البنتاغون يخصص 700 مليون دولار لاستهداف تنظيم الدولة

27.أيلول.2017
مبنى البنتاغون
مبنى البنتاغون

خصصت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، ميزانية قدرها 700 مليون دولار أمريكي، لتطوير تقنية دفاعية جديدة تستهدف محاربة تنظيم الدولة، وإسقاط اسطول طائراته الدرونز، بل وتحديد مواقعها قبل اقترابها من الهدف.

ويعتمد تنظيم الدولة بشكل متزايد على طائرات بدون طيار في معاركه وحروبه في االرقة، وتمكن البنتاغون في إيجاد وسيلة تكنولوجية جديدة وفعالة مضادة لهذا النوع من الطائرات، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

وفي السياق ذاته، أجرت شركات أمريكية متخصصة في الصناعات العسكرية مثل "لوكهيد مارتن" و"بوينغ" اختبارات مكثفة الشهر الماضي في صحراء ولاية نيومكسيكو الأمريكية لتكنولوجيا جديدة تتضمن أسلحة ليزرية وشبكات مزودة بتقنيات متطورة تتمكن من إسقاط طائرات العدو، بحسب صحيفة نيويورك تايمز.

وشركة لوكهيد مارتن بصدد الانتهاء من إنتاج نظام سلاح ليزري أطلقت عليه اسم "أثينا" خفيف الوزن منخفض الحجم يحدث انفجاراً بقوة 60 كيلوواط، ويرسل شعاعاً غير مرئي مدمر قادر على إسقاط وتعطيل الطائرات دون طيار، ويمكن تثبيت هذا السلاح أعلى الدبابات أو المدرعات أو أي مركبات أخرى، ويمكن تطبيقه في البر والبحر والجو.

وأرسل البنتاغون فريقاً من الخبراء التقنيين في مجال الطائرات دون طيار إلى سوريا والعراق، من أجل تدريب قوات الجيش الأمريكي على طريقة استخدامها بحرفية ومهارة بهدف تحديد أماكن درونز تنظيم الدولة، نظراً لأن الأخيرة ذات حجم صغير للغاية بحجم نماذج الطائرات، ما يصعب بشدة التعرف عليها أو تحديد مواقعها أثناء طيرانها على ارتفاع منخفض.

وتعتمد القوات الأمريكية حالياً على مجموعة من أجهزة التشويش والمدافع لتعطيل أو تدمير درونز التنظيم، لكنها ليست كافية، لاسيما مع اعتماد التنظيم المتزايد على هذا النوع من الطائرات وتحويلها إلى طائرات قاذفة في حرب غير نظامية وغير متكافئة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة