ادانة بـ”أشد العبارات” .. البيت الأبيض : هناك ازدراء من الأسد ضد المعايير الدولية و يستخدم السلاح الكيماوي ضد الشعب السوري

23.تشرين1.2016

عبر البيت الأبيض عن ادانته بـ”أشد العبارات” ما وصفه بـ "ازدراء" نظام الأسد للمعايير الدولية، وذلك بعد إعلان خبراء في الأمم المتحدة أن قوات الأسد استخدمت أسلحة كيميائية ضد الشعب السوري ثلاث مرات عامي 2014 و2015، وفق ما أظهر أحدث تقرير أممي عن استهداف تم قبل ١٣ شهراً.

و ألقت الأمم المتحدة ومنظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية باللوم على قوات الأسد في هجوم بالغازات السامة في قميناس بمحافظة إدلب في 16 مارس آذار 2015 وفقا لأحدث التقارير، و الذي يعد الثالث بعد تقريرين حمّلت قوات الأسد في هجومين بغاز الكلور في تلمنس في 21 أبريل نيسان 2014 وفي سرمين في 16 مارس آذار 2015 وقال إن مقاتلي تنظيم الدولة استخدموا غاز خردل الكبريت.
وقال الناطق باسم مجلس الأمن القومي نيد برايس في البيت الأبيض "ندين بأشد العبارات ازدراء نظام  الأسد للمعايير الدولية التي تم وضعها منذ فترة طويلة والمتعلقة باستخدام الأسلحة الكيميائية، فضلا عن تهرب سوريا من مسؤولياتها المترتبة على انضمامها إلى اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية عام 2013".

وأضاف أن "النظام السوري انتهك اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية والقرار 2118 (الصادر عن) مجلس الأمن الدولي، من خلال استخدامه الكلور الصناعي سلاحا ضد شعبه".

وهاجم برايس أيضا روسيا التي أتاح "دعمها لسوريا عسكريا واقتصاديا، لنظام الأسد بمواصلة حملاته العسكرية ضد شعبه"، على حد قوله.

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت طالب ، الأمس، مجلس الأمن باعتماد قرار يدين استخدام أسلحة كيميائية في سوريا ويفرض "عقوبات" على منفذي هذه الأعمال "غير الإنسانية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة