نشرة حصاد يوم الإثنين لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 11-01-2021

12.كانون2.2021
طفلة من مدرسة قرية إنب الإبتدائية شمال سهل الغاب
طفلة من مدرسة قرية إنب الإبتدائية شمال سهل الغاب

حلب::
أنشأ الجيش التركي نقطة عسكرية في منطقة الوساطة جنوبي مدينة الأتارب بالريف الغربي.

استهدف الجيش الوطني معاقل قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في مدينة تل رفعت وقرى البيلونة وعين دقنة بالريف الشمالي بقذائف الهاون.

قامت قوى الشرطة والأمن العام في مدينة الباب بالريف الشرقي بتفكيك عبوة ناسفة زرعها مجهولون في المدينة.


إدلب::
تعرضت بلدة كنصفرة وقريتي سفوهن والفطيرة بالريف الجنوبي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.

استهدفت فصائل الثوار معاقل قوات الأسد في قرية معرة موخص بجبل الزاوية بقذائف المدفعية.


حماة::
استشهد 11 عنصراً من عناصر فصيل "جيش النصر" إثر تسلل قوات الأسد على إحدى نقاط تمركزهم في بلدة العنكاوي بالريف الغربي، وردت فصائل الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد في معسكر جورين بسهل الغاب بالريف الغربي بصواريخ الغراد.


درعا::
استشهد طفلين وأصيب 10 آخرين بجروح جراء انفجار لغم من مخلفات قوات الأسد في السهول المحيطة بمدينة الشيخ مسكين بالريف الأوسط.


ديرالزور::
أطلق مجهولون النار على أحد أبناء بلدة أبو حردوب وسط مدينة الشحيل بالريف الشرقي، ما أدى لمقتله على الفور.

استشهد ثلاثة أطفال وأصيب آخر بجروح جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات المعارك في قرية الحمدان الخاضعة لسيطرة نظام الأسد بالريف الشرقي، وأصيب طفل جراء انفجار قذيفة من مخلفات قصف سابق في قرية الغبرة.

شنت "قسد" حملة أمنية في قرى الريف الشمالي بحثاً عن خلايا تنظيم الدولة.

حاولت دورية تابعة لـ "قسد" اختطاف الناشطين أحمد الدري وعلي العامر في بلدة أبو حمام، على خلفية مشاركتهم في الاحتجاجات السلمية الأخيرة ضد سياساتها.

أطلق مجهولون النار على قيادي سابق في الجيش الحر في مدينة البصيرة بالريف الشرقي، ما أدى لمقتله مع ابنه، علما أنه من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث فقد قدميه إثر قصف لطيران الأسد عام 2013.


الرقة::
قُتل عنصرين من ميليشيا الدفاع الوطني التابعة لقوات الأسد بهجوم مسلح في محيط مدينة معدان بالريف الشرقي.

توفيت طفلة جراء انفجار مدفئة بمدرسة الجلبية الخاضعة لسيطرة "قسد" غربي مدينة تل أبيض.


القنيطرة::
شن مجهولون هجوما على إحدى نقاط ميليشيات الأسد "فوج الجولان" في بلدة جبا، ما أدى لمقتل أحد عناصر الميليشيا.

الأكثر قراءة