نشرة مساء اليوم لجميع الأحداث الميدانية في سوريا 11-01-2020

11.كانون2.2020

حلب::
تعرضت مدينة حريتان وبلدتي حيان ومعارة الأرتيق بالريف الشمالي وبلدة خلصة بالريف الجنوبي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، ما أدى لسقوط جرحى بين المدنيين.

استهدفت قوات الأسد القاعدة التركية في جبل عندان بالريف الشمالي بصاروخ مضاد للدروع، ما أدى لإصابة جندي بجروح، وردت المدفعية التركية واستهدفت مصدر النيران في تلة الزنكاح بقرية الطامورة، واستمر القصف المتبادل قرابة الساعة دون ورود تفاصيل إضافية.

استهدفت فصائل الثوار نقاط تمركز وتجمعات قوات الأسد في مطار النيرب العسكري بصواريخ الغراد، وحققت إصابات مباشرة.


إدلب::
قبل دخول الهدنة المعلنة حيز التنفيذ، شن الطيران الحربي والمروحي الأسدي عشرات الغارات الجوية أوقعت 3 مجازر بحق المدنيين راح ضحيتها 18 شهيدا بينهم نساء وأطفال وعشرات الجرحى، حيث سقط 8 شهداء في مدينة ادلب و5 شهداء في بلدة النيرب و5 شهداء في مدينة بنش، وتسبب القصف بخروج مبنى قطاع الدفاع المدني في المدينة عن الخدمة بشكل كامل، كما سقط العديد من الجرحى جراء الغارات الجوية والقصف المدفعي على مدن وبلدات وقرى معرة النعمان وسرمين وسراقب وأريحا والحامدية وخان السبل وكفربطيخ وبابيلا وكفرومة وحنتوتين وبينين والدانا وديرسنبل وكفريا ومعرة مصرين ومعردبسة.


حماة::
تعرضت قرى شير مغار وميدان غزال وسحاب بالريف الغربي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.

استهدفت فصائل الثوار معاقل قوات الأسد في قرية الكركات بالريف الغربي بقذائف المدفعية الثقيلة.


درعا::
قام مجهولون بإطلاق النار على حاجز تابع لقوات الأسد في بلدة صيدا بالريف الشرقي، ما أدى لمقتل 3 عناصر وجرح آخرين.

قام أهالي بلدة ناحتة بريف درعا الشرقي باحتجاز عدد من عناصر الأسد بعدما اقتحموا حاجز تابع للمخابرات الجوية وسط البلدة، احتجاجا على اعتقال قوات الأسد لأحد أبناء البلدة.


اللاذقية::
أعلنت فصائل الثوار استهداف خيمة لقوات الأسد على محور الصراف بجبل التركمان بصاروخ موجه، ما أدى لمقتل وجرح جميع من كان بداخلها.


ديرالزور::
انفجرت دراجة نارية في مدينة هجين بالريف الشرقي، ما أدى لإصابة رجل وطفلته، بينما انفجر لغم أرضي في بلدة غرانيج بالريف الشرقي أودى بحياة طفلين أخوين.

استهدف مجهولون بأسلحة رشاشة أحد حواجز قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في قرية الكبر بالريف الغربي، دون وقوع إصابات.

قال ناشطون إن العشرات من قوات الأسد وميليشيا الدفاع الوطني انشقوا خلال الأيام الماضية بسبب الغارات المتكررة لطيران التحالف الدولي على مواقعهم في بادية البوكمال بالريف الشرقي، حيث توجه عدد كبير من المنشقين إلى المناطق الخاضعة لسيطرة "قسد".

قام مجهولون بإلقاء قنبلة يدوية على منزل "سعود عواد الحمادي" في مدينة الشحيل بالريف الشرقي، ما أدى لإصابات طفيفة في صفوف أفراد أسرته.

قامت الميليشيات الإيرانية بإطلاق النار بشكل كثيف بالقرب من حقل كونيكو، تلاه إطلاق قذائف ضوئية من قبل التحالف الدولي في محيط الحقل.


الحسكة::
أصيب عنصر من "قسد" بجروح إثر استهدافه من قبل مجهولين في حي مشيرفة بمدينة الحسكة.

الأكثر قراءة