نشرة مساء اليوم لجميع الأحداث الميدانية في سوريا 23-02-2018

23.شباط.2018
طريق "بنش إدلب"
طريق "بنش إدلب"

دمشق وريفها::
يواصل الإجرام الروسي الإيراني الأسدي رمي حمم حقده على المدنيين في الغوطة الشرقية لليوم السادس على التوالي دون توقف ليلا ونهارا بشتى أنواع القصف الجوي والمدفعي والصاروخي، ما تسبب بارتكاب مجزرة في مدينة دوما راح ضحيتها 8 شهداء والعديد من الجرحى تم نقلهم إلى المشافي الميدانية، وسقط  6 شهداء في بلدة كفربطنا، وشهيدين في كل من بلدتي عين ترما والشيفونية وشهيد في كل من زملكا وسقبا وحرستا وحمورية وحزرما، كما سقط العديد من الجرحى في صفوف المدنيين جراء القصف العنيف الذي طال كل ما هو مدني وإنساني بكل وحشية وهمجية في عربين وأوتايا وبيت سوى وعين ترما وحزة وحوش الضواهرة والأفتريس وحي جوبر، وتعرضت مدينة حرستا لقصف بالعديد من صواريخ الفيل ذات القوة التدميرية الكبيرة.

سقط صاروخ على حي ركن الدين بالعاصمة دمشق، أدى لمقتل أحد المدنيين وإصابة اكثر من 10 أشخاص بجراح متفاوتة، حيث أكد ناشطون أن طائرة أسدية استهدفت الحي أثناء قصفها مدن وبلدات الغوطة الشرقية، بينما كعادته اتهم نظام الأسد من وصفهم بـ مسلحي الغوطة باستهداف الحي بصاروخ شديد التدمير وذلك عقب قيام جيش الإسلام يوم أمس بقصف مطار الضمير العسكري بصاروخ "أرض – أرض"، كما سقطت قذائف صاروخية ومدفعية على أحياء عش الورور وباب توما وبرزة البلد وباب السلام وشارع بغداد بمدينة دمشق، وضاحية الأسد ومدينة جرمانا بريفها، ما أدى لسقوط العديد من الجرحى.

تمكن جيش الإسلام من التصدي لمحاولات قوات الأسد التقدم على محور القصر على جبهة بلدة حزرما، وقتل وجرح أكثر من 20 عنصرا بعد إيقاعهم بعدة كمائن، كما تمكن من تدمير عربة "بي أم بي" بلغم أرضي أثناء قيامها بنقل القتلى والجرحى.


حلب::
تمكن الجيش الحر ضمن غرفة عمليات غصن الزيتون من السيطرة على قرية بافلور وتلَّتها في ناحية جنديرس وقرية موسيكو “مسكة” في محور راجو، بعد اشتباكات ضد قوات حماية الشعب في منطقة عفرين، في حين تعرضت بلدة كلجبرين لقصف مدفعي من قبل الأخير.


إدلب::
تعرضت مدينة جسرالشغور وبلدة بداما بالريف الغربي لقصف صاروخي عنيف من قبل قوات الأسد أدى لسقوط شهيد وعدد من الجرحى بين المدنيين، وتعرضت مدينة سراقب بالريف الجنوبي الشرقي لغارات جوية من قبل الطيران الروسي دون وقوع أي إصابات بين المدنيين، في حين سقط شهيد في مدينة خان شيخون بالريف الجنوبي جراء قصف جوي روسي.


حماة::
شن الطيران الحربي الروسي والأسدي غارات جوية ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف استهدف مدينتي كفرزيتا واللطامنة ومحطيهما وقرية لطمين وتل الصخر بالريف الشمالي، ما أدى لسقوط 3 شهداء في اللطامنة، وتعرضت مدينتي اللطامنة وكفرزيتا وقرية الأربعين لقصف مدفعي، وفي الريف الغربي تعرضت مدينة قلعة المضيق وبلدات اللج والصحن وقلدين وقسطون والحويز وباب الطاقة لقصف مدفعي عنيف من قبل قوات الأسد، ورد الثوار باستهداف مواقع قوات الأسد في بلدة سلحب ومدينة السقيلبية بصواريخ الغراد وقذائف المدفعية.


الاقتتال بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا::
في ريف حلب تمكنت جبهة تحرير سوريا من السيطرة على بلدة كفرناها غربي حلب واعتقال 70 عنصرا من عناصر هيئة تحرير الشام والاستيلاء على عدد من السيارات والذخائر والأسلحة، وسيطرت أيضا على الفوج 111، ودارت اشتباكات في قرية بسرطون تمكنت خلالها الهيئة من السيطرة على القرية، وتمكنت الجبهة خلالها أيضا من تدمير عربة "بي أم بي" وسيارتين، كما تمكنت الهيئة من السيطرة على قرية عاجل، وفي سياق متصل نشر موالون ومقربون من "جبهة تحرير سوريا" مقاطع فيديو تظهر إسقاط طائرة مسيرة عن بعد، وتظهر التسجيلات التي تم الحصول عليها من كمرات الرصد المثبتة على الطائرة كيفية رصدها لحواجز تحرير سوريا واستهدافها بقذائف صاروخية صغيرة الحجم قبيل إسقاطها بالرشاشات الثقيلة، علما أن الطائرة تعود لهيئة تحرير الشام.

في ريف إدلب سيطرت الجبهة على بلدات معرة الصين وحزارين والرويحة، في حين سيطرت الهيئة على معسكر الشيخ بحر غربي معرة مصرين.

في ريف حماة تمكنت الجبهة من اعتقال عدد من عناصر جيش النخبة التابع للهيئة من بينهم "أبو ناهل الحلفاوي" أمير الجيش، بعد إفشال محاولة تقدم لهم باتجاه الأحراش.


حمص::
تعرضت مدينة تلبيسة وبلدة الغنطو ومزارع قرية الزعفرانة بالريف الشمالي لقصف مدفعي أدى لحدوث أضرار مادية دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين.


درعا::
تعرضت منازل المدنيين في أحياء مدينة درعا المحررة ومدينتي داعل والحراك وبلدة الكرك الشرقي لقصف صاروخي من قبل قوات الأسد، ما لسقوط عدد من الجرحى بين المدنيين.

استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في المربع الأمني وحاجز حميدة الطاهر بمدينة درعا، ومدينة إزرع براجمات الصواريخ وقذائف الهاون والمدفعية وذلك ضمن حملة أطلقوا عليها اسم "الغضب للغوطة" لاستهداف مواقع قوات الأسد في عموم محافظات سوريا، وتمكنت غرفة عمليات البنيان المرصوص من إسقاط طائرة استطلاع لقوات الأسد كانت تحلق في سماء مدينة بعد استهدافها بالمضادات الأرضية.

تصدى الثوار لمحاولة تسلل وتقدم قوات الأسد من اللواء 34 إلى أطراف قرية العيات بمنطقة اللجاة بالريف الشمالي.


ديرالزور::
قال ناشطون أن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من السيطرة على بلدة البحرة بالريف الشرقي عقب معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة، في حين شن طيران التحالف الدولي غارات جوية على أطراف مدينة هجين استهدفت مواقع للتنظيم.

جرت اشتباكات عنيفة بين قوات الأسد وتنظيم الدولة بالقرب من قرية صبيخان بالريف الشرقي.

سقط شهداء وجرحى في صفوف من المدنيين جلهم من النازحين جراء شن طائرات حربية يعتقد إنها تابعة للتحالف الدولي غارات جوية على منازل المدنيين على بلدة الشعفة.


اللاذقية::
استهدف الثوار بصواريخ الغراد معاقل قوات الأسد في مدينة القرداحة وبلدة صلنفة في ريف اللاذقية محققين إصابات مباشرة، وذلك ضمن الحملة التي أطلقها الثوار باسم "الغضب للغوطة" والتي تستهدف مواقع قوات الأسد في محافظات سوريا.


القنيطرة::
استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في مدينة البعث وغيرها بقذائف المدفعية الثقيلة، وتمكنوا من تدمير سيارة رباعية الدفع في مدينة البعث، وقامت قوات الأسد باستهداف بلدتي الحميدية ورسم الرواضي دون وقوع أي إصابات.

الأكثر قراءة