وزير الدفاع الإسرائيلي: إيران ترسل قوات للتموضع في سوريا من أجل إضعافنا

18.شباط.2020
نفتالي بينيت
نفتالي بينيت

قال وزير الدفاع الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم الثلاثاء، إن إسرائيل رصدت ملامح ضعف الدور الإيراني في المنطقة، وذلك بالإشارة لهجمات تنفذها إسرائيل ضد مواقع تابعة لإيران في سوريا ولبنان في السنوات الأخيرة.

وقال بينيت، خلال مشاركته في مؤتمر للتقنيات الأمنية، حسبما نقلت عنه قناة (آي 24 نيوز) الإسرائيلية، "هناك مؤشرات أولية لضعف ودراسة مسار جديد لإيران في سوريا".

وأضاف بينيت "إسرائيل تنتقل من مفهوم دفاعي إلى هجومي، ويجب إضعاف وتدمير رأس الأخطبوط، من أجل إصابة أذرعه".

وأرجع وزير الدفاع الإسرائيلي أسباب الضعف الإيراني إلى "الاحتجاجات في إيران"، قائلا "الشعب الفارسي قال لآيات الله – توقفوا عن هدر أموالنا وسفك دمائنا في مغامرات".

واعتبر بينيت أن "الضعف (الإيراني) في الجانب السوري يمثل فرصة لإسرائيل"، مضيفا بالقول: "الإيرانيون يرسلون قوات من أجل التموضع هناك لإضعافنا، لكننا نستطيع تحويل الجانب السلبي إلى إيجابي. لدينا تفوق استخباراتي وعملي، نحن نقول لإيران بشكل واضح اخرجوا من سوريا. لا يوجد ما تبحثون عنه هناك".

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية قد صرحت أن طهران لن تتردد في حماية وجودها في سوريا والدفاع عن أمنها القومي ومصالحها الإقليمية، مهددة برد حاسم وساحق على أي اعتداء على قواتها في سوريا من قبل إسرائيل.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، في بيان الأربعاء الفائت: "لن تتردد إيران للحظة واحدة في حماية وجودها في سوريا والدفاع عن أمنها القومي ومصالحها الإقليمية، وسوف ترد بشكل حاسم وساحق على أي اعتداء أو عدوان أحمق من قبل أي طرف تجاهها".

وتابع موسوي: "سترد إيران برد ساحق ومزلزل على أي عدوان أو إجراءات غبية يقدم عليها الكيان الإسرائيلي ضد مصالحها في سوريا والمنطقة".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة