أردوغان يرفض التوسع الفارسي ويؤكد على ضرورة وجود ايران للحل في سوريا

17.حزيران.2017

حذر الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، من اتخاذ ايران كل من سوريا والعراق مقراً "للتوسع الفارسي"، مشيداً بسياسة الولايات المتحدة وموقفها من قوات سوريا الديمقراطية واستمرارها في دعمها.

 

وقال أردوغان، خلال مقابلة مع قناة "RTP" البرتغالية، يوم أمس الجمعة، إن بلاده لن تتغاضى عن التوسع الايراني، معتبراً أن هذا التوسع هو توسع فارسي ، أكثر من كونه توسع طائفي، وأضاف "لا أوافق على هذا التوسع الفارسي".

 

ولفت أردوغان الى أن بلاده تعمل مع كل من روسيا وايران في اجتماعات اسيتانة حول سوريا، مشدداً على أنه لا يمكن حل الملف السوري من دون ايران، وأردف أن "أستبعادها من جهود الحل في سوريا لن يخدم ملصحة أي أحد".

 

وأكد اردوغان أن "الولايات المتحدة تزود قوات سوريا الديمقراطية بكميات ضخمة من الأسلحة الخفيفة والثقيلة وأن الجنود والضباط الأمريكيين يتحركون جنباً إلى جنب مع عناصر هذا التنظيم".

 

وأشار الرئيس التركي ، الى إصرار واشنطن على القيام بعملية الرقة مع قوات سوريا الديمقراطية، رغم التحذيرات التي وجهها إلى نظيره الأمريكي "دونالد ترامب"، خلال زيارته الرسمية الأخيرة إلى الولايات المتحدة في مايو/أيار الماضي، الأمر الذي يظهر عدم تصنيف واشنطن لهذا التنظيم ضمن قائمة الإرهاب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة