نشرة حصاد يوم السبت لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 23-01-2016

24.كانون2.2016




ريف دمشق::
في الغوطة الغربية جرت اشتباكات عنيفة جدا بين الثوار وقوات الأسد في المنطقة الفاصلة بين مدينتي داريا ومعضمية الشام، وتمكن الثوار خلالها من إعطاب دبابة لقوات الأسد، بالإضافة لقتل وجرح عدد من العناصر، وتزامن ذلك مع غارات جوية من الطيران الحربي وقصف بالبراميل المتفجرة على منطقة الاشتباكات ومدينتي داريا ومعضمية الشام، وتعرضت المنطقة لقصف بصواريخ "أرض – أرض" وبقذائف المدفعية، مما أدى لسقوط 7 شهداء وعدد من الجرحى، بينما جرت اشتباكات متقطعة على اطراف أوتوستراد السلام بمخيم خان الشيح، وتعرضت أطراف بلدة المقيلبية لقصف عنيف بالرشاشات الثقيلة، أما في الغوطة الشرقية فقد دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد على جبهات منطقة المرج في ظل قصف مدفعي عنيف استهدف البلدات المحررة، فيما تعرضت الأحياء السكنية في بلدة حزرما في منطقة المرج لقصف مدفعي عنيف أدى لسقوط شهيد وعدد من الجرحى في صفوف المدنيين، وفي منطقة وادي بردى استهدفت قوات الأسد بلدة كفر العواميد وقرية الحسنية بقذائف الدبابات مما أدى لسقوط شهيدين وجرحى في صفوف المدنيين، أما في القلمون الشرقي فقد تمكن عناصر تنظيم الدولة من السيطرة على نقاط لقوات الأسد في محيط اللواء 128، وتمكن التنظيم خلال المعارك من قتل 8 من عناصر الأسد على الأقل، وتمكن عناصره من الاستيلاء على منصة إطلاق صواريخ كورنيت وعددا من الصواريخ بالإضافة إلى آليات وذخائر، وفي منطقة الزبداني أطلقت قوات الأسد النار على أطراف بلدة مضايا المحاصرة، وحاول عناصر حزب الله التقدم من ناحية قوس مضايا ووضع مواقع جديدة وقام بوضع نقاط.


حلب::
تمكن تنظيم الدولة من بسط السيطرة الكاملة على بلدتي البل وبراغيدة بالريف الشمالي بعد اشتباكات عنيفة خاضها عناصره مع كتائب الثوار، حيث شن التنظيم هجوما بدأه بقيام عنصر تابع له بتفجير نفسه بسيارة مفخخة في مواقع الثوار، وتقدم بعدها المهاجمين إلى داخل البلدتين وسيطروا عليهما، وسقط خلال الاشتباكات عدد من الشهداء والجرحى من الثوار وقتل عدد من عناصر التنظيم، ومن ثم رتب الثوار صفوفهم وشنوا هجوما مضاداً تمكنوا فيه من استرجاع بلدة براغيدة، ودمروا مدفع 14.5 للتنظيم، وتجري اشتباكات لاسترجاع بلدة البل، كما جرت اشتباكات أيضا بين الطرفين على جبهات بلدتي الشيخ ريح وكفرغان، هذا وذكر ناشطون عن قيام مدفعية الجيش التركي بقصف قرى البل وراعل ومريغل ردا على سقوط قذائف هاون داخل الأراضي التركية من قبل تنظيم الدولة، ومن ناحية أخرى تمكن الثوار من تدمير سيارة تقل عددا من جنود الأسد على جبهة باشكوي بعد استهدافها بصاروخ تاو، بينما ألقت مروحيات الأسد براميل متفجرة على محيط بلدة باشكوي ومنطقة الملاح، واستهدف عناصر الأسد قرية تل جبين بصاروخ فيل، وفي الريف الشرقي جرت اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية جنوب بلدة صرين بعد محاولة تسلل عناصر التنظيم إلى المنطقة، وعلى جبهة أخرى دارت اشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات الأسد بالقرب من قرية عيشة في محيط مطار كويرس، فيما أغارت طائرات العدو الروسي على مدينة الباب وبلدة بزاعة وقرية قصر البريج ومزرعة قرب بلدة قباسين، مما أدى لسقوط العديد من الشهداء والجرحى، كما أغارت الطائرات الحربية والمروحية أيضا على قرى تل حطابات و قصرالبريج وعين الجحش والشيخ دن وتل مكسور و الشماوية و محيط المديونة و محيط قطر، وفي مدينة حلب فقد تعرضت أحياء حلب القديمة لغارات جوية من طيران العدو الروسي، وتصدى الثوار لمحاولة تسلل قوات الأسد على جبهة الشيخ سعيد، أما في الريف الجنوبي فقد أحبط الثوار محاولة تقدم لقوات الأسد والميليشيات الشيعية نحو قريتي المفلسة وكفربيش وقتلوا وجرحوا عدة جنود، واستهدفوا معاقل الميليشيات الشيعية في جبل الأربعين بقذائف المدافع الثقيلة وحققوا إصابات مباشرة.


حماة::
استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في حاجز تل الصخر بالريف الشمالي بقذائف من مدفع "بي9"  وحققوا إصابات مباشرة، وتعرضت مدينة قلعة المضيق لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، وفي الريف الغربي استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في بلدة سلحب ومدينة السقيلبية بصواريخ الغراد، وتعرضت بلدات السرمانية والزيارة والقرقور بسهل الغاب لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد المتمركزة بمعسكر جورين، أما بالريف الجنوبي فقد دارت اشتباكات عنيفة  بين كتائب الثوار وقوات الأسد عند حاجز البشاكير في بلدة حربنفسة، فيما تعرضت قرية القنطرة لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.


حمص::
دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد على جبهة أم شرشوح والجبهة الجنوبية لمدينة تلبيسة، في ظل قصف مدفعي تعرضت له المنطقة، بينما ألقت مروحيات الأسد براميل متفجرة على بلدة تيرمعلة دون وقوع أي إصابة بين المدنيين، وتعرضت مدينة تلبيسة لقصف مدفعي وبقذائف الدبابات من قبل قوات الأسد، وفي الريف الشرقي جرت اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وقوات الأسد في محور (القريتين-مهين) في محاولة تقدم من قبل الأخير، وسقط خلالها عدد من القتلى والجرحى من عناصر الأسد، هذا وقد شن الطيران الحربي غارات جوية على عدة مواقع بمدينة تدمر، في الوقت الذي جرت فيه اشتباكات بين قوات الأسد وعناصر تنظيم الدولة في محيط قصر الحلابات وقصر الحير الغربي غربي تدمر، وفي خبر منفصل فقد تبنت جبهة النصرة تفجير العبوات الناسفة التي انفجرت يوم أمس في شارع الخضري بحي وادي الذهب الموالي للأسد بمدينة حمص، وتسببت العبوات بسقوط عدد من الجرحى، وأشارت النصرة إلى أن العملية جاءت رداً على حصار نظام الأسد لمناطق ريف حمص الشمالي.



درعا::
اشتباكات عنيفة جدا بين الثوار من جهة وقوات الأسد والمليشيات الشيعية المساندة لها من جهة أخرى على جبهات مدينة الشيخ مسكين، حيث حاولت قوات الأسد التقدم من محور الدار الزهرية والمساكن العسكرية شمال المدينة باتجاه دوار المدينة الرئيسي، وتمكن الثوار من التصدي للهجوم وأوقعوا في صفوف عناصر الأسد خسائر كبيرة، وقام الثوار بدك معاقل عناصر الأسد في اللواء 82 وفي كتيبة النيران بقذائف الهاون، وتزامنت المعارك مع غارات جوية روسية على أحياء المدينة، ومن جهة أخرى فقد سقط شهيد وعدد من الجرحى جراء قصف مدفعي على مدينة نوى وبلدات الحراك وناحتة وبصر الحرير وإبطع و علما والصورة، أما في مدينة درعا سقط عدد من الجرحى جراء قصف مدفعي استهدف أحياء درعا البلد الواقعة تحت سيطرة الثوار، بينما سقطت عدة قذائف هاون على أحياء بدرعا المحطة الواقعة تحت سيطرة قوات الأسد ولكن دون وقوع أي إصابة.


ديرالزور::
استشهد ما لا يقل عن 50 مدنيا وأصيب العشرات بقصف جوي لطيران العدو الروسي على قرية خشام شرق مدينة ديرالزور، واستهدف القصف عدة أحياء في القرية محدثا دمارا واسعا في ممتلكات المدنيين ومحالهم، وتقع القرية تحت سيطرة تنظيم الدولة، كما وشنت الطائرات غارات على عدة قرى وبلدات وهي مدن القورية والميادين وموحسن وبلدات البصيرة والبوليل و الخريطة والحصان ومراط وبادية الطيانة وأيضا تل الحجيف بمحيط مطار ديرالزور العسكري، مما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين في الموحسن والبصيرة، وشنت الطائرات غارات على أحياء بمدينة ديرالزور ما أدى لسقوط عدد إضافي من الشهداء والجرحى، بينما تعرض حي الجورة لقصف بقذائف الهاون من قبل تنظيم الدولة وتسبب بسقوط شهداء وجرحى.


الرقة::
شن طيران العدو الروسي غارات جوية على منازل المدنيين في مدينة معدان ما أدى لسقوط 4 شهداء وعدد من الجرحى، وشنت طائرة حربية غارة على مدينة الرقة، وفي ناحية أخرى جرت اشتباكات عنيفة جدا بين قوات الحماية الشعبية الكردية وتنظيم الدولة في محيط بلدة ‏المسعودية الواقعة جنوب بلدة ‏عين عيسى وسط غارات جوية من طيران التحالف الدولي.


اللاذقية::
تمكن الثوار بعد اشتباكات عنيفة ضد قوات الأسد في جبل الأكراد من استعادة السيطرة على تلة باشورة، وقتلوا وجرحوا العديد من قوات الأسد والمليشيات الشيعية جراء ذلك، وتزامنت المعارك مع غارات جوية مكثفة وعنيفة على البلدات المحررة، وفي جبل التركمان دارت اشتباكات عنيفة على إثر محاولات تقدم قوات الأسد باتجاه بلدة ربيعة، وتعرضت قرى الجبل لقصف عنيف بكافة أنواع الأسلحة.‬‬

الأكثر قراءة