نشرة حصاد يوم الإثنين لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 25-07-2016

25.تموز.2016


دمشق::
انفجرت سيارة مفخخة خلف المدرسة الإيرانية في حي كفرسوسة ما أدى لسقوط جرحى كحصيلة أولية، ومن جهة أخرى فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت حي جوبر سبقها قصف مدفعي عنيف أدى لسقوط عدة جرحى بين المدنيين، في حين سقطت قذائف هاون على حي القيمرية بدمشق القديمة ومنطقة عش الورور وحي المزة فيلات غربية، أدت لسقوط حوالي عشرة جرحى.


ريف دمشق::
شن الثوار هجوم مباغت في محيط مدينة الزبداني استهدفوا خلاله دشم ومواقع يتحصن فيها عناصر حزب الله وقوات الأسد على محاور السيلان والعضمية والحكمة، حيث قاموا بتدمير دشمتين واستهدفوا بناء يتحصن بداخله عناصر من الحزب وقوات الأسد على محور السيلان بقذائف الهاون، ومن ثم تسلل عدد من الثوار إلى قطاع العضمية وتمكنوا من تفخيخ بناء يتحصن بداخله عناصر حزب الله وتفجيره ما أدى لسقوط من بداخله بين قتيل وجريح، تلا ذلك استهداف بناء أخر بقذائف صاروخية في محور الحكمة أوقعت إصابة محققة فيه، وفي المقابل، شن الطيران الحربي الأسدي غارات جوية مكثفة ليلاً على منطقة الجبل الشرقي لمدينة الزبداني، تزامناً مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف استهدف المنطقة، هذا وأطلقت قوات الأسد النار على منازل المدنيين في بلدتي بقين ومضايا، وإلى الغوطة الشرقية حيث جرت مساءً اشتباكات عنيفة على أطراف دوما من جهة كرم الرصاص في محاولة من قوات الأسد للتسلل إلى المنطقة، وتمكن الثوار من التصدي لهم وكبدوهم خسائر في العتاد والأرواح، ومع بزوغ الشمس حلقت الطائرات الروسية في أجواء الغوطة وشنت غارتها الجوية العنيفة، حيث استهدفت مدن حرستا ودوما وحمورية وعربين وبلدات عين ترما وكفربطنا وحوش الفارة ومديرا والميدعاني وأطراف بلدة حوش نصري، أدت لسقوط عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، كما ترافقت الغارات الجوية مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا، بينما دارت اشتباكات عنيفة جدا على جبهة حوش الفارة في محاولة متواصلة من قبل قوات الأسد للسيطرة على المنطقة، فيما سقطت عدة قذائف هاون استهدفت ضاحية الأسد ما أدى لسقوط قتيل وجرحى، وإلى الريف الغربي حيث جرت اشتباكات متقطعة على جبهات بلدة الديرخبية بين الثوار وقوات الأسد، في الوقت الذي شن فيه الطيران الحربي غارات جوية استهدفت أطراف مخيم خان الشيح دون سقوط أي إصابات، وفي منطقة وادي بردى استهدفت قوات الأسد قرية إفرة بقذائف صاروخية وبالرشاشات الثقيلة.


حلب::
ما تزال طائرات العدو الروسي ومروحيات الحقد الأسدي تلقي حقدها وصواريخها على المدنيين والمشافي والمراكز الحيوية والإغاثية، ففي الريف الغربي وفي مدينة الأتارب تحديدا تعرضت أحيائها لغارات جوية عنيفة جدا بأكثر من 30 غارة بالصواريخ العنقودية والفسفورية والفراغية وبالبراميل المتفجرة، أدت لسقوط أكثر من 12 شهيدا وعشرات الجرحى جميعهم مدنيين وبينهم أطفال، كما تعرضت بلدة أبين أيضا لغارات جوية مماثلة أدت لسقوط 4 شهداء والعديد من الجرحى، وسقط جرحى جراء شن الطائرات الحربية غارات بالرشاشات الثقيلة على منطقة كفرناها، بينما لم تسقط أي إصابات في بلدات بشنطرة والجينة وقبتان الجبل جراء الغارات، والى مدينة حلب فكان نصيب أحيائها عشرات الغارات الجوية في المرجة والمشهد والأنصاري وبعيدين وبني زيد، حيث سقط 20 شهيدا في حي المشهد، وتعرضت عدة أحياء في المدينة لقصف بقذائف المدفعية والهاون، بينما تتواصل الاشتباكات العنيفة على جبهات حيي الخالدية وبني زيد حيث تمكنت قوات الأسد من التقدم والسيطرة على عدة أبنية في المنطقة جراء القصف العنيفة والمكثف، وإلى شمال حلب حيث تتواصل الاشتباكات العنيفة جدا على جبهات منطقة الملاح وحندرات وطريق الكاستيلو، وتمكن الثوار خلالها من تدمير دبابة لقوات الأسد على جبهة الملاح بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع، وشن الطيران الحربي غارات جوية مكثفة من ذات الطائرات استهدفت نقاط الاشتباكات ومدن عندان وحريتان وبلدات كفرحمرة والليرمون ومعارة الأرتيق ومخيم حندرات ومنطقة القبر الإنكليزي وضهرة عبد ربه والطريق بين بلدتي معارة الأرتيق وبابيص، وإلى جنوب المحافظة تصدى الثوار لمحاولة تقدم قوات الأسد والمليشيات الشيعية على جبهات مريودة ومكحلة، وتمكنوا من قتل وجرح عدد من القوات المهاجمة ،كما تعرضت قرى وبلدات تل ممو ومكحلة وبانص وحوير وتل باجر ومريودة لقصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا، وتعرضت بلدات خلصة وزيتان وبرنة والعيس لغارات جوية استهدفت المدنيين، والى شرق حلب وتحديدا في مدينة منبج حيث تتواصل الاشتباكات العنيفة جدا بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" وسط غارات جوية مكثفة من طائرات التحالف الدولي، ونفى الأخير المعلومات التي قالت أنه فرض سيطرته على المدينة، في حين تعرضت مدينة ديرحافر لغارات جوية دون ورود أي أنباء عن سقوط إصابات.


حماة::
تصدى الثوار لمحاولة تسلل وتقدم قوات الأسد باتجاه بلدة حربنفسه بالريف الجنوبي، وكبدوا المهاجمين خسائر في الأرواح والعتاد، وقامت على إثر ذلك المروحيات بإلقاء براميلها المتفجرة على منازل المدنيين في البلدة، وتعرضت البلدة لقصف مدفعي وبالرشاشات الثقيلة، بينما شن الطيران الحربي غارات جوية على بلدة الزارة، والى الريف الشمالي تصدى الثوار لمحاولة قوات الأسد التقدم على محور حاجز الزلاقيات وقتلوا وجرحوا عدد من القوات المهاجمة، فيما تعرضت قرية عطشان لقصف مدفعي وبلدة كفرنبودة لقصف بالرشاشات الثقيلة، أما بالريف الشرقي فقد أغارت الطائرات الحربية على قرية حمادي عمر، وفي الريف الغربي أغارت الطائرات الحربية على محيطة زيزون الحرارية، وأصيبت امرأة جراء استهداف قرية الكركات بالرشاشات الثقيلة.


إدلب::
شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة معرة النعمان وبلدة بسنقول ومحيط مدينة معرة النعمان جنوب المحافظة دون تسجيل أي إصابات، في حين سقط جرحى جراء غارات من ذات الطائرات استهدفت قري الكريز الواقعة غرب مدينة إدلب.


حمص::
شن الطيران الروسي غارات جوية على مدينتي تلبيسة والرستن وبلدات السعن والفرحانية وحوش حجو وعسيلة وديرفول ومنطقة الحولة بالريف الشمالي، أدت لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، بينما استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في قرية الغاصبية بالرشاشات الثقيلة، وتصدوا لمحاولة تسلل جديدة من عناصر الأسد على محور بلدة سنيسل، والى الشرق حيث شن الطيران الروسي غارات جوية بالقنابل الحارقة على مدينة السخنة والطريق بين قريتي الطيبة والبغالي بالإضافة لمنطقة البويب، ما أدى لسقوط شهيد نازح وسقوط جرحى، والى حي الوعر بمدينة حمص استهدفت قوات الأسد الحي بقذائف محلية الصنع دون سقوط أي إصابات.


درعا::
في الريف الشرقي جرت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد على أطراف بلدة النعيمة، حيث استهدف الثوار بقذائف الهاون معاقل الأخير في حاجز السنتر وحققوا إصابات جيدة، وتعرضت مدينة بصرى الشام وبلدة الكرك الشرقي لقصف مدفعي، وفي مدينة درعا قامت قوات الأسد باستهداف أحياء درعا البلد بصاروخي "أرض – أرض" وبقذائف المدفعية الثقيلة والدبابات والرشاشات الثقيلة، ما أدى لسقوط 4 شهداء بينهم 3 أطفال والعديد من الجرحى، وفي الريف الغربي تواصل قوات الأسد تفجير المنازل على خط جبهات بلدة اليادودة بالريف الغربي بشكل يومي ففي كل يوم تقوم بتفخيخ منزل أو منزلين ومن ثم تنسفه، وتعرضت البلدة لقصف بالرشاشات الثقيلة، وفي خبر منفصل ذكر ناشطون أن دشمة لجيش خالد ابن الوليد على كتف سد سحم الجولان انفجرت، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.


ديرالزور::
شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت محيط المطار العسكري وجبل ثردة ومحيط حاجز البانوراما حيث تدور اشتباكات متقطعة بين تنظيم الدولة وقوات الأسد، كما شن ذات الطيران غارات على منطقة حويجة صكر دون تسجيل أي إصابات.


اللاذقية::
شن الطيران الحربي غارات جوية مكثفة على محاور جبل الأكراد الخاضعة لسيطرة الثوار أوقعت أضرار مادية فقط، في حين تمكن الثوا رمن تدمير رشاش "23" على مفرق قرية الوادي في جبل التركمان بعد استهدافه بصاروخ تاو.


القنيطرة::
أعلن الجيش الإسرائيلي عن قيام طائرة تابعة له باستهداف موقع لنظام الأسد في الداخل السوري، وذلك بعد رصد سقوط قذيفتين قرب الجدار الأمني داخل الأراضي المحتلة في وسط هضبة الجولان، وذكر ناشطون أن الاستهداف تم في مدينة البعث بالقنيطرة.

الأكثر قراءة