إيران ستبلغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتفاصيل خطواتها النووية

06.أيلول.2019

أعلنت إيران أنها ستبلغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتفاصيل خطواتها النووية، بعد أن قررت رفع القيود على البحوث والتطوير في إطار تقليص التزاماتها في الاتفاق النووي، وذلك في رسالة لوزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إلى وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغريني.

وتأتي رسالة ظريف بعد يوم من إعلان الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن بلاده ستبدأ تطوير أجهزة الطرد المركزي حتى تسرع تخصيب اليورانيوم وذلك اعتباراً من يوم الجمعة في إطار خطواتها التالية لتقليص التزاماتها النووية، وأعلن روحاني، الأربعاء، أنه أمر بالتخلي عن أي قيود في مجالي البحث والتطوير النوويين.

وقال في خطاب متلفز، إن منظمة الطاقة النووية الإيرانية تلقت أمراً باتخاذ كل الإجراءات الضرورية على صعيد البحث والتطوير، والتخلي عن كل الالتزامات القائمة في هذا المجال، وذلك في سياق إعلانه المرحلة الثالثة من خطة تقليص الالتزامات الإيرانية التي نص عليها الاتفاق النووي، والتي تشمل تطوير أجهزة الطرد المركزي لتخصيب مادة اليورانيوم.

وستعلن إيران السبت عن تفاصيل ما ستتخلى عنه من التزاماتها المنصوصة في الاتفاق النووي المبرم عام 2015 رداً على فرض عقوبات أميركية مشددة عليها، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية (إسنا)، الخميس.

وحضّ الاتحاد الأوروبي، الخميس، إيران على "التراجع" عن التخلي عن التزاماتها بموجب الاتفاق النووي مع الدول الكبرى، وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، كارلوس مارتن رويز دي غورديخويلا، للصحافيين في بروكسل "إننا نعتبر هذه الأنشطة غير متوافقة (مع الاتفاق النووي) وفي هذا السياق نحضّ إيران على التراجع عن هذه الخطوات والامتناع عن أي خطوات إضافية تقوض الاتفاق النووي".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة