لن نخل بذكرى شهداء سوريا

أردوغان : بعد الباب سنتجه نحو منبج و الرقة للوصول لمنطقة آمنة تمتد على ٥ آلاف كم

12.شباط.2017
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - الأناضول
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - الأناضول

جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عزم بلاده على انشاء منطقة آمنة بمساحة تتراول مابين الـ ٤ و ٥ آلاف كيلومتر ، مؤكداً أم معركة تحرير مدينة الباب الاستراتيجية من تنظيم الدولة باتت وشيكة ، و أن عناصر التنظيم ينسحبون من المدينة.

و قال ، أردوغان قبيل مغادرته اسطنبول في جولة خليجية ، أن الأشهر الأخيرة شهدت أحداثًا تعد بمثابة نقطة تحول للقضية السورية، و”إننا نبذل جهودًا حثيثة لتحقيق تقدم في الحل السياسي ووقف نزيف الدماء في سوريا خلال أسرع وقت ممكن” ، وفق قوله.

و استطرد أردوغان أن المباحثات المكثفةالتي تجري  مع جميع الأطراف بالمنطقة هي في إطار العدالة والشرعية دون الإخلال بذكرى الشهداء السوريين، و أضاف :”وأنا على ثقة بأن هذه الجهود التي نواصلها بالاستشارة مع أصدقائنا ستتمخض عنها نتائج جيدة في وقت قريب”.


و شدد الرئيس التركي على أن  الهدف في سوريا هو تشكيل منطقة آمنة خالية من الإرهاب بمساحة 4-5 آلاف كم، وهذا الحل سيتيح الحيلولة دون الهجرة من سوريا، إضافة إلى عودة المقيمين في مخيماتنا إلى بلادهم، مشيراً إلى عمل بلاده على لعمل تأسيس مدن جديدة في تلك المنطقة ، لافتاً إلى تبادله  هذه الأفكار مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقوات التحالف وألمانيا


و بالنسبة لمعركة الباب أكد أردوغان أن مدينة الباب محاصرة من كافة الجوانب من قبل قوات الجيش التركي والجيش السوري الحر ، ضمن عملية درع الفرات ، مشدداً أن الوجهة بعد الباب ستكون شرقاً باتجاه منبج و الرقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة