أمريكا تستعد للمواجهة البرية مع تنظيم الدولة

27.كانون1.2014

يبدو أن أمريكا بدأت الاستعداد للسيناريو القادم من مواجهة تنظيم الدولة ألا و هو التدخل البري ، و خصوصاً مع تضاؤل المشاركة من قبل باقي دول التحالف الستيني ، و عدم فعالية الضربات الجوية وحدها ، إضافة لتلقيها ضربة في المجال الجوي بعد خسارتها لإحدى الطائرات أسر طيارها الأردني الجنسية .

كشف موقع "يو أس نيوز" الأمريكي أن واشنطن قامت بسحب 3100 مدرعة مضادة للألغام من أفغانستان وأودعتها بمخازن في الكويت.

وأشار الموقع إلى وجود قرار أمريكي بشحن جزء من هذه المدرعات لداخل العراق لمواجهة تنظيم الدولة دون تحديد الكمية المزمع شحنها.

وبدأت عمليات تخزين المدرعات الأمريكية والعتاد والذخيرة القادمة من أفغانستان منذ حزيران/ يونيو الماضي داخل مستودع استراتيجي بأحد الموانئ الكويتية.

وقال أحد الضباط الأمريكان إن القيادة المركزية في نهاية المطاف سوف تتخذ القرار بشأن كيفية شحن المعدات إلى العراق، فيما سيتم التخلص من البقية أو إرسالها إلى الولايات المتحدة.

من جانبه قال قائد قوة المهام المشتركة الأمريكية الجنرال جيمس تيري إن "فريق العمل يركز على إعادة بناء الجيش العراقي والحرس الوطني لتولي المسؤولية القتالية.

وأشار تيري إلى أن التركيز سيتم على الموصل والأنبار وتحديداً الرمادي وبيجي بإعتبارها مجالات رئيسية لعمل قواته وانتزاعها من سيطرة الدولة الإسلامية.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" أعلنت، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي أن طائرات اف 16 العراقية التي تأخر تسليمها في وقت سابق هذا العام بسبب مخاوف أمنية، سيتم إرسالها إلى قاعدة جوية في ولاية أريزونا ليتدرب عليها طيارون عراقيون.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة