إيران تنفي تقديم أي ضمانات لوجهة "غريس1" القادمة وتغير اسمها الى "آدريان داريا"

16.آب.2019

نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "عباس موسوي"، أن تكون طهران قدمت أي ضمانات إلى بريطانيا أو سلطات جبل طارق من أجل الإفراج عن ناقلة النفط "غريس1".

وقال المتحدث بأسم الخارجية الايرانية في تصريح الى به اليوم الجمعة : ان طهران أعلنت منذ البداية أن وجهة الناقلة "غريس-1" لم تكن سوريا وإن كانت كذلك فلا علاقة لأحد بالأمر.

واضاف موسوي: ان النظام الإيراني يدعم النظام السوري في جميع المجالات بما في ذلك النفط والطاقة، مشيرا الى ايران مستعدة لبيع النفط لأي زبائن جدد أو قدماء.

واردف قائلا: ان بريطانيا وسلطات جبل طارق تدعيان قصة تقديم ضمانات إيرانية للتغطية على الإفراج المشرف للناقلة الايرانية.

وكانت صحيفة "جبل طارق كرونيكل" ذكرت يوم الخميس إن سلطات جبل طارق قررت الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية جريس 1 بعد تلقيها ضمانات رسمية مكتوبة من الحكومة الإيرانية بأنها لن تفرغ حمولتها في سوريا.

وقالت الصحيفة على تويتر ”على هذا الأساس، قرر رئيس حكومة جبل طارق فابيان بيكاردو رفع أمر الاحتجاز والسماح للناقلة بالإبحار“.

وأعلن التلفزيون الرسمي الإيراني قبل قليل أن ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" تستعد للإبحار إلى المتوسط رافعة العلم الإيراني وتحت اسم جديد هو "آدريان داريا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة