نشرة حصاد يوم السبت لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 08-10-2016

09.تشرين1.2016

دمشق::
قامت قوات الأسد بتدمير مبنى على أطراف حي القابون ما أحدث هزة قوية في أغلب أحياء دمشق، في حين قامت قوات الأسد صباح اليوم بتفجير بناء على جبهة مؤسسة الكهرباء في حي جوبر عن طريق حفر نفق أسفل البناء.


ريف دمشق::
بعد ليلة دامية في بلدة الهامة شمال غرب دمشق سقط فيها 5 شهداء من الثوار وعدد من الجرحى، تمكنت قوات الأسد من السيطرة على بناء الباخرة وعدة أبنية محيطة بها، ومع ساعات الصباح الأولى شهدت البلدة هدوءً حذرا وسط مخاوف من المدنيين من اقتحام البلدة وارتكاب المجازر، ومن المتوقع أن الأمور ذاهبة للتسوية والمصالحة وخروج الثوار من البلدة إلى الشمال السوري، أما بالريف الغربي لدمشق فقد شن الطيران الحربي والمروحي غارات جوية على مخيم خان الشيح ومحيطه ومنطقة الوادي غرب المقيليبة وأطراف بلدة الديرخبية دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين، واستهدفت قوات الأسد محيط مخيم خان الشيح بصاروخي فيل، ورد الثوار بتدمير دبابة لقوات الأسد في منطقة الوادي بالقرب من بلدة المقيليبة بعد استهدافها بصاروخ موجه، وفي الغوطة الشرقية تعرضت مدينة عربين وأطراف مدينة دوما وبلدة الريحان لقصف بقذائف الهاون والمدفعية من قبل قوات الأسد، أما في منطقة وادي بردى فقد استهدفت قوات الأسد الطريق المؤدي إلى قرية إفرة.


حلب::
تواصل طائرات العدوين الروسي والأسدي غاراتها الجوية على أحياء حلب ومدن وبلدات الريف الحلبي بكل أنواع القنابل والصواريخ من عنقودية وارتجاجية وفراغية وفسفورية وسط قصف مدفعي وصاروخي، أدت لسقوط شهداء والعديد من الجرحى بين المدنيين وأحدثت دمارا كبيرا في المنازل والممتلكات، حيث سقط شهيد وعدد من الجرحى في حي البلاط وشهيدين في حي الصالحين، كما سقط شهيد آخر في قرية رسم العين جنوب حلب، واستشهد طفلين وسقط عدد من الجرحى في منطقة المزرعة الثانية ومعمل السكر قرب مدينة مسكنة شرق حلب والواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة، وفي سياق آخر تستمر المعارك العنيفة في الأحياء الشمالية لمدينة حلب بين الثوار وقوات الأسد، وتمكن خلالها الأخير من السيطرة على منطقة العويجة وتقدم إلى دوار الجندول، ويحاول الثوار استعادة السيطرة على المنطقة، ورد الثوار بقصف معاقل قوات الأسد في تلة المياسات ومنطقة الملاح شمال حلب بقذائف الهاون، كما واستهدفوا معاقل قوات الأسد أيضا في مشروع 3000 شقة في حي الحمدانية، وإلى معركة درع الفرات تمكن تنظيم الدولة من السيطرة على بلدات أخترين وتركمان بارح والعلا وقبتان لبضع ساعات فقط ليشن الثوار هجوما معاكسا تمكنوا خلاله من استعادة جميع البلدات وطرد عناصر التنظيم منها وقتل وجرح عدد منهم، وفي ذات السياق تمت عملية تبادل أسرى تم بموجبها إطلاق سراح 10 من الثوار مقابل الإفراج عن 11 من مقاتلي التنظيم، وفي خبر منفصل ذكر ناشطون أن عدد من المدنيين استشهدوا جراء قصف طائرات التحالف الدولي على قرية دويبق بالريف الشمالي.


حماة::
على وقع الاقتتال الدائر بين أحرار الشام وجند الأقصى تمكنت قوات الأسد من التقدم والسيطرة على عدة بلدات وقرى في الريف الشمالي من بينها الشعثة والنقرة والخيمة والطليسية والقاهرة وتلة الأسود ورأس العين، فيما تمكن الثوار من تدمير سيارة محملة بعناصر الأسد شرق قرية معان، ودارت اشتباكات بين الطرفين على جبهات معان والقبارية، وقتل خلالها العديد من عناصر الأسد، هذا وتمكن الثوار من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد على جبهة قريتي كوكب ومعردس، وشن الطيران الحربي والمروحي غارات جوية على نقاط الاشتباكات وعلى مدن مورك وكفرزيتا وبلدة معان وسط قصف مدفعي عنيف أدت لسقوط شهداء وجرحى، أما بالريف الجنوبي فقد ألقت مروحيات الأسد بالبراميل المتفجرة على قريتي عيدون والدلاك، وتعرضت قرية القنطرة والزارة لقصف مدفعي، وفي الريف الغربي تعرضت مزرعة بيت زيدان بالقرب من قرية العنكاوي لقصف براجمات الصواريخ، وشن الطيران الحربي غارات جوية على قرية الحويجة بسهل الغاب.


إدلب::
شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة خان شيخون وبلدات عين السودة وحيش وبنش والمسطومة والتمانعة، أدت لسقوط 4 شهداء وعدد من الجرحى في صفوف المدنيين في حيش وشهيد في خان شيخون، وأغارت الطائرات الحربية على منطقة السجن بمدينة إدلب ما أدى لسقوط شهيدين، وفي خبر منفصل لا تزال الخلافات والاشتباكات مستمرة بين حركة أحرار الشام وفصيل جند الأقصى، حيث سيطر الطرف الأول على قرى البارة وبديتا ومشون وكفرشلايا وحرش بسنقول وأبلين وسيطر الثاني على قرية حزارين، وقتل خلال الاشتباكات عدد من عناصر الطرفين أبرزهم القائد العسكري في أحرار الشام المقلب بـ "الدبوس".


حمص::
اشتباكات عنيفة جدا بين تنظيم الدولة وقوات الأسد في محيط صوامع الحبوب شرق مدينة تدمر تمكن خلالها التنظيم من السيطرة على 4 حواجز جديدة واستولى على عدد من الأسلحة والذخائر، وسط غارات جوية من طائرات الأسد الحربية على محيط الصوامع ومدن وبلدات السخنة والطيبة وأرك ومخيمات سطيح، ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين، وفي الريف الشمالي شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت بلدات عز الدين والزعفرانة وديرفول والفرحانية وأم شرشوح والقنطيرات، ما أدى لسقوط شهيد وجرحى في القنيطرات، وتعرضت منطقة الحولة لقصف بقذائف الدبابات وقرية السعن الأسود لقصف بالرشاشات الثقيلة، ورد الثوار باستهداف معاقل الأسد في قرية مريمين وحاجزي القبو وقرمص وفي قريتي عين الدنانير والنجمة بقذائف الهاون.


درعا::
بدأ ثوار درعا صباح اليوم معركة جديدة أطلقوا عليها اسم "وشدوا الوثاق" تهدف لاستعادة عدة نقاط تمكنت قوات الأسد من السيطرة عليها قبل قرابة الشهر شرق مدينة داعل وبلدة إبطع الواقعتين شمال مدينة درعا، حيث بدأ الثوار الهجوم بعد تمهيد مدفعي وصاروخي عنيف على نقاط قوات الأسد في كتيبة الدفاع الجوي أو ما تعرف بالكتيبة المهجورة وأيضا حاجز أبو كاسر ومزارع أبو ماضي والطويل والعطيسة، وبعد التمهيد المدفعي بدء الثوار زحفهم إلى نقاط المواجهة لتدور اشتباكات عنيفة جدا تمكن خلالها الثوار من تدمير 3 مدرعات وقتل وجرح العديد من عناصر الأسد وسط تخبط واضح في دفاعات الأسد، كما استهدف الثوار أيضا معاقل قوات الأسد في اللواء 12 بمحيط مدينة إزرع بصواريخ الغراد وحققوا إصابات مباشرة، بينما تعرضت مدينة داعل وبلدات إبطع ورخم والغارية الغربية والغارية الشرقية وأم ولد والكرك الشرقي لغارات جوية من الطائرات الحربية والمروحية وسط قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا أدى لسقوط شهيد وعدد من الجرحى في صفوف المدنيين.


ديرالزور::
أغار طيران التحالف الدولي على محيط قرية صبيخان والدوير وصالحية البوكمال ومدخل حقل الورد النفطي دون ورود معلومات عن حدوث أضرار بشرية، وأغارت الطائرات الحربية على محيط حقل العمر ما أدى لاستشهاد شخص مدني، وأغارت أيضا على بلدتي السكرية وعشاير الواقعتين على نهر الفرات.


اللاذقية::
استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في قرية صلنفة بصواريخ الغراد وحققوا إصابات مباشرة، كما استهدفوا معاقل قوات الأسد أيضا على تلة رشو بجبل التركمان بقذائف المدفعية.


الحسكة::
سقط قتلى وجرحى في صفوف قوات سوريا الديمقراطية في قرية العزاوي بمحيط الشدادي جراء قصف بقذائف الهاون من قبل تنظيم الدولة.


السويداء::
مع وقع الاشتباكات الدائرة بمحيط مدينة داعل شمال درعا ضمن معركة "وشدوا الوثاق" استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في قرية الثعلة بعدة قذائف هاون.

الأكثر قراءة