الخلاف الدائم

أمريكا تطالب بمقعد لـ pyd وتركيا ترفض

11.كانون2.2017

تعمل الولايات المتحدة الأمريكية جاهدة، على حجز مقعد لحزب الإتحاد الديموقراطي الكردي pyd في طاولة المفاوضات مع الثوار ونظام الأسد، وسط رفض قاطع من تركيا، التي تعتبر الحزب إمتداد لحزب العمال الكردستاني pkk

اعتبر مارك تونر، متحدث وزارة الخارجية الأمريكية، أنه يتوجب أن يأخذ تنظيم "ب ي د" الامتداد السوري لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية، مكانه على طاولة مفاوضات البحث عن حل سياسي طويل الأمد في سوريا، حسب وكالة الأناضول التركية الرسمية.

وأوضح المتحدث الأمريكي أن بلاده ترى أن الطريق الوحيد لوضع حد للحرب في سوريا، هو المساعي التي ترعاها الأمم المتحدة في سبيل إيجاد حل للأزمة في هذا البلد، وأضاف "باعتقادنا أنه في مرحلة ما، هم أيضًا يجب أن يكونوا جزءًا من هذه المرحلة". في إشارة ل pyd


وفي تجديد لموقف تركيا، دعا وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو، الولايات المتحدة الأمريكية للتراجع عن أخطائها التي ارتكبتها خلال الفترة الماضية، قائلا "ننتظر من واشنطن أمرين رئيسيين، الأول إعادة زعيم منظمة غولن الإرهابية، والثاني وقف تعاونها مع وحدات حماية الشعب الإرهابية"، حسب وصفه.

 نائب رئيس الوزراء التركي "ويسي قايناق" اليوم الأربعاء صرح "إن حلفاء لتركيا ما زالوا يقدمون السلاح لوحدات حماية الشعب الكردية السورية وتساءل "ما الذي يمكن أن تفعله جماعة إرهابية على طاولة السلام؟". على حد تعبيره

حزب الإتحاد الديموقراطي بدوره ندد بعدم دعوته لحضور مؤتمر الأستانة، حيث قال مسؤول من حزب الوحدة الديمقراطي الكردي أمس الثلاثاء إن وحدات حماية الشعب الكردية وذراعها السياسية حزب الوحدة الديمقراطي لن يتم دعوتهما إلى محادثات السلام المقرر عقدها في قازاخستان وهو ما قد يستبعد لاعبا رئيسيا في الصراع من طاولة المفاوضات.

 وقال خالد عيسى عضو حزب الوحدة الديمقراطي "لم توجه إلينا الدعوة. هذا أكيد... لا الحزب ولا التشكيل العسكري سيحضر، حسبما نشرت وكالة رويترز

وتعتبر تركيا حزب الإتحاد الديموقراطي pyd وجناحه العسكري وحدات حماية الشعب ypg إمتدادا لحزب العمال الكردستاني المصنف إرهابيا وفق لوائح الإرهاب العالمية، والذي تحاربه تركيا منذ ٣٠ عاماً، لذلك تسعى تركيا إلى إيقاف الدعم الأمريكي له وتمنع إي دور سياسي له على المستوى الدولي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة