الحل في “جنيف”

أمريكا الجديدة : لاتعاون عسكري مع روسيا طالما تصف معارضي الأسد بـ”ارهابيين”

17.شباط.2017

أبلغ وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون عدد من الدول المتواجدة ضمن “النواة الصلبة” ، الدول التي تسمى مجموعة أصدقاء سوريا ،  أن واشنطن لن تتعاون عسكريا مع روسيا قبل أن تتوقف عن وصف كل معارضي الأسد بأنهم إرهابيون.

و نقلت رويترز عن مصدر دبلوماسي غربي يوم قوله أنه "خلال المناقشات أوضح أنه لن يكون هناك تعاون عسكري حتى يقر الروس بأن كل المعارضة ليست إرهابيين."

وكان الدبلوماسي يتحدث بعد أن عقد تيلرسون أول محادثات مشتركة له مع دول تعارض الأسد بينها السعودية وتركيا وفرنسا وبريطانيا.

وقال زيجمار جابرييل وزير الخارجية الألماني إن دول “النواة الصلبة”  بما فيها الولايات المتحدة تؤيد الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة للتوسط في تسوية القضية السورية سياسياً.

وقال جابرييل للصحفيين عقب اجتماع شمل الولايات المتحدة والسعودية وتركيا وفرنسا وبريطانيا "من الواضح أن كل المجتمعين يريدون حلا سياسيا ... وأن هذا الحل يجب تحقيقه في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة وأنه لا يجوز أن تكون هناك أي مفاوضات موازية."

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة