أردوغان يتطلع الى تراجع أمريكي عن قرار تسليح وحدات الحماية الكردية

11.أيار.2017

متعلقات

أكد الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، خلال مؤتمر صحفي، عقد مساء الأربعاء، على معارضة بلاده لتقسيم سوريا وتجزئتها، مطالباً بحل الأمور في سوريا "بحكمة" في المرحلة المقبلة، مبدياً أمله في تراجع الولايات المتحدة عن تسليح وحدات حماية الشعب الكردية.

وقال أردوغان في في مؤتمر صحفي عقده أردوغان مع رئيس جمهورية سيراليون، في أنقرة،  "نريد أن نصدّق بأن حلفاءنا سيختارون الوقوف إلى جانبنا بدلاً من الوقوف إلى جانب التنظيمات الإرهابية وسأقول ذلك بالتفصيل للرئيس (الأمريكي دونالد) ترامب خلال لقائنا في 16 مايو/أيار الجاري

وأضاف الرئيس التركي "جارتنا سوريا تشهد حربا أسفرت عن مقتل مليون شخص وتسببت في خلق حالة عدم استقرار في المنطقة. ونرى منظمات إرهابية مثل ب ي د (الذراع السوري لـ "بي كا كا" الإرهابية)، والقاعدة، وداعش، انتهزت الفرصة واستغلت حالة الفوضى

واستطرد قائلا "سنتناول هذا الموضوع (الملف السوري) مع حلفائنا خلال قمة الناتو، المصغرة التي ستنعقد في 25 مايو/أيار ببروكسل".


وكانت وحدات حماية الشعب قد رحبت بالقرار الأمريكي، ووصفته بأنه "متأخر" ولكنه "تاريخي"، وقال المتحدث باسم الوحدات الكردية، "ريدو خليل"، في تصريح يوم أمس، "من الآن فصاعدا، وبعد هذا القرار التسلح التاريخي، وحداتنا سوف تلعب دورا أكبر وأكثر فعالية في مكافحة الإرهاب".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة