نشرة مساء اليوم لجميع الأحداث الميدانية في سوريا 27-08-2019

27.آب.2019

حلب::
انفجرت عبوة ناسفة على الطريق بين مدينة إعزاز وبلدة كفركلبين بريف حلب الشمالي استهدفت باص يقل عددا من عناصر الجيش الوطني والمدنيين، ما أدى لسقوط شهيدين و8 جرحى.


ادلب::
شنت قوات الأسد وعناصر من القوات الروسية هجوما ليليا مزودين بمعدات للرؤيا الليلية وكواتم الصوت على محور تل دم بالريف الشرقي ، وتم صد هجومهم وقتل وجرح عدد من العناصر.

شنت فصائل الثوار هجوما قويا على مواقع قوات الأسد في بالريف الشرقي على محاور تل مرق والسلومية وشم الهوى وأبو عمر غربي قرية أبو دالي بريف إدلب الجنوبي الشرقي، تمكنت فيها الفصائل من قتل العشرات من عناصر النظام وروسيا، واغتنام دبابة وثلاث عربات "بي أم بي" ومدفع رشاش "23" وقاعدة "م.د" على عدة محاور، ودمروا عربة "بي أم بي" على محور السلومية، كما قامت الفصائل بتنفيذ عملية إستشهادية بعربة مفخخة استهدفت حاجز لقوات الأسد في قرية أبو عمر خلفت العديد من القتلى والجرحى، وتم إستهداف مجموعة لقوات الأسد على جبهة مدايا بصاروخ م.د ما أدى لمقتل وجرح عدد من العناصر، وأطلق الثوار العشرات من صواريخ الغراد والفيل على مواقع قوات الأسد في المنطقة، في وقت باتت القاعدة الروسية التي تتمركز فيها قوات روسية في منطقة "أبو دالي" تحت مرمى الفصائل.

شن الطيران الحربي والمروحي غارات جوية عنيفة استهدفت مدن وبلدات كفرنبل ومعرشورين وتلمنس وديرشرقي والشيخ مصطفى والتح ومعرة حرمة ومعرشمشة ومعرشمارين كما تعرضت بلدات حيش وبابولين وموقا والعامرية والشيخ دامس وصهيان وكفرسجنة والركايا والنقير لقصف صاروخ ومدفعي عنيف جدا، ما خلق 4 شهداء في معرشورين وشهيد في كلا من كفرنبل وتلمنس ومعرشمشة.


درعا::
خرجت مظاهرة أثناء تشييع 3 من الشهداء الذين سقطوا في عام (14/5/2014) ، حيث تم إستخراج جثمانيهم من تحت أحد الأنفاق، وطالب المشيعون لإخراج ايران من سوريا وطالبوا بالحرية.


اللاذقية::
اشتباكات عنيفة على جبهات تلال كبينة بالريف الشمالي وسط غارات جوية وقصف مدفعي عنيف، تمكنت فيها الفصائل من عطب دبابة وقتل وجرح عدد من العناصر.

 

ديرالزور::
قام مجهولون يستقلون دراجة نارية بإطلاق النار على أحد المدنيين في بلدة ذيبان ما ادى لمقتله على الفور.


الحسكة::
انفجرت دراجة نارية مفخخة في الشارع العام بمدينة الشدادي بالريف الجنوبي ما أدى لسقوط 4 جرحى من المدنيين بينهم حالات خطيرة بالإضافة لإصابة أحد عناصر قسد بجروح.

قال قسد أنها بدأت بتنفيذ قرار المنطقة الآمنة المتفق عليها بين تركيا وأمريكا وسحبت قواتها من هذه المناطق وتسليمها لمجالس محلية عسكرية تابعة لها!!.

الأكثر قراءة