شهداء مركز الحاضر للدفاع المدني
وقفة تضامنية مع شهداء مركز الحاضر للدفاع المدني

حلب::
جرت اشتباكات متقطعة بين الثوار وقوات حماية الشعب على أطراف قرية المحسلي غرب مدينة جرابلس بالريف الشرقي.

جرت اشتباكات بين قوات الشرطة وعناصر من جيش الشرقية في مدينة الباب بالريف الشرقي، ما أدى لسقوط جرحى، وذلك على خلفية قيام الشرطة بإيقاف أحد عناصر "الشرقية"، حسبما أكد ناشطون.


حماة::
استهدفت قوات الأسد بصاروخ كورنيت سيارة تابعة لمنظمة ايمسا على الطريق الواصل بين بلدتي القاهرة والعنكاوي مما أسفر عن ارتقاء الإعلامي معمر بكور وإصابة آخرين، في حين تعرضت قرية جسر بيت الراس لقصف مدفعي، ما أدى لسقوط جريحين.


إدلب::
قالت وكالة إباء التابعة لهيئة تحرير الشام أن عناصر الهيئة تمكنوا من ضبط مواد معدّة للتفجير وأسلحة من أحد أوكار "الخوارج" في مدينة خان شيخون بالريف الجنوبي.


درعا::
استهدفت غرفة عمليات البنيان المرصوص رتلا عسكريا تابعا لقوات الأسد كان متجها من بلدة خربة غزالة إلى ملعب البانوراما بدرعا المحطة.

استشهد مدني برصاص مجهولين على الطريق الواصل بين بلدتي الجيزة وكحيل بالريف الشرقي.


ديرالزور::
أكدت شبكة فرات بوست انتشار عناصر تابعين لحزب الله الإرهابي في قرية الحمدان بريف البوكمال، وقيامهم بافتتاح عدة مقرات فيها وإدارتها عسكريا وإداريا.

تعرضت مناطق سيطرة تنظيم الدولة بمدينة هجين وبلدة الباغوز بالريف الشرقي لقصف جوي من الطيران الحربي، وسط قصف صواريخ "أرض - أرض" من قبل قوات التحالف الدولي المتواجدة في حقل العمر النفطي على مدينة هجين.

شن تنظيم الدولة هجوماً على مواقع قوات الأسد في محيط مدينتي صبيخان و العشارة بالريف الشرقي.

عُثر اليوم على جثة شخص مقتول بإطلاق الرصاص عليه في بلدة حوايج البومصعة بالريف الغربي.

شنت قوات سوريا الديمقراطية حملة مداهمات واعتقالات واسعة في بلدة غرانيج طالت أشخاص بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة يوم أمس.


الرقة::
شنت قوات سوريا الديمقراطية حملة اعتقالات طالت عدد من الشبان في مدينة الرقة.


القنيطرة::
جرت مواجهات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين فصائل من الجيش الحر من طرف وعناصر تابعين لفصيل جبهة أنصار الإسلام من طرف آخر بعد مداهمة فصائل الحر لمقرات الأخير بعد تورط قياداته بمصالحات في ريف القنيطرة، حيث ارتقى أربعة شهداء نتيجة انفجار عبوة ناسفة بسيارة تتبع لجيش الأبابيل على حاجز بلدة بريقة خلال دخول رتل من الجيش الحر إلى البلدة لمداهمة المقرات، فيما سقط شهيد آخر إثر انفجار عبوة ناسفة خلال مداهمة أحد المقرات في البلدة، وتأتي حملة المداهمات ضد مقرات فصيل جبهة أنصار الإسلام في ريف القنيطرة بعد تورط قيادات الصف الأول في الفصيل بمصالحات مع قوات الأسد، حيث تم إلقاء القبض على أبو المجد قائد الفصيل، وأبو شهاب القائد العسكري للفصيل في محاولة للوصول إلى مناطق سيطرة الأسد، برفقة عدة عناصر وبحوزتهم مبلغ مالي كبير.

الأكثر قراءة