نشرة مساء اليوم لجميع الأحداث الميدانية في سوريا 11-11-2017

11.تشرين2.2017
الدفاع المدني يزيل أنقاض المنازل المدمرة في قطاع جسرالشغور
الدفاع المدني يزيل أنقاض المنازل المدمرة في قطاع جسرالشغور

دمشق وريفها::
جرت اشتباكات عنيفة بين فيلق الرحمن وقوات الأسد على جبهات بلدة عين ترما ومحوري طيبة والمناشر في حي جوبر، وسط قصف بصواريخ الفيل المدمرة والعشرات من قذائف الهاون والمدفعية، واستهدفت قوات الأسد حي جوبر الدمشقي بغاز الكلور، دون حدوث إصابات، فيما تعرضت مدن وبلدات حمورية وحرستا وعربين وزملكا وبيت نايم وحزة لقصف مدفعي أدى لسقوط العديد من الجرحى في صفوف المدنيين.

سقطت قذائف هاون في منطقة الدويلعة بالعاصمة دمشق ومدينة جرمانا بريفها، ما أدى لسقوط قتيلة وجرحى.

أعلن الثوار في جبل الشيخ عن تمكنهم من تدمير دبابة تتمركز في قرية حرفا بالريف الغربي بعد استهدافها بصاروخ موجه، وذلك ردا على إلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة على مزرعة بيت جن خلفت أضرارا مادية فقط.


حلب::
تعرضت قريتي عطشانة شرقية وعوينات كبيرة بالريف الجنوبي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد ولم تسجل أي إصابات بين المدنيين.

استمرار الاشتباكات بين هيئة تحرير الشام وحركة نور الدين زنكي بالريف الغربي، حيث تمكن الأخير من السيطرة على حاجز الكنج قرب مدينة دارة عزة، وتشهد محاور المدينة اشتباكات بين الطرفين، وقتل خلالها قاضي محكمة دارة عزة "الشيخ أبو مجاهد المصري"، كما دارت اشتباكات بين الطرفين في محيط بلدة أورم الكبرى أدت لمقتل طفلين وإصابة آخرين جراء الاشتباكات، كما وشهدت محيط بلدة تقاد اشتباكات أيضا.


إدلب::
سقط شهيدين "طفلة ورجل" وعدد من الجرحى جراء غارات جوية استهدف مزارع بلدة التمانعة بالريف الجنوبي أثناء قيامهم بجني محاصيل الزيتون.


سقط جرحى جراء شن الطيران الحربي غارات جوية على مخيم أم مويلات و قرى صراع والشيخ بركة ورملة بالريف الشرقي.


حماة::
تعرضت مدينة اللطامنة بالريف الشمالي وقرية الزيارة بالريف الغربي لقصف مدفعي وبقذائف الهاون من قبل قوات الأسد، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية على قرية حصرايا ومحيط قرية الزكاة، ورد الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد في حاجز شليوط بالرشاشات الثقيلة.


حمص::
تعرضت أحياء مدينة تلبيسة والرستن بالريف الشمالي لقصف مدفعي وبالرشاشات الثقيلة من قبل قوات الأسد ولم تسجل أي إصابات بين المدنيين، في حين سقط طفل برصاص قناصو الأسد على أطراف مدينة الرستن وتم إسعافه إلى المشافي الميدانية، ورد الثوار باستهداف مواقع شبيحة الأسد في حاجز ملوك بقذائف الهاون.


درعا::
تصدى الثوار لمحاولة تسلل عناصر تنظيم الدولة على جبهة بلدة حيط المحاصرة بالريف الغربي، وقتلوا وجرحوا عدد من عناصر صفوف التنظيم.

تعرضت أحياء درعا البلد لقصف مدفعي دون وقوع أي إصابات بين المدنيين.


ديرالزور::
شن الطيران الروسي غارات جوية عنيفة استهدف مخيم للنازحين في منطقة الحويجة بالقرب من نهر الفرات في بلدة السكرية بمحيط مدينة البوكمال، ما أدى لسقوط 23 شهيدا والعديد من الجرحى في صفوف النازحين أغلبهم من النساء والأطفال، وأيضا أغارت الطائرات يوم أمس على مخيم أخر للنازحين في منطقة بساتين السفافنة خلفت عددا إضافيا من الشهداء والجرحى، وأغارت ذات الطائرات على قرية غريبة بالريف الشرقي خلفت 3 شهداء من المدنيين، وتواصلت الغارات على ما تبقى من نقاط تحت سيطرة تنظيم الدولة، حيث استهدفت الطائرات بلدات هجين والشعيطات وأبو حمام والدوير البحرة وصبيخان بريف البوكمال، ما أدى لسقوط شهداء وجرحى.

اشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات الأسد في أطراف مدينة البصيرة، فيما تمكن تنظيم الدولة من تدمير دبابة وسيارة تحمل مدفعاً رشاشاً لقوات الأسد في محيط مدينة البوكمال، بينما تتقدم قوات سوريا الديمقراطية باتجاه بلدة بريهة بمحيطها، وسط غارات جوية من طائرات التحالف والروس كلا يساند حليفه.

ما يزال المدنيين العالقين في منطقة حويجة كاطع شمال ديرالزور يتعرضون لقصف بقذائف المدفعية والهاون من قبل قوات الأسد، ما أدى لسقوط جرحى، فيما تواصل قوات الأسد رفضها السماح للمحاصرين بالتوجه إلى مناطق سيطرة "قسد"، كما أن الأخير أيضا يرفض استقبالهم على الرغم من إعلانه أنه مستعد لذلك.

قال ناشطون في شبكة "فرات بوست" إن قوات الأسد والميليشيات المساندة له تحتجز عدد كبير من المدنيين من أبناء مدينة الميادين وريفها بمخيمات في بادية المدينة و قرب القلعة بريف دير الزور الشرقي، و لا تسمح لهم بالعودة لمنازلهم إلا بعد تفريغها من أثاثها و محتوياتها، بينما توفي شخص يبلغ من العمر 60 عامل من أبناء حي الجورة بمدينة ديرالزور بعد قيام عناصر من قوات الأسد بدفعه وضربه أثناء اعتراضه لهم بعد قيامهم بسرقة أحد المنازل و أكبال الكهرباء بالبناء الذي يسكن فيه.


الحسكة::
أعلن تنظيم الدولة عن تمكنه من قتل 53 عنصرا من وحدات حماية الشعب الكردية وإعطاب عربات وجرافتين بهجومين أحدهما بسيارة مفخخة استهدفت رتلا شرقي قرية الجبسة، والأخر بسترة ناسفة استهدف مقرا للوحدات جنوب مدينة الشدادي.

الأكثر قراءة