نشرة حصاد يوم الثلاثاء لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 28-06-2016

28.حزيران.2016


دمشق::
استهدفت قوات الأسد المتمركزة في المنطقة الصناعية منازل المدنيين في حي القابون بقذيفة دبابة.


ريف دمشق::
تمكن الثوار من تدمير دبابة "تي 72" وعربة "بي إم بي" وقتلوا وجرحوا عدد من عناصر الأسد خلال المعارك العنيفة جدا في منطقة البحارية بالغوطة الشرقية، وتعرضت بلدتي البحارية وحرزما لقصف مدفعي ما أدى لحدوث أضرار مادية فقط، وفي الريف الغربي استهدفت قوات الأسد مدينة داريا بعدد من صواريخ الـ "أرض – أرض" وبقذائف المدفعية، ما أدى لاستشهاد طفلة وسقوط جرحى، وألقت المروحيات بالبراميل المتفجرة على أحياء المدينة، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مخيم خان الشيح والمزارع المحيطة به، وتعرض المخيم لقصف مدفعي تسبب بسقوط شهيد، ورد الثوار بقصف معاقل قوات الأسد في مساكن قطنا بقذائف الهاون وحققوا إصابات مباشرة، فيما تعرضت بلدة بيت تيما لقصف بالرشاشات الثقيلة.


حلب::
تستمر الاشتباكات العنيفة بين الثوار وقوات الأسد في محيط منطقة الملاح بالريف الشمالي وسط غارات جوية من الطيران الروسي وقصف مدفعي وصاروخي عنيف، كما تعرضت مدينتي عندان وحريتان وبلدات كفرحمرة وحيان وتل مصيبين لغارات جوية مماثلة وقصف مدفعي، واستشهد 4 من عناصر الدفاع المدني في بلدة ياقد العدس جراء استهدافهم من قبل الطيران الروسي، في حين تصدى الثوار لمحاولة تقدم قوات سوريا الديمقراطية على جبهة بلدة كفركلبين، وعلى محور مغاير دمر الثوار مدفع عيار 23 لقوات الأسد على جبهة حندرات بعد استهدافه بصاروخ كورنيت، وفي الريف الجنوبي استهدف الطيران الحربي بالخطأ تجمعا لقوات الأسد في قرية تليلات بالقرب من بلدة الحاضر ما أدى لسقوط عدد من القتلى والجرحى، كما شنت ذات الطائرات غارات جوية استهدفت بلدتي العيس وخان طومان، وفي الريف الشرقي تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وتنظيم الدولة في محيط مدينة منبج وسط غارات جوية مكثفة من طيران التحالف الدولي، حيث تمكن "قسد" من التقدم والسيطرة على نقاط جديدة داخل المدينة، وفي المقابل نفذ عنصران تابعان لتنظيم الدولة عمليتان انتحاريتان استهدفتا تجمعات لـ "قسد" إحداها في قرية الـ 4 كيلو شمالي منبج والأخرى قرب صوامع الحبوب جنوبي المدينة، ما أدى لقتل أكثر من 20 عنصرا من "قسد"، ومن ثم هاجم عناصر التنظيم مواقع لـ "قسد" في محيط قرية الـ 4 كيلو وقتلوا عدة عناصر، وفي ناحية أخرى سقط 7 شهداء وعدد من الجرحى جراء غارة جوية استهدفت مشفى في مدينة الباب وأدت أيضا لخروجه عن الخدمة، وأيضا سقط 7 شهداء من عائلة واحدة في بلدة الخفسة جراء غارات شنها الطيران الروسي، وفي مدينة حلب استهدف الثوار بقذائف المدفعية والهاون معاقل قوات الأسد في مدفعية الراموسة وحققوا إصابات مباشرة، وأغارت الطائرات بالرشاشات الثقيلة على طريق الكاستيلو وحي الحيدرية وشارع بغداد، وقصفت أيضا منطقة جسر الحج، واستهدفت قوات الأسد حي الأنصاري بقذيفة مدفعية، بينما شن الطيران الحربي غارات جوية على حيي الأنصاري والمرجة.


حماة::
ألقت مروحيات الأسد براميلها المتفجرة على مدينة كفرزيتا وبلدة الحميرات بالريف الشمالي دون تسجيل سقوط أي إصابات، وتعرضت مدينة مورك وقرية عطشان لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، وفي الريف الجنوبي تعرضت بلدتي حربنفسه والقنطرة وطرقات محيطة بنهر العاصي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، فيما أفاد ناشطون بأن قوات الأسد انسحبت من قرية الرميلة وعززت نقاط تمركزها في كتيبة زور السوس، أما بالريف الغربي فقد ألقت مروحيات الأسد بالأسطوانات المتفجرة على قرية الحواش بسهل الغاب وعلى قرى جبل شحشبو، وفي الريف الشرقي استهدفت قوات الأسد قرية أم حارتين بقذائف المدفعية والصواريخ.


إدلب::
شن الطيران الحربي والمروحي غارات جوية بالصواريخ والبراميل المتفجرة على بلدات معرزيتا والهبيط وإبلين بالريف الجنوبي أدت لسقوط جرحى في صفوف المدنيين، وتعرض محيط بلدة محمبل لقصف مدفعي، وفي خبر منفصل فقد انفجرت عبوة ناسفة مزروعة بسيارة تابعة لفصيل فرسان الحق قرب المحكمة الشرعية بمدينة كفرنبل، أوقعت أضرار مادية فقط، وفي مدينة إدلب أغارات الطائرات الحربية على أحياء المدينة ما أدى لسقوط عدة جرحى من المدنيين، أما في الريف الشرقي فقد شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة سراقب ومحيط قرية خيارة وقرية سرجة قرب سنجار، ما أدى لسقوط شهيد وجرحى في الأخيرة، وفي الريف الغربي أغارت الطائرات على محيط بلدة فريكة، وتتعرض مدينة جسرالشغور لقصف صاروخي من قبل قوات الأسد، وسقطت ثلاثة صواريخ بالستية بالقرب من قرية الصفيات بريف جسر الشغور الغربي مصدرها البوارج الروسية في البحر.


حمص::
دك الثوار معاقل قوات الأسد في قرية المشرفة بالريف الشمالي والموالية للأسد بقذائف الهاون، ودارت اشتباكات بين الطرفين في المنطقة، في حين تعرضت قرى منطقة الحولة لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد دون تسجيل سقوط أي إصابات، أما بالريف الشرقي فقد سيطر عناصر تنظيم الدولة على 5 نقاط لقوات الأسد بالقرب من صوامع الحبوب شرقي مدينة تدمر، وفي مدينة حمص استهدفت قوات الأسد منازل المدنيين في حي الوعر بالرشاشات الثقيلة.


درعا::
قصف مدفعي من قبل قوات الأسد استهدف بلدة عقربا والطريق المؤدي إلى مدينة الحارة دون تسجيل سقوط أي إصابات بشرية، كما تعرضت السهول المحيطة بجمرك درعا القديم بدرعا البلد لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.


ديرالزور::
اشتباكات عنيفة جدا في محيط المطار العسكري على عدة محاور عبر انغماسين وانتحاريين، في حين استهدف تنظيم الدولة حيي الجورة والقصور بقذائف الهاون، ما أدى لسقوط شهداء وجرحى من المدنيين.


الرقة::
اشتباكات عنيفة جدا بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وتنظيم الدولة في قريتي سويدان والمغارة غربي مدينة عين عيسى بالريف الشمالي، وسط تحليق لطائرات التحالف في الأجواء دون شنه أي غارات جوية، حيث تمكن خلالها التنظيم من السيطرة على القريتين، في حين قال لواء ثوار الرقة أنه تمكن من استعادة السيطرة على قرية سويدان ويقوم بملاحقة عناصر التنظيم، فيما أغارت طائرة حربية على مدينة الرقة دون ورود تفاصيل إضافية، ومن جهة أخرى فقد أفاد ناشطون بأن الجندرما التركية استهدفت مجموعة من اللاجئين المدنيين الذين حاولوا عبور الحدود في شمال قرية حشيشة شرقي مدينة تل أبيض، مما أدى لاستشهاد شخصين وإصابة آخرين بجروح.


اللاذقية::
تستمر "معركة اليرموك" التي أعلن الثوار عن بدئها يوم أمس، إذ تمكنوا يوم أمس من السيطرة على عدة نقاط في جبلي التركمان والأكراد، واليوم تمكنوا من السيطرة على قريتي نحشبا ورشا وعلى تلال المُلك والحدادة ونحشبا وأبو أسعد وقرية أرض الوطى بجبل الأكراد حيث بدأوا جولة جديد في المعركة، كما تمكنوا من تدمير دبابة على محور قلعة شلف ودبابة ومدفع على محور آخر بجبل الأكراد أيضا، وتمكن الثوار أيضا من استعادة السيطرة على تلة أبو علي بجبل التركمان، وتزامنت المعارك مع قيام الثوار بدك معاقل قوات الأسد في كنسبا وبرج البيضا ونقاط أخرى بقذائف المدفعية والهاون، في حين تمكنت قوات الأسد من استعادة السيطرة على نقاط في جبل التركمان، حيث تجري الاشتباكات وسط غارات جوية مكثفة من الطيران الروسي الذي استهدف مناطق الاشتباكات ومناطق سيطرة الثوار، وأوقعت عددا من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين جراء استهدف منازل المدنيين في محيط منطقة كباني "الكبينة".

الأكثر قراءة