نشرة مساء اليوم لجميع الأحداث الميدانية في سوريا 20-06-2019

20.حزيران.2019

حلب::
انفجرت عبوة ناسفة بشارع الفيلات بمدينة عفرين بالريف الشمالي، ما أدى لاستشهاد مدني وسقوط عدد من الجرحى.

انقطع الطريق الواصل بين دوار حلب ودوار الكف في مدينة الباب بالريف الشرقي، على خلفية الاشتباكات الدائرة بين المجلس العسكري التابع لفصيل الحمزات وفصيل السلطان مراد.


إدلب::
شن الطيران الحربي والمروحي الروسي والأسدي عشرات الغارات الجوية ترافقت مع قصف صاروخي ومدفعي عنيف جدا استهدف مدن وبلدات معرة النعمان وكفرنبل والهبيط وكفرسجنة والشيخ مصطفى ومعرة مصرين ومعرة حرمة والمسطومة وحيش والنقير وعابدين وخان السبل وبابيلا وجرادة وكفروما، ما أدى لارتكاب مجزرة في حيش راح ضحيتها 5 شهداء بينهم طفلين، كما تسبب القصف بسقوط 4 شهداء "3 أطفال وسيدة" في المسطومة، بينما سقط 4 شهداء في معرة النعمان بينهم 3 مسعفين من منظمة بنفسج بعد استهداف سيارة الإسعاف الخاصة بهم، وشهيد في معرة مصرين، وشهيدين في كفرسجنة.


حماة::
تمكنت فصائل الثوار من التصدي لمحاولات تقدم وتسلل قوات الأسد على محاور قريتي الجبين وتل ملح شمال حماة بغية استعادة السيطرة على المنطقة، وكبدت الفصائل المهاجمين خسائر كبيرة في العتاد والجنود بينهم ضباط، وقالت الفصائل إنها تمكنت من إيقاع 3 مجموعات لقوات الأسد بين قتيل وجريح في كمين محكم بالقرب من قرية الجبين، وإحدى هذه المجموعات دخلت إلى حقل ألغام زرعه الثوار ما أدى لمقتل كامل المجموعة، كما تمكنت الفصائل أيضا من تدمير دبابة على محور تل ملح و "بي إم بي" على محور الجبين، واستهدفت معاقل قوات الأسد وخطوط إمدادهم ونقاط تمركزهم في شمال حماة بصواريخ الفيل والغراد.

شن الطيران الحربي والمروحي الروسي والأسدي عشرات الغارات الجوية ترافقت مع قصف صاروخي ومدفعي عنيف جدا استهدف مدن وبلدات اللطامنة وكفرزيتا ومورك والجبين وتل ملح والجيسات والزكاة والأربعين وحصرايا.


درعا::
قام مجهولون صباح اليوم بنسف الحاجز الغربي لبلدة دير العدس بالريف الشمالي الغربي، والذي تتمركز فيه قوات الأسد.


ديرالزور::
قُتل مدني وأصيب آخر جراء انفجار لغم بالقرب من سكة القطار في قرية إصلاح الحسينية بالريف الغربي.

شهدت مدينة البوكمال وريفها استنفارا كبيرا لقوات الحرس الثوري الإيراني وباقي الفصائل التابعة له، دون ورود تفاصيل إضافية.

عُثر على سيارة مفخخة مركونة بالقرب من مفرق القهاوي في بلدة أبو حمام، وتم تفكيكها من قبل أهالي البلدة.

الأكثر قراءة